عهد قديم

الإصحاح الخامس عشر



الإصحاح الخامس عشر]]>الإصحاح الخامس عشر

 

الآيات 1-15:- وعملداود لنفسه بيوتا في مدينة داود واعد مكانا لتابوت الله ونصب له خيمة.حينئذ قالداود ليس لاحد ان يحمل تابوت الله الا اللاويين لان الرب انما اختارهم لحمل تابوتالله ولخدمته الى الابد.و جمع داود كل اسرائيل الى اورشليم لاجل اصعاد تابوت الربالى مكانه الذي اعده له.فجمع داود بني هرون واللاويين.من بني قهات اوريئيل الرئيسواخوته مئة وعشرين.من بني مراري عسايا الرئيس واخوته مئتين وعشرين.من بني جرشوميوئيل الرئيس واخوته مئة وثلاثين.من بني اليصافان شمعيا الرئيس واخوته مئتين.منبني حبرون ايليئيل الرئيس واخوته ثمانين.من بني عزيئيل عميناداب الرئيس واخوته مئةواثني عشر.و دعا داود صادوق وابياثار الكاهنين واللاويين اوريئيل وعسايا ويوئيلوشمعيا وايليئيل وعميناداب.و قال لهم انت رؤوس اباء اللاويين فتقدسوا انتم واخوتكمواصعدوا تابوت الرب اله اسرائيل الى حيث اعددت له.لانه اذ لم تكونوا في المرةالاولى اقتحمنا الرب الهنا لاننا لم نساله حسب المرسوم.فتقدس الكهنة واللاويونليصعدوا تابوت الرب اله اسرائيل.و حمل بنو اللاويين تابوت الله كما امر موسى حسبكلام الرب بالعصي على اكتافهم.

بقى التابوت فى بيت عوبيدأدوم 3 أشهر سمع خلالها داود أن بيت عوبيد قد تبارك بسبب وجود التابوت فيه. وفهمداود من هذا أن الله غير معترض على نقل التابوت بل طريقة النقل لذلك نجده يقول =ليس لأحد أن يحمل تابوت الله إلا… هنا نجد داود قد تعلم طاعة الوصايا

(عد 51:1-53 + 29:3-32 + 15:4-20).

 وقد بدأ داود الإستعداد لنقل التابوت. ومن المؤكد أن نقل التابوتإلى أورشليم كان سيعطى نوعاً من الإستقرار للخدمة الكهنوتية وكان التابوت سيستقرفى مدينة داود. والكهنة يخدمونه فشعب الله أمة كهنوتية ودخول التابوت إلى أورشليموسط التسابيح كان رمزاً لدخول المسيح أورشليم ونجد أن داود نصب للتابوت خيمة غيرالتى فى جبعون (خيمة الإجتماع)

وكان صادوق كاهناً علىخيمة جبعون وأبياثار كاهناً فى أورشليم وكان هذا مؤقتاً وجود خيمتان ورئيسانللكهنة. فتتقدسوا (12) أى إغتسلوا وإغسلوا ثيابكم وتجنبوا كل نجس. وفى (13) داود يعلنسبب آخر لغضب الله على عُزة أن رؤوس أباء اللاويين (12) كانوا غير مقدسين بينماكانوا هم الأولى بأن يعرفوا الناموس بالعصى على أكتافهم = وليس على عجلة.

 

الآيات 16-24:- وامرداود رؤساء اللاويين ان يوقفوا اخوتهم المغنين بالات غناء بعيدان ورباب وصنوجمسمعين برفع الصوت بفرح.فاوقف اللاويون هيمان بن يوئيل ومن اخوته اساف بن برخياومن بني مراري اخوتهم ايثان بن قوشيا.و معهم اخوتهم الثواني زكريا وبين ويعزيئيلوشميراموث ويحيئيل وعني والياب وبنايا ومعسيا ومتثايا واليفليا ومقنيا وعوبيد ادومويعيئيل البوابين.و المغنون هيمان واساف وايثان بصنوج نحاس للتسميع.و زكرياوعزيئيل وشميراموث ويحيئيل وعني والياب ومعسيا وبنايا بالرباب على الجواب.

 ومتثيا واليفليا ومقنيا وعوبيد ادوم ويعيئيل وعززيا بالعيدان علىالقرار للامامة.

 وكننيا رئيس اللاويين على الحمل مرشدا في الحمل لانه كان خبيرا.وبرخيا والقانة بوابان للتابوت.و شبنيا ويوشافاط ونثنئيل وعماساي وزكريا وبناياواليعزر الكهنة ينفخون بالابواق امام تابوت الله وعوبيد ادوم ويحيى بوابانللتابوت.

فى (18) الثوانى =الدرجة الثانية فهم مقسمون رؤساء ثم رؤساء درجة ثانية وفى (20) على الجواب = فىالترجمة اليسوعية ” على صوت العذارى ” أى صوت عالٍ (طبقة عالية).

وفى (21) على القرارللإمامة = فى الترجمة اليسوعية ” على الدرجة الثامنة ” أى صوت منخفض(طبقة منخفضة).

وفى (22) مرشداً فىالحمل = فى الترجمة اليسوعية أى يعلم الغناء وفى (23) بوابان للتابوت أى حراسةللتابوت حتى لا يحاول أحد الإقتراب إليه أو لمسه أو فتحه فيحدث كما حدث فى بيتشمس.

 

الآيات 25-29:- وكانداود وشيوخ اسرائيل ورؤساء الالوف هم الذين ذهبوا لاصعاد تابوت عهد الرب من بيتعوبيد ادوم بفرح.و لما اعان الله اللاويين حاملي تابوت عهد الرب ذبحوا سبعة عجولوسبعة كباش.و كان داود لابسا جبة من كتان وجميع اللاويين حاملين التابوت والمغنونوكننيا رئيس الحمل مع المغنين وكان على داود افود من كتان.فكان جميع اسرائيليصعدون تابوت عهد الرب بهتاف وبصوت الاصوار والابواق والصنوج يصوتون بالربابوالعيدان.و لما دخل تابوت عهد الرب مدينة داود اشرفت ميكال بنت شاول من الكوة فراتالملك داود يرقص ويلعب فاحتقرته في قلبها.

راجع 2 صم 12:6-15والخبر هنا مفصل أكثر. وميكال وسط أفراح دخول الله ليسكن وسط شعبه لكبريائهاإحتقرت هذا العمل فحجبت عن نفسها الفرح بالملكوت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى