اسئلة مسيحية

كثيراً ما أجلس إلى شخص روحي فيقول " الروح قال لي " ارشدني الروح القدس أن أفعل كذا " فما رأيكم في هذا الكلام؟ وهل من الممكن أن



كثيراً ما أجلس إلى شخص روحي فيقول ” الروح قال لي ” ارشدني<br/> الروح القدس أن أفعل كذا ” فما رأيكم في هذا الكلام؟ وهل من الممكن أن

كثيراً ما أجلس إلى شخص روحي فيقول ” الروح قال لي ” ارشدني
الروح القدس أن أفعل كذا ” فما رأيكم في هذا الكلام؟ وهل من الممكن أن يتكلم
الروح القدس مع أحد مباشرة في أيامنا؟

الرد:

نظرياً
ممكن. ولكن الأمر يحتاج إلى فحص وتدقيق.

أولاً:
ما هي درجة هذا الشخص؟ وهل وصل إلى مستوي روحي يكلمه فيه روح الله؟ زهل هي رسالة
إلهية في أمور جوهرية؟ وهل الكلام الذي يقوله قد تحقق كما قيل؟

ذلك
لأن البعض ممن يثقون بأنفسهم أو بمركزهم الروحي، يقول عن كل فكر يأتى إليه، إنه من
روح الله قد أتى!!

وقد
يكون فكره الشخصى، أو فكراً نابعاً من اقتناعه الخاص، أو يكون صادراً من عقله
الباطن، ومتأثراً بتأملاته أو قراءاته والأمر يحتاج إلى إفراز شديد، وإلى صلاة
وإلى موهبة تمييز الأرواح.

لئلا
يكون ههذا الفكر هو محاربة من عدو الخير.

 

ما
عمق قصة القديس مقاريوس الكبير الذي قال ” أتاني فكر أن أذهب إلى البرية
الجوانيى لأرى الأخوة السواح. فبقيت مقاتلاً هذا الفكر ثلاث سنوات لأرى هل هو من
الله أم لا “. فكيف يقول إنسان بسهولة ” الروح القدس قال لي “؟! إن
القديس يوحنا الرسول يقدم لنا تعليماً هاماً فيه:

 

أيها
الأحباء، لا تصدقوا كل روح، بل امتحنوا الأرواح هل هي من الله ” (1يو4: 1).

 

فكم
من مرة قال شخص ” الروح قال لي ” ثم أتيت اليام بعد ذلك، عكس ذلك تماماً
لذلك علينا أن نضع أمامنا عبارتي الرسول ” لا تصدقوا كل روح ” (امتحنوا
الأرواح ”

 

وما
نقوله عن ” الروح قال ” نقوله عن الرؤي والأحلام.

يحتاج
الأمر إلى افراز شديد، لمعرفة هل هي من الله أو لا؟ وهل هي محاربات من العدو؟
وبستان الرهبان يحكى لنا قصصاً عديدة عن محاربات الشياطين في هذا المجال، وعن
ضلالاتهم التى يحاولون بها أن يخدعوا أولاد الله، وبعضهم من القديسين!! وصدق
القديس بولس الرسول حينما قال عن الشيطان وأعوانه:


لأن الشيطان نفسه يغير شكله إلى شبة ملاك نور ” (2كو11: 14).

ويكمل
الرسول قائلاً ” فليس عظيماً إن كان خدامه أيضاً، يغيرون شكلهم كخدام البر
“(2كو11: 15). ونصيحتى للشخص الذى يكلمه الروح، حتى لو كان هذا حقاً، أو
يحتفظ بذلك في قلبه، بروح التواضع ن ولا يحدث الناس قائلاً ” الروح قال لي
” (لأن مثل هذه التصريحات تجلب له محاربات روحية كثيرة. وربما تكون أيضاً
صادرة عن محاربات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى