عهد قديم

الإصحاح الثانى



الإصحاح الثانى]]>الإصحاح الثانى

 

فىهذا الإصحاح نرى من هم الآنية الذهبية، هم الشعب الذى عادلأورشليم.

 

الآيات1-2وهؤلاء هم بنو الكورة الصاعدون من سبي المسبيين الذين سباهم نبوخذناصر ملك بابل الىبابل ورجعوا الى اورشليم ويهوذا كل واحد الى مدينته. الذين جاءوا مع زربابل يشوع نحمياسرايا رعلايا مردخاي بلشان مسفار بغواي رحوم بعنة عدد رجال شعب اسرائيل.

نجدفى هذا الإصحاح أسماء من عادوا إلى أورشليم وذكر أسمائهم هو لتكريمهم ” اناأكرم الذين يكرموننى ” فمن أكرم الله وعاد وسط كل المشقات التى سبق وذكرناهايكرمه الله بذكر إسمه فى الكتاب المقدس. وهذا رمز لكل من يعود بالتوبة إلى حضنالكنيسة،هذالن يمحى إسمه من سفر الحياة الأبدية (رؤ 5:3) وذكر الأسماء أيضاً يشجع الأخرين علىالإقتداء بهم. وهم إهتموا بالأسماء والأنساب بسبب مواضيع الميراث وتحديد العائلات.وهناك من لم يستطع إثبات نسبه كإسرائيلى ولكنه لإشتياقه صعد وهذا يخجل من يعرفنسبه ورفض الصعود لأورشليم. ومن صعد ذكر له الله شجاعته وإشتياقه لله ولمدينتهأورشليم وللهيكل.

الكورة=يهوذا التى كانت سابقاً مملكة عظيمة لها توابع صارت مجرد كورة أى مقاطعة تتبع ملكفارس. وهذا شأن الخطية دائماً. زربابل = هو من نسل ملوك يهوذا (1 اى16:3-19).

ومننسله أتى المسيح (مت 12:1) يشوع = رئيس الكهنة. ونحميا ومردخاى =غير المعروفين فى أسفار نحميا وإستير.

 

ملحوظة:-

زربابلأى المولود فى بابل وبابل أرض العبودية. فزربابل هو جد المسيح بالجسد ولكنه يرمزللمسيح الذى وُلد فى هذا العالم. وهو الذى بنى الهيكل وهو الذى يحكم هذا الشعب.

 

الآيات3-19:-بنو فرعوش الفان ومئة واثنان وسبعون. بنو شفطيا ثلاث مئة واثنان وسبعون. بنو ارحسبع مئة وخمسة وسبعون. بنو فحث مواب من بني يشوع ويواب الفان وثمان مئة واثنا عشر.بنو عيلام الف ومئتان واربعة وخمسون. بنو زتو تسع مئة وخمسة واربعون. بنو زكاي سبعمئة وستون. بنو باني ست مئة واثنان واربعون. بنو باباي ست مئة وثلاثة وعشرون. بنوعزجد الف ومئتان واثنان وعشرون. بنو ادونيقام ست مئة وستة وستون. بنو بغواي الفانوستة وخمسون. بنو عادين اربع مئة واربعة وخمسون. بنو اطير من يحزقيا ثمانيةوتسعون. بنو بيصاي ثلاث مئة وثلاثة وعشرون. بنو يورة مئة واثنا عشر. بنو حشوممئتان وثلاثة وعشرون.

نجدهنا أسماء عشائر. محث موآب = أى حاكم موآب فربما كان أبوهم حاكماً لموآب أيام كانتخاضعة لإسرائيل. بنو أدونيقام 666 = أدونيقام تعنىالسيد الكبير. ونلاحظ أن رقم 666 وهو رقم الوحش (رؤ 13) أو الشيطان (فمع كل عودةبالتوبة، لابد أن ننتظر محاربات من عدو الخير طالما نحن مازلنا فى الجسد).

 

الآيات20-35:-بنو جبار خمسة وتسعون. بنو بيت لحم مئة وثلاثة وعشرون. رجال نطوفة ستة وخمسون.رجال عناثوث مئة وثمانية وعشرون. بنو عزموت اثنان واربعون. بنو قرية عاريم كفيرةوبئيروت سبع مئة وثلاثة واربعون. بنو الرامة وجبع ست مئة وواحد وعشرون. رجال مخماسمئة واثنان وعشرون. رجال بيت ايل وعاي مئتان وثلاثة وعشرون. بنو نبو اثنان وخمسون.بنو مغبيش مئة وستة وخمسون. بنو عيلام الاخر الف ومئتان واربعة وخمسون. بنو حاريمثلاث مئة وعشرون. بنو لود بنو حاديد واونو سبع مئة وخمسة وعشرون. بنو اريحا ثلاثمئة وخمسة واربعون. بنو سناءة ثلاثة الاف وست مئة وثلاثون.

هذهأسماء أماكن (وربما الأماكن أخذت أسمائها من أسماء ساكنيها)

جبار = هى جبعون(نح 25:7 + يش 9). نبو = ليس الجبلالذى صعد عليه موسى بل هى مكان فى يهوذا. عيلام الآخر = تمييزاً له عنعيلام المذكور فى آية 7 ولكن الأول إسم إنسان والثانى إسم مكان.

 

الآيات36-39:-اما الكهنة فبنو يدعيا من بيت يشوع تسع مئة وثلاثة وسبعون. بنو امير الف واثنانوخمسون. بنو فشحور الف ومئتان وسبعة واربعون. بنو حاريم الف وسبعة عشر.

يشوعالمذكور هنا هو غير المذكور فى آية (2) ونلاحظ أن مجموع الكهنةحوالى 4200 ومع ملاحظة أن عدد العائدين حوالى 42. 000 نجد أن الله لهُ العشور.

 

الآيات40-42:-اما اللاويون فبنو يشوع وقدميئيل من بني هودويا اربعة وسبعون. المغنون بنو اسافمئة وثمانية وعشرون. بنو البوابين بنو شلوم بنو اطير بنو طلمون بنو عقوب بنو حطيطابنو شوباي الجميع مئة وتسعة وثلاثون.

عدداللاويين قليل جداً وهذا راجع غالباً لأنهم رفضوا وظيفتهم وإحتقروها فهم لهم الآن ممتلكاتوأراضى.

 

الآيات43-54:-النثينيم بنو صيحا بنو حسوفا بنو طباعوت بنو قيروسبنو سيعها بنو فادون. بنو لبانة بنو حجابة بنو عقوب. بنو حاجاب بنو شملاي بنوحانان. بنو جديل بنو حجر بنو رايا. بنو رصين بنو نقودا بنو جزام. بنو عزا بنوفاسيح بنو بيساي. بنو اسنة بنو معونيم بنو نفوسيم. بنو بقبوق بنو حقوفا بنو حرحور.بنو بصلوت بنو محيدا بنو حرشا. بنو برقوس بنو سيسرا بنو ثامح. بنو نصيح بنو حطيفا.

النثنييم=غالباً هم من نسل الجبعونيين وعينوا فى خدمة اللاويين.

 

الآيات55-58:-بنو عبيد سليمان بنو سوطاي بنو هسوفرث بنو فرودا. بنو يعلة بنو درقون بنو جديل.بنو شفطيا بنو حطيل بنو فوخرة الظباء بنو امي. جميع النثينيم وبني عبيد سليمانثلاث مئة واثنان وتسعون.

بنوعبيد سليمان = من نسل الكنعانيين الذين سخرهم سليمان لبناء الهيكل (1 مل21، 20:9).

 

الآيات59-63:-وهؤلاء هم الذين صعدوا من تل ملح وتل حرشا كروب ادان امير ولم يستطيعوا ان يبينوابيوت ابائهم ونسلهم هل هم من اسرائيل. بنو دلايا بنو طوبيا بنو نقودا ست مئةواثنان وخمسون. ومن بني الكهنة بنو حبايا بنو هقوص بنو برزلاي الذي اخذ امراة منبنات برزلاي الجلعادي وتسمى باسمهم. هؤلاء فتشوا على كتابة انسابهم فلم توجدفرذلوا من الكهنوت. وقال لهم الترشاثا ان لا ياكلوا من قدس الاقداس حتى يقوم كاهنللاوريم والتميم.

تلملح وتل حرشا = أماكن فى بابل سكن فيها المسبيين. لم يستطيعوا أنيبينوا بيوت أبائهم = هم إسرائيليين لكنهم فقدوا قوائم إنتسابهم. وكان منهؤلاء الذين فقدوا قوائم إنتسابهم كهنة. والكهنة لابد أن يكونوامن نسل هارون = ومن بنى الكهنة بنو حبايا. . . ونجد هنا مثال لهم بنوبرزلاىوهؤلاء فقدوا الكهنوت لأنهم لا يستحقوه لماذا؟ لأن أبوهم كان كاهناًولكنه فضل أن يتسمى بإسم رجل مشهور هو برزلاى الجلعادى وترك نسبه لهرون وهذاالكاهن لم يفهم أن خدمة الله كرامة للإنسان ولأنه رزل نسبه الكهنوتى رُفض منالكهنوت. ولنعرف أن الله سينكر الذين خجلوا من خدمته ومن إطلاق إسمه عليهم.والكهنة الذين فقدوا نسبهم حرموا من الأقداس أى خبز الوجوه ولحم ذبيحة الخطيةوالإثم والسكيب وهذه تسمى قدس الأقداس. وأما البكور وتقدمات الشكر والعشورفياكلها بيت الكاهن كله وتسمى أقداس بالمقارنة مع قدس الأقداس الذى لا يأكل منهسوى الكهنة فقط. الترشاثا = كلمة فارسية تشير للوالى وقد تعنى لقب مثلسعادة فلان، هو لقب للإحترام. والوالى هنا هوزربابل. كاهن للأوريم والتميم= لم يكن هناك أوريم وتميم بعد السبى (الحجارة التى كانت على صدرة رئيسالكهنة والتى كان يجيب بها الله عن أسئلته) ويكون معنى إجابة زربابل أن الحكم فىهذا الأمر قد تأجل إلى أجل غير مسمى. وفى القول إشارة إلى أن الإسرائيليين كانواينتظرون رئيس كهنة فيه كل الصفات المطلوبة أى المسيح.

 

الايات64-67:- كل الجمهورمعا اثنان واربعون الفا وثلاث مئة وستون. فضلا عن عبيدهم وامائهم فهؤلاء كانواسبعة الاف وثلاث مئة وسبعة وثلاثين ولهم من المغنين والمغنيات مئتان. خيلهم سبعمئة وستة وثلاثون بغالهم مئتان وخمسة واربعون. جمالهم اربع مئة وخمسة وثلاثونحميرهم ستة الاف وسبع مئة وعشرون.

إثنانواربعون الفاً وثلاث مئه وستون =ومجموعالأعداد المذكورة سابقاً29818 فما سبب هذا الخلاف؟ خصوصاً ان نحميا في الاصحاح السابع ذكر نفس القائمةبنفس المجموع وهو 42360 وإذا جمعنا الاعداد في سفر نحميا نجد رقماً ثالثاً وهو31089؟ وسبب ذلك:

1-     يشتمل هذان الإصحاحان علي اسماء أعيان اليهودالذين عادوا من سبي بابل إلي أوطانهم ومجموع العائدين في كليهما واحد وهو 42360.ولا يُنكر حصول إختلاف جزئي بينهما، وهو أمر طبيعي كان يتوقع حصوله. فعزرا كتبأسماء الذين رغبوا العودة إلي وطنهم وهو مقيم في بابل، أما نحميا فكتب الأسماءالتي عادت وهو في اليهودية بعد بناء أسوار أورشليم. فحصل فرق في هذا البيان بسببالمدة الطويلة، فإنه لابد أن مات البعض في هذه الأثناء ومات البعض الآخر أثناءسفرهم، وعدل البعض الآخر عن السفر، فسقطت اسماؤهم من الإصحاح السابع من سفر نحميا.

2-              لابد أنه سافر ايضاً غير الذين كتبوا أسماؤهم فيبابل (كشف عزرا) وسجلهم نحميا، فزاد كشف نحميا.

امثلة:- (1) لم يرد ذكر مغبيش في قائمةنحميا لكنه ورد في قائمة عزرا(عز 30:2) فمغبيش بعد ان سجلاسمه مع عائلته عدل عن ذلك. وعزرا يورد قائمة من سجلوا اسمائهم في بابل بينمانحميا يورد قائمة من وصلوا فعلاً إلي أورشليم.

(2)بنو عادين عددهم في قائمة عزرا 454 وعددهم في قائمة نحميا 655 لأن الذين سافروافعلاً كانوا أكثر من الذين سجلوا أسماؤهم.

3-     كعادة اليهود في ذلك الوقت إستعمال أكثر من اسم(فيبدو انه كان لهم اسم ولقب وشهرة) مثال (بنو سيعا نح 47:7هم بنو سيعها عز44:2)

أية65:- هم ذهبوا للسبي ولا شيء معهم وها هم عادوا ومعهم خيل وجمالوعبيد وذهب وفضة وهذه عطايا الله ومراحمه، فكل من يعود للمسيح بالتوبة لا يعودفارغاً. المغنيين والمغنيات= هم من يغنون في الولائم والحفلات وليس المغنونمن اللاويين

أية68:- تبرعوا = تبرعوا لهيكل الرب لذلك باركهم الرب

أية69:-درهم: قطعة نقود وهذا اول ذكر للنقود المسكوكة في الكتاب المقدس. مناً=اسم عيار لما يوزن به وليس اسم بعض النقود المسكوكة. وهو يساوي 50 شاقلاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى