كتب

اسم الشمس واسم القمر



اسم الشمس واسم القمر

اسم
الشمس واسم القمر

78
(1) وهذان اسما الشمس: الأول اورياريس. والثاني توماس.

(2)
وللقمر أربعة اسماء: الاول اسونيا، الثاني ابيلا، الثالث بناسي، والرابع أراحي.

(3)
هذان هما النيّران العظيمان، ومدارهما يشبه مدار السماء، وقرصهما متساوي القياس.
(4) أضيفت على قرص الشمس سبع حصص من نور، في مقابلة مع القمر. وقيس (نور القمر)
ليبلغ سبع نور الشمس. (5) هما يغيبان حين يدخلان بالابواب الغربيّة ويعودان
بالشمال ويخرجان من أمام السماء بالأبواب الشرقيّة.

 

ناموس
القمر أيضاً

(6)
حين يشرق القمر، يظهر منه في السماء جزء من أربعة عشر. ويُضاف نورٌ كل يوم. فيدرك
ملء ضيائه في اليوم الرابع عشر. (7) يُوضع فيه (= القمر) خمسة عشر جزءاً من النور
بحيث يدرك ملء ضيائه في الخامس عشر حسب علامة السنة. فالإقمارات (فترة بين قمرين)
تتكوّن من اثنين على سبعة. (8) وحين ينقص (القمر) يصير في اليوم الأول إلى أربعة
عشر جزءاً من نوره. في الغداة يصير إلى ثلاثة عشر جزءاً من نوره. في اليوم الثالث
يصير إلى اثني عشر. في الرابع إلى أحد عشر. في الخامس يصير إلى عشرة. في السادس
يصير إلى تسعة أجزاء. في السابع يصير إلى ثمانية أجزاء. في الثامن يصير إلى سبعة.
في التاسع إلى ستة. في العاشر يصير إلى خمسة. في الحادي عشر يصير إلى أربعة. في
الثاني عشر يصير إلى ثلاثة. في الثالث عشر يصير إلى اثنين. في الرابع عشر يصير إلى
جزء من 14 من نوره التام. وفي اليوم الخامس عشر، يختفي كلُّ ما تبقّى من نوره. (9)
هناك أشهر يكون فيها الإقمار تسعة وعشرين يوماً، وأشهر يكون فيها ثمانية وعشرين
يوماً.

(10)
وأراني اورئيل حساباً آخر: في أي وقت يُجعل النور في القمر، ومن اين يوضع فيه
انطلاقاً من الشمس؟ (11) ما دام القمر ينمو، يُسقَط عليه النور من جهة الشمس خلال
أربعة عشر يوماً. حينئذ يكون ضياؤه تاماً. وحين يشتعل كلّه يدرك ملء ضيائه في
السماء. (12) في اليوم الأول يُسمّى “الهلال”، لأن النور يشرق عليه في
ذلك اليوم. (13) وهو يمتلئ بالضبط حين تنزل الشمس إلى الغرب، فيشرق هو في الشرق،
في الليل. يشعّ القمر طوال الليل حتى شروق الشمس أمامه. (اذن) يظهر القمر تجاه
الشمس. (14) وحيث يصل النور إلى القمر، هناك يبدأ بالنقصان إلى أن يختفي كلُّ
نوره، وتمرّ أيام الشهر، ويصبح قرصه فارغاً بدون نور.

(15)
خلال ثلاثة أشهر يتمّ (دوره) في ثلاثين يوماً، في زمانه، محدثاً نقصانه. وخلال
ثلاثة أشهر يتمّه في تسعة وعشرين يوماً فيها يُحدث نقصانه في الزمن الاول وبالباب
الأول. (كل هذا) يدوم 177 يوماً. (16) وفي “انحدار” السنة، يظهر (القمر)
خلال ثلاثة أشهر وكل شهر بثلاثين يوماً. ثم يظهر خلال ثلاثة أشهر وكل شهر بتسعة
وعشرين يوماً. (17) يكون مظهره كمظهر انسان خلال الليل. ولكن خلال النهار هو
كالسماء لأنه لا يملك إلاّ نوره.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى