عهد قديم

تَفْسِير سِفْرُ اَلْمُلُوكِ الأَوَّلُ



تَفْسِير سِفْرُ اَلْمُلُوكِ الأَوَّلُ]]>

تَفْسِير سِفْرُاَلْمُلُوكِ الأَوَّلُ

 

ثانياً : سفرى الملوك

1- 1 مل يشمل تاريخ المملكة لمدة 126 سنة إبتداء منمسح سليمان ملكاً عام 1015 ق.م. حتى موت يهوشافاط سنة 889 ق.م. وهو ملك يهوذا.ويشمل خبر إنقسام مملكة إسرائيل إلى مملكتين:

أ‌)                      المملكة الجنوبية وهى مملكة يهوذا.

ب‌)                  المملكة الشمالية وهى إسرائيل.

2- 2 مل يشمل التاريخ لمدة 300 سنة من يهوشافاط إلىخراب أورشليم وهيكلها حوالى سنة 586 ق.م. ويلاحظ فى هذا التاريخ أن كل ملوكإسرائيل كان حالهم سيئاً وكانوا أشرار عابدى أوثان وبسوء تدبيرهم إزداد إثم الشعبوأدخل الملك آخاب عبادة البعل الوثنى لمملكة إسرائيل الشمالية. ولذلك سرعان ماكانت نهاية مملكة إسرائيل (العشرة أسباط) وذهابها لسبى أشور. وقد ملك على إسرائيل19 ملكاً تميزت فترة حكمهم بعدم الإستقرار والإضطرابات السياسية والفتن والمؤامراتوالآنقلابات فتعددت الأسر الحاكمة. ولم يحكم إسرائيل أسرة واحدة مثل يهوذا التىحكمها وملك عليها داود ونسله فقط. لأن ملوك يهوذا كان يوجد بينهم الأشرار أيضاًلكن كان يوجد بينهم ملوك يخافون الرب لذلك إستمرت مملكة يهوذا فترة أطول ولم تذهبإلى سبى بابل إلاّ بعد أن زاد إنحراف ملوكها وشعبها.

3-  الهدف من كتابته ليس هو فقط السرد التاريخىلحروب الملوك وأعمالهم، بل هو نظرة روحية للحوادث التاريخية فالكاتب يرى يد اللهالتى تحفظ من يحفظون وصاياه ويرى أن الله يتخلى عمن يبتعدون عنه، ونجد أن الكاتبيهتم بتسجيل المواقف التى لها أبعاد روحية، أى هو يفسر الأحداث التاريخية روحياً،لذلك نجد الكاتب أيضاً لا يهتم بالملوك الذين لهم أهمية تاريخية وإنتصارات عسكريةسجلها التاريخ فأمثال هؤلاء يمر عليهم الكاتب مر الكرام ومثال لذلك يربعام الثانىأحد أشهر ملوك إسرائيل بل ربما أعظمهم نجد سيرته فى سفر الملوك سيرة مختصرة.

4- نجد السبب فى إنقسام المملكة الكبرياء، كبرياءالملك رحبعام، ونفس السبب هو الذى نجده وراء كل إنشقاق وتحزب وإنقسام داخلالكنيسة.

5- تظهر أمانة الكتابة فى ذكر خطايا الملوكالصالحين الأتقياء، وعدم إغفال الأعمال الخيرة للملوك الأشرار التى كانت فى صالحشعوبهم.

6- كاتب السفر :- إشتراك فىالكتابة سليمان الملك وحزقيا الملك فيما يخصهما وناثان وجاد وعدو وأشعياء وأرمياء.ويشير كاتب سفرى الملوك لعدة كتب أخرى كمصادر أخذ منها وهى :

1-                         تَفْسِير سِفْرُ اَلْمُلُوكِ الأَوَّلُ

وهما خلاف سفر أخبار الأيام بالكتاب المقدس

  سفرأخبار الأيام لملوك يهوذا

2-                         سفر أخبار الأيام لملوك إسرائيل

3-                         سفر أمور سليمان

4-                         أخبار شمعيا النبى وعدو الرائى.

راجع امل 14 : 29 + 15: 7 + 1مل 11 : 41 + 1مل 14 : 19 + 2أى 12 : 5

وكاتب الملوك أو الذىقام بتجميع السفر إقتطف من الكتب بوحى من الروح القدس ما كتبه فى الكتاب المقدس.وربما من قام بهذا هو عزرا الذى جمع كل كتب العهد القديم.

7-   توجد صعوبة بلا شك فى ضبط التواريخ للملوك بحسبما هو مذكور فى الكتاب وذلك راجع للأسباب الأتية :-

     أ) اليهود يحسبونكسور السنة سنة كاملة.

ب‌)     وجودنظام نواب للملك، إذ كان يشرك إبنه فى الحكم فى أثناء حياته أو فى أواخر مدة حكمهأو فى مرضه فتحسب مدة ملك الإبن من توليه الحكم أثناء حياة والده الملك.

جـ) يوجد نظامين لحسابمدة المُلك

 (1) يبدأ حساب المدةمن السنة التى ملك فيها الملك

(2) يبدأ حساب المدة منأول السنة التى تليها

وقد حدث أنهم مرةيتبعون هذه ومرة يتبعون تلك فإختلفت التواريخ ويكون الفرق سنة.

راجع 2مل 8 : 25 مع 2مل9 : 29

د) كل كاتب ينسب التواريخإلى مرجع يختلف عن الكاتب الأخر، فلم يكن هناك نظام تقويم متعارف عليه. فكل كاتبكان يختار ملكاً مشهوراً ويكون يوم تنصيبه هو مرجعه الذى ينسب إليه الأحداث.

هـ) فى بعض الأحيان نسبالكاتب مدة مُلك الملك إلى مصدر آخر غير مُلك الملك نفسه فهناك من ينسب مُلك الملكلقيام مملكة بعينها مثل مملكة بيت عمرى الذى ملك أولاده على إسرائيل ويهوذا. فنسبمدة مُلك نسل عمرى إلى بدء مملكة عمرى. وهناك من نسب مدة الملك لبدء إنفصالالمملكتين (2أى 16 : 1، 15 : 19 + 2أى 22 : 2).

8- عاشت المملكتان (إسرائيل ويهوذا) تارة فى خصومةوصراع بينهما وأخرى فى تحالف وإنتهت هذه المرحلة بتحطيم دولة إسرائيل على يد أشور.ولقد أسس المملكة حقيقة داود، وأتسعت أيام سليمان وكانت تشمل الإثنى عشر سبطاً.وحدث تمرد فى نهاية أيام سليمان بسبب كثرة الضرائب التى فرضها سليمان ولكن اللهسمح بنجاح هذا التمرد وإنفصال العشرة أسباط مكونة مملكة إسرائيل الشمالية عنالسبطين (مملكة يهوذا الجنوبية) وذلك بسبب :

(I)                                  خطايا سليمان (تقديم بخور لأوثان إكراماًلزوجاته)

(II)                               غباوة إبنه رحبعام وكبريائه.

9-   أرسل الله أنبياء كثيرين للمملكتين لتوبيخ الشعبوهدايته. لكن نبواتهم إشتملت على الكثير من النبوات الواضحة عن المسيح.

10-          فى بعض الأحيان تسمى مملكة إسرائيل الشماليةبأفرايم حيث أن إفرايم هو أكبر الأسباط عدداً ومساحة.

11-          فى مملكة داود وسليمان ظِل لمملكة المسيح.

12-          صار تقييم الملوك مرتبطاً بشخصيتين:

       (أ) داود رمزاًللبر          (ب) يربعام رمزاً للشر.

وخطية يربعام الكبرىأنه بنى هيكلين فى بيت إيل ودان (جنوب وشمال مملكة إسرائيل) وأمر شعبه بعدم الذهابلهيكل أورشليم والذهاب لهذه الهياكل. ومن هنا إبتعد شعب إسرائيل عن الله. ويربعامصنع هذا خوفاً من رجوع شعبه لملوك يهوذا وحنينهم لأسرة داود ولأورشليم وهيكلها.

المدن الشهيرة فىالعالم القديم :

1-أورشليم :- تعنى رؤيةالسلام أو نور السلام. وكانت عاصمة مملكة إسرائيل قبل الآنقسام ثم صارت لمملكةيهوذا بعد الآنقسام. أسسها وإختارها عاصمة له داود النبى والملك.

2- شكيم :- أول عاصمةلمملكة إسرائيل الشمالية بعد الآنقسام.

3- ترصة :- صارت عاصمةلمملكة إسرائيل بعد شكيم لمدة 50 عاماً حتى بنى الملك عُمرى السامرة.

4- السامرة :- بناها عُمرىالملك سنة 880 ق.م. وظلت عاصمة إسرائيل حتى السبى الأشورى سنة 722 ق.م.

5- أور :- عاصمة صومرالقديمة على نهر الفرات. وُجِدت قبل عصر إبراهيم أب الأباء بحوالى 1000 عام، وهىمسقط رأسه. سكنها بالترتيب السومريون والعيلاميون والبابليون.

6-شوشن أو سوسا :- عاصمة عيلامالقديمة شرق أرض ما بين النهرين. خضعت بعد ذلك لفارس وصارت عاصمة للإمبراطوريةالفارسية. (العاصمة الشتوية)

7- اكبتانة :- عاصمة مادى.وبعد إتحاد مادى وفارس صارت اكبتانة العاصمة الصيفية لملوك مادى وفارس.

8-نينوى :- عاصمةإمبراطورية آشور. ذهب لها يونان النبى.

9- بابل :- عاصمةألإمبراطورية البابلية، سُبى لها شعب يهوذا.

10- دمشق :- عاصمة سوريا(أرام) وهى من أقدم مدن العالم.

11-حبرون :- غرب أورشليم.كانت عاصمة داود حينما ملك على يهوذا أولاً. وبعد أن ملك على كل الأسباط صارتأورشليم عاصمة له.

12- نو :- تعرف بطيبة،هى فى صعيد مصر. كانت عاصمة لمصر.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى