عهد قديم

الإصحاح السابع



الإصحاح السابع]]>الإصحاح السابع

 

الآيات1-5:-وبعد هذه الامور في ملك ارتحشستا ملك فارس عزرا بن سرايا بن عزريا بن حلقيا. بنشلوم بن صادوق بن اخيطوب. بن امريا بن عزريا بن مرايوث. بن زرحيا بن عزي بن بقي.بن ابيشوع بن فينحاس بن العازار بن هرون الكاهن الراس.

بعدهذه الأمور= يبدأ السفر هنا فى حقبة جديدة فالإصحاحات الستة الأولىتمت فى عهد داريوس هستاسب وارتحشستا وكورش. فإذن كورش ببناء الهيكل كان سنة 536 ق.م وإنتهى بناء الهيكل فى أيام داريوس هستاسب سنة 515 ق. م والان نجد عزرا وقد صعدمن بابل إلى أورشليم وكان ذلك سنة 458 أى قد مر على بناء الهيكل حوالى 67 سنةفقوله بعد هذه الأمور أى بعد امور بناء الهيكل والمقاومة التى تعرضوا لها. ونلاحظأن بين نهاية أحداث ص (6) وبداية إصحاح (7) حوالى 67 سنة

عزرابن سرايا= أى تسلسل من سراياالذى كان رئيس كهنة وقتله نبوخذ نصر فى ربلة. (2 مل18:25-21) ولم يكنعزرا هو رئيس الكهنة بل يشوع بن يوصاداق بن سرايا البكر. وعزرا لميكن من نسل يوصاداق. والأسماء المذكورة هنا هى بعض الأسماء وليست كلها فهو أراد إثبات نسبهالكهنوتى فقط وهذا مهم جداً ليقوم بوظيفته ككاهن.

 

الآيات6-10:-عزرا هذا صعد من بابل وهو كاتب ماهر في شريعة موسى التي اعطاها الرب اله اسرائيلواعطاه الملك حسب يد الرب الهه عليه كل سؤله. وصعد معه من بني اسرائيل والكهنةواللاويين والمغنيين والبوابين والنثينيم الى اورشليم في السنة السابعة لارتحشستاالملك. وجاء الى اورشليم في الشهر الخامس في السنة السابعة للملك. لانه في الشهرالاول ابتدا يصعد من بابل وفي اول الشهر الخامس جاء الى اورشليم حسب يد اللهالصالحة عليه. لان عزرا هيا قلبه لطلب شريعة الرب والعمل بها وليعلم اسرائيل فريضةوقضاء.

يقالأن عزرا كان يشغل وظيفة فى البلاط الفارسى كمسئول عن شئون اليهود كل سؤله =أى أن يتعين ويتفوض كما هو مرسوم بالتفصيل فى مكتوب الملك. حسب يد الرب إلههعليه = فى يد الله هى التى تساعد وتحمى وتقود. (مرسوم الملك فى الآيات 12-26).

 

الآيات11-23:-وهذه صورة الرسالة التي اعطاها الملك ارتحشستا لعزرا الكاهن الكاتب كاتب كلاموصايا الرب وفرائضه على اسرائيلمن ارتحشستا ملك الملوكالى عزرا الكاهن كاتب شريعة اله السماء الكامل الى اخره. قد صدر مني امر ان كل مناراد في ملكي من شعب اسرائيل وكهنته واللاويين ان يرجع الى اورشليم معك فليرجع. مناجل انك مرسل من قبل الملك ومشيريه السبعة لاجل السؤال عن يهوذا واورشليم حسبشريعة الهك التي بيدك ولحمل فضة وذهب تبرع به الملك ومشيروه لاله اسرائيل الذي فياورشليم مسكنه. وكل الفضة والذهب التي تجد في كل بلاد بابل مع تبرعات الشعبوالكهنة المتبرعين لبيت الههم الذي في اورشليم. لكي تشتري عاجلا بهذه الفضة ثيراناوكباشا وخرافا وتقدماتها وسكائبها وتقربها على المذبح الذي في بيت الهكم الذي فياورشليم. ومهما حسن عندك وعند اخوتك ان تعملوه بباقي الفضة والذهب فحسب ارادةالهكم تعملونه. والانية التي تعطى لك لاجل خدمة بيت الهك فسلمها امام اله اورشليم.وباقي احتياج بيت الهك الذي يتفق لك ان تعطيه فاعطه من بيت خزائن الملك. ومني اناارتحشستا الملك صدر امر الى كل الخزنة الذين في عبر النهر ان كل ما يطلبه منكمعزرا الكاهن كاتب شريعة اله السماء فليعمل بسرعة. الى مئة وزنة من الفضة ومئة كرمن الحنطة ومئة بث من الخمر ومئة بث من الزيت والملح من دون تقييد. كل ما امر بهاله السماء فليعمل باجتهاد لبيت اله السماء لانه لماذا يكون غضب على ملك الملكوبنيه.

ومشيريه السبع = هو مجلسشورى الملك. والعدد 7 يعتبر عند الأمم كما كان عند اليهود.

والسبعالمشيرون كانوا رؤساء بيوت فى مملكة فارس. لأجل السؤال = عن احوالاليهود الروحية والأدبية. ويظهر من مضمون الرسالة أن عزرا كان مفوضاً فى العملوليس فى السؤال فقط، وعمله كان إقرار الشريعة وكان له سلطة أن يعاقب المخالف. ولحملفضة وذهب تبرع به الملك = من عجب أن ملوك يهوذا أفقروا الهيكلوملوك فارس الوثنيين تبرعوا للهيكل (أش 23:49) + (أش 4:60-16). تبرعاتالشعب= كانت هناك تبرعات من الملك ومشيريه ومن الشعب البابلى الذى احب اليهود من عشرتهمومن اليهود الذين فضلوا البقاء فى بابل. وهذه التبرعات لشراء حيوانات للتقدمةولشراء السكائب وللصرف على باقى اوجه الخدمة. = مهما حسن عندك. الآنية التىتعطى لك= ليست هذه الانية من آنية بيت الرب التى أخذها نبوخذ نصر من هيكل أورشليم سابقاً.بل هى أوانى هدية وتبرعات من الملك ومشيروه ورؤساءه ومن كل الشعب (شعب بابل وشعبإسرائيل) إله أورشليم = إختصار القول إله إسرائيل الذى فى أورشليم مسكنه. 100كرحنطة= 150. 000 كيلو جرام. 100 بث خمر = 3500 لتر تقريباً.

لماذايكون غضب= هذه هى يد الله فنجد الملك هنا خائفاً من أن يغضبه.

 

الآيات24-26:-ونعلمكم ان جميع الكهنة واللاويين والمغنين والبوابين والنثينيم وخدام بيت اللههذا لا يؤذن ان يلقى عليهم جزية او خراج او خفارة. اما انت يا عزرا فحسب حكمة الهكالتي بيدك ضع حكاما وقضاة يقضون لجميع الشعب الذي في عبر النهر من جميع من يعرفشرائع الهك والذين لا يعرفون فعلموهم. و كل من لا يعمل شريعة الهك وشريعة الملكفليقض عليه عاجلا اما بالموت او بالنفي او بغرامة المال او بالحبس.

حكمةإلهك= شريعة إلهك التى فى يدك وعلى عزرا أن يجرى هذه الشريعة بالحكمة لا بالقسوة.

جميعمن يعرف شرائع إلهك = كانت سلطة عزرا على شعب اليهود فقط الذينيدينون بشريعة موسى. لذلك نفهم ان عزرا كان مسئولاً دينياً ولكن كان هناك والٍ منقبل ملك فارس للأمور المدنية. اما عزرا فكان له الإختصاص فى الأمور الروحيةفقط. وهدفه التعليم للشعب وإصلاح أمورهم الروحية.

 

الآيات28، 27 :- مبارك الرب اله ابائنا الذي جعل مثل هذا في قلب الملك لاجلتزيين بيت الرب الذي في اورشليم. وقد بسط علي رحمة امام الملك ومشيريه وامام جميعرؤساء الملك المقتدرين واما انا فقد تشددت حسب يد الرب الهي علي وجمعت من اسرائيلرؤساء ليصعدوا معي.

كانما سبق باللغة الأرامية وعاد الكلام هنا ليكون بالعبرانية فعزرا هنا يشكر اللهويسبحه على عمله العجيب.

عزرافى إصحاحى 8، 7 يذكر” يد الله ” 6مرات فهو ينسب كل العمل ليد الله وليس لنفسه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى