كتب

الفصل الخامس و العشرون: صنم الغيرة



الفصل الخامس و العشرون: صنم الغيرة

الفصل الخامس و العشرون: صنم الغيرة

 

(1)
ورأيت هناك صنم الغيرة الشبيه بصورة الخشب التي كان أبي يصنعها، وكان جسمه من نحاس
لمّاع. أمامه وُجد إنسان يعبده

(2)
وكان أمامه مذبح موضوع أمامه، وعلى المذبح فتيان يذبحون تجاه الصنم.

(3)
فقلت له: “ما هذا الصنم، وما هذا المذبح، ومن هم الذين يُذبحون، ومن الذي
يذبحهم؟ أو: ما هو الهيكل الجميل الذي أرى، وفن وجمال مجدك الذي هو تحت
عرشك”؟

(4)
فقال لي: “اسمع يا إبراهيم. الهيكل هو المذبح. والجمال الذي رأيتَ هو فكرتي
عن كهنوت اسم مجدي.

(5)
في الهيكل تقف كل صلاة البشر، ومجيء الملوك والأنبياء، وكل ذبيحة آمرك بأن تقدّمها
شعبي الآتي من نسلك.

(6)
أما الصنم الذي رأيت، فهو غضبي الذي يثيره الشعب الذي يجيء منك.

(7)
والإنسان الذي رأيته يذبح هو الذي يغيظني.

(8)
والذبيحة هي قتل الذين هم شهودي في دينونة النهاية، منذ الخلق”.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى