كتب

نص رؤيا ابراهيم



نص رؤيا ابراهيم

نص
رؤيا ابراهيم

كتاب
رؤيا إبراهيم بن تارح بن ناحور بن سروج بن رعو بن رفكشاد بن سام بن نوح بن لامك بن
متوشالح بن اخنوخ بن يارد

 

الفصل الأول

 

(1)
في يوم كنت أحرس آلهة أبي تارح وآلهة أخي ناحور، تساءلت أيها الإله القويّ حقًا.
أنا إبراهيم، ساعة أتممت وظيفتي، وحين انتهيت من خدمة ذبيحة أبي تارح لآلهته
(التي) من الخشب والحجر، من الفضّة والذّهب، من النحاس والحديد، دخلت إلى هيكلها
للخدمة.

(2)
وجدت إله الحجر المسمّى مرومه ساقطًا إلى الأرض عند قدمي إله الحديد ناحون وحصل
أني حين رأيت ذلك، تبلبل قلبي.

(3)
فكرت في عقلي أني أنا إبراهيم لا أستطيع أن أعيد كل شيء وحدي مكانه، لأنه كان
ثقيلاً وهو المصنوع من حجر ومن قامة كبيرة.

(4)
ومضيت أُخبر أبي بذلك.

(5)
فدخل معي وحرّكناه بجهد وأعدناه مكانه. وإذ أمسكت بالرأس سقط.

(6)
وحصل أن أبي قال لي حين رأى أن رأس مرومه قد سقط: “يا إبراهيم”! فقلت:
“هاءنذا”. فقال لي: “جئني بفأس صغيرة من البيت”. (8) فجئته
بها من البيت. (9) فنحت مرومه آخر من دون رأس في حجر آخر ووضع فوقه الرأس الذي سقط
من مرومه. وما بقي من مرومه، دمّره.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى