اللاهوت المقارن

22- هوذا حمل الله الذي يرفع خطية العالم



22- هوذا حمل الله الذي يرفع خطية العالم

22- هوذا حمل الله الذي يرفع خطية العالم

لقد
ولد السيد المسيح في وسط الأغنام لأنه هو حمل الله، وكما قال يوحنا المعمدان:

“هوذا
حمل الله الذي يرفع خطية العالم” (يو1: 29).

فكان
من الطبيعى أن الخروف الذي سيحمل خطية العالم، والذى سيذبح من أجل خلاصنا؛ أن يولد
في وسط الأغنام

أو
الخرفان. وبالأخص في مدينة بيت لحم حيث المراعى الكثيرة.

 

فبيت
لحم كانت تُربَى فيها الأغنام حيث المراعى الكثيرة. كما أنها كانت قريبة من
أورشليم. وأيضاً يوجد بها هيكل سليمان الذي كانت تقدم فيه ذبائح لغفران خطايا
الشعب في العهد القديم.

 

وهذا
الغفران كان رمزاً للغفران الحقيقى الذي تم بذبيحة الصليب، وذلك عندما سفك المسيح
دمه على الصليب، ومات من أجل خطايانا، ثم قام من الأموات، وصعد إلى السموات. فكان
من الطبيعى أن الحمل يولد في وسط الحملان.

 

وهذه
نبوة واضحة جداً عن أنه حمل الله الذي يحمل خطية العالم كله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى