عهد قديم

الإصحاح السابع والعشرون



الإصحاح السابع والعشرون]]>الإصحاح السابع والعشرون

 

مضمونه عرفاء خدامالملك كل شهر ورؤساء الأسباط وكبار رجال داود. أى نجد فى هذا الإصحاح التنظيمالإدارى للمملكة وهؤلاء مثل الوزراء المهتمين كل فى شئون خبرته.

 

الآيات 1-15:- وبنواسرائيل حسب عددهم من رؤوس الاباء ورؤساء الالوف والمئات وعرفائهم الذين يخدمونالملك في كل امور الفرق الداخلين والخارجين شهرا فشهرا لكل شهور السنة كل فرقةكانت اربعة وعشرين الفا.على الفرقة الاولى للشهر الاول يشبعام بن زبديئيل وفيفرقته اربعة وعشرون الفا.من بني فارص كان راس جميع رؤساء الجيوش للشهر الاول.

وعلى فرقة الشهر الثانيدوداي الاخوخي ومن فرقته مقلوث الرئيس وفي فرقته اربعة وعشرون الفا.رئيس الجيشالثالث للشهر الثالث بنايا بن يهوياداع الكاهن الراس وفي فرقته اربعة وعشرون الفا.هو بنايا جبار الثلاثين وعلى الثلاثين ومن فرقته عميزاباد ابنه.الرابع للشهرالرابع عسائيل اخو يواب وزبديا ابنه بعده وفي فرقته اربعة وعشرون الفا.الخامسللشهر الخامس الرئيس شمحوث اليزراحي وفي فرقته اربعة وعشرون الفا.السادس للشهرالسادس عيرا بن عقيش التقوعي وفي فرقته اربعة وعشرون الفا.

 السابع للشهر السابع حالص الفلوني من بني افرايم وفي فرقته اربعةوعشرون الفا. الثامن للشهر الثامن سبكاي الحوشاتي من الزارحيين وفي فرقته اربعةوعشرون الفا.- التاسع للشهر التاسع ابيعزر العناثوثي من بنيامين وفي فرقته اربعةوعشرون الفا.العاشر للشهر العاشر مهراي النطوفاتي من الزارحيين وفي فرقته اربعةوعشرون الفا.الحادي عشر للشهر الحادي عشر بنايا الفرعتوني من بني افرايم وفي فرقتهاربعة وعشرون الفا.الثاني عشر للشهر الثاني عشر خلداي النطوفاتي من عثنيئيل وفيفرقته اربعة وعشرون الفا.

كان بنو إسرائيلمعدودين ومنظمين لأجل خدمة الملك العسكرية والمدنية وعليهم رؤساء وعرفاء. وإنقسم الجيشإلى 12 فرقة فى كل فرقة 24000 وعلى كل فرقة خدمة شهر فى السنة وكانوا يقضون الباقىمن السنة فى أعمالهم الخاصة. وذلك حتى لا ترهق المملكة بميزانية ضخمة بلا داعٍ.وفى (5) بنايا بن يهوداع الكاهن الرأس = وهذه الآية تفهم أن يهوياداع هو الكاهنالرأس أو أن بنايا هو الكاهن الرأس ولكن لأن الكهنة الرؤوس هم صادوق وأبياثار لذلكنفهم أن بنايا هو الكاهن الرأس. وكاهن هنا مثلما جاء فى 2 صم 18:8 بمعنى منصب سامٍعند الملك او مشير للملك. وفى (7) عسائيل قتله أبنير فى أول ملك داود (2 صم18:2-23) وسميت الفرقة بإسمه إكراماً له وكان إبنه زبديا رئيسها. على أننا نلاحظمن الأسماء أن أغلب القادة وكانوا من يهوذا.

 

الآيات 16-24:- وعلىاسباط اسرائيل للراوبينيين الرئيس العزر بن زكري للشمعونيين شفطيا بن معكة.للاويينحشبيا بن قموئيل لهرون صادوق. ليهوذا اليهو من اخوة داود ليساكر عمري بن ميخائيل.لزبولون يشمعيا بن عوبديا لنفتالي يريموث بن عزرئيل. لبني افرايم هوشع بن عززيالنصف سبط منسى يوئيل بن فدايا. لنصف سبط منسى في جلعاد يدو بن زكريا لبنيامينيعسيئيل بن ابنير.لدان عزرئيل بن يروحام هؤلاء رؤساء اسباط اسرائيل. ولم ياخذ داودعددهم من ابن عشرين سنة فما دون لان الرب قال انه يكثر اسرائيل كنجوم السماء.يواببن صروية ابتدا يحصي ولم يكمل لانه كان من جرى ذلك سخط على اسرائيل ولم يدون العددفي سفر اخبار الايام للملك داود.

سبق موسى وفعل نفسالشىء أى عين رؤساء للأسباط على أننا هنا نجد أن أسباط جاد وأشير قد إنضمت لأسباطأخرى فلم يذكر اسماؤها ثم ذكر إسم منسى مرتين (نصف سبط منسى ونصف سبط منسى) وسبطأفرايم كل وحدهُ. وربما ذلك لتقسيم جغرافى أو بحسب العدد. وجعل رئيساً لبيت هارون(غالباً رئيس إدارى)

فهناك إثنين من رؤساءالكهنة فجعل أحدهما مسئولاً وهو صادوق. أما بالنسبة لسبط منسى فكان سبط منسىمقسوماً قسمين أحدهما شرق الأردن وأحدهما غرب الأردن (شرق الأردن هو ما يسمى جلعادآية (21). وكانت جلعاد شرق الأردن وإمتدت من الطرف الشمالى من بحر لوط حتى الطرفالجنوبى من بحر الجليل. وكان القسم الشمالى منها لمنسى والجنوبى منها لجاد. وفى(23) من إبن عشرين سنة فما دون = ومعنى الآية أن داود قام بإحصاء كل من كان فوق سنالعشرين أى الصالحين للحرب. وفى (24) كان التعداد عملاً مكروهاً عند يوآب ولم يكمليوآب التعداد. وحتى داود عاد وإشمئز منه ومن نتائجه. ولم يدون التعداد بصورةرسمية. ودائماً تكون نتائج الخطية شىء مقزز. على أننا نجد أن بعض الأرقام من هذاالتعداد قد سجلت فى الكتاب المقدس بينما المدون هنا أنه لم يُدون فى سفر….

والمقصود بهذا أنه لميدون بصورة رسمية ولكن الإحصاءات كانت موجودة (2 صم 9:24)

 

الآيات 25-31:- وعلىخزائن الملك عزموت بن عديئيل وعلى الخزائن في الحقل في المدن والقرى والحصونيهوناثان بن عزيا.و على الفعلة في الحقل لشغل الارض عزري بن كلوب. وعلى الكرومشمعي الرامي وعلى ما في الكروم من خزائن الخمر زبدي الشفمي.و على الزيتون والجميزاللذين في السهل بعل حانان الجديري وعلى خزائن الزيت يوعاش.و على البقر السائم فيشارون شطراي الشاروني وعلى البقر الذي في الاودية شافاط بن عدلاي وعلى الجمالاوبيل الاسمعيلي وعلى الحمير يحديا الميرونوثي.و على الغنم يازيز الهاجري كل هؤلاءرؤساء الاملاك التي للملك داود.

هنا الرؤساء على أعمالداود الخاصة فكان لهُ أملاك زراعة وأشجار ومواشى وكان للملك خزائن فى أورشليموخزائن فى حقوله. وكان المتولين على أملاك داود يسددون العائد من املاكه لإثنينأحدهما فى الحقل (خزائن الحقل) وأحدهما فى أورشليم (خزائن الملك) وهذين الإثنينإسميهما فى آية (25) عزموت ويوناثان.

وإذا كانت مملكة داودرمز للملكة السماوية أو ملكوت الله، فالله يعين خداماً لرعيته أو للكنيسة كرمهويسألهم الحساب ولاحظ أن كل واحد من الذين ولاهم داود لهُ موهبته فيما أئتمنه عليهمثال آية (30) على الجمال أو بيل الإسمعيلى = الكلمة مشتقة من أصل يشبه الكلمةالعربية آبل أى الحاذق فى شئون الإبل وهو إسمعيلى أى من العرب الخبيرين بالجمال.وفى (31) والرئيس على الغنم يزير الحاجرى وكان الهاجريون فى شرقى جلعاد ولهم مرعىوغنم وهم خبيرين فى المراعى وهكذا فى الكنيسة يُرسل الله أناساً لهم مواهب متعددةوكل فى موهبته.

 

الآيات 32-34:-ويهوناثان عم داود كان مشيرا ورجلا مختبرا وفقيها ويحيئيل بن حكموني كان مع بنيالملك.و كان اخيتوفل مشيرا للملك وحوشاي الاركي صاحب الملك.و بعد اخيتوفيليهوياداع بن بنايا وابياثار وكان رئيس جيش الملك يواب

هؤلاء هم مشيرى داود.ومنهم من مات لكنه يسجل المشاهير هنا. وصاحب الملك هى وظيفة فى البلاط والإسممأخوذ من مصر. يهوياداع بن بنايا = رأينا سابقاً بنايا بن يهوياداع والآن نرى أنهلهُ إبن بإسم جده.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى