عهد قديم

الإصحَاحُ الثَّالِثُ عَشَرَ



الإصحَاحُ الثَّالِثُ عَشَرَ]]>

الإصحَاحُالثَّالِثُ عَشَرَ

 

1 ولما أمسوا أسرع عبيدهإلى منازلهم واغلق بوغا أبواب المخدع ومضى. 2 وكانوا جميعهم قد ثقلوا من الخمر. 3 وكانت يهوديت وحدها في المخدع. 4 وأليفانا مضطجع على السرير نائما لشدةسكره. 5 فأمرتيهوديت جاريتها أن تقف خارجاً أمام المخدع وتترصد. 6 ووقفت يهوديت أمام السرير وكانت تصليبالدموع وتحرك شفتيها وهي ساكتة. 7 وتقول أيدني أيها الرب اله إسرائيلوانظر في هذه الساعة إلى عمل يدي حتى تنهض أورشليم مدينتك كما وعدت وأنا أتم ماعزمت عليه واثقة باني اقدر عليه بمعونتك. 8 وبعد أن قالت هذا دنت من العمود الذيفي راس سريره فحلت خنجره المعلق به مربوطا. 9 واستلته ثم أخذت بشعر رأسه وقالتأيدني أيها الرب الإله في هذه الساعة. 10 ثم ضربت مرتين على عنقه فقطعت رأسهونزعت خيمة سريره عن العمد ودحرجت جثته عن السرير. 11 وبعد هنيهة خرجت وناولت وصيفتها راسأليفانا وأمرتها أن تضعه في مزودها. 12 وخرجتا كلتاهما على عادتهما كأنهماخارجتان للصلاة واجتازتا المعسكر ودارتا في الوادي حتى انتهتا إلى باب المدينة. 13 فنادت يهوديت من بعد حراس السورافتحوا الأبواب فان الله معنا وقد أجرى قوة في إسرائيل. 14 فكان انه لما سمع الرجال صوتها دعواشيوخ المدينة. 15 وبادروا إليها جميعهم من أصغرهم إلى أكبرهم لأنه لم يكن في آمالهمأنها ترجع بعد. 16 ثم أوقدوا مصابيح واجتمعوا حولها بأسرهم فصعدت إلى أعلى موضع وأمرتبالسكوت فلما سكتوا كلهم. 17 قالت يهوديت سبحوا الرب إلهنا الذي لم يخذل المتوكلين عليه. 18 وبي أنا أمته أتم رحمته التي وعد بهاآل إسرائيل وقتل بيدي عدو شعبه هذه الليلة. 19 ثم أخرجت رأس أليفانا من المزودوارتهم إياه قائلة ها هوذا راس أليفانا رئيس جيش الآشوريين وهذه خيمة سريره التيكان مضطجعا فيها في سكره حيث ضربه الرب إلهنا بيد امرأة. 20 حي الرب انه حفظني ملاكه في مسيري منههنا وفي إقامتي هناك وفي إيابي إلى هنا ولم يأذن الرب أن تتدنس أمته ولكن أرجعنيإليكم بغير نجاسة خطيئة فرحة بغلبته وبخلاصي وخلاصكم. 21 فاشكروا له كلكم لأنه صالح لان رحمتهألي الأبد. 22 فسجدوابأجمعهم للرب وقالوا لها قد باركك الرب بقوته لأنه بك أفنى أعداءنا. 23 وقال لها عزيا رئيس شعب إسرائيلمباركة أنت يا بنية من الرب الإله العلي فوق جميع نساء الأرض. 24 تبارك الرب الذي خلق السماء والأرضالذي سدد يدك لضرب راس قائد أعدائنا. 25 فانه عظم اليوم اسمك هكذا حتى انه لايبرح مدحك من أفواه الناس الذين يذكرون قوة الرب إلى الأبد الذين لأجلهم لم تشفقيعلى نفسك لأجل ضيقة وشدة جنسك بل رددت الهلاك أمام إلهنا. 26 فقال كل الشعب أمين أمين. 27 ثم دعوا أحيور فجاء فقالت له يهوديتأن اله إسرائيل الذي شهدت له بأنه ينتقم من أعدائه هو قطع في هذه الليلة بيدي راسجميع الكفار. 28 وحتى تعلم ان الأمر هكذا فهوذا رأس أليفانا الذي أهان إله إسرائيلباستخفاف كبريائه وتهددك بالموت إذ قال لك إذا اسر شعب إسرائيل أمر أن يخترقواجنبيك بالسيف. 29 فلما رأى أحيور راس أليفانا ارتاع خوفا وسقط بوجهه على الأرض وهلعتنفسه. 30 وبعدماثابت إليه روحه وانتعش خر قدامها ساجدا لها وقال. 31 مباركة أنت من إلهك في كل خيام يعقوبوفي كل أمة يسمع فيها باسمك يعظم لأجلك اله إسرائيل.

آيات (1-4): أسرع عبيده إلى منازلهم= الكل سكربسماح من أليفانا، وهذه هي تدابير الرب.

آيات (5-7): لا عمل ينجح دون صلاة،وها يهوديت تصلي، رأس السرير= عارضته، خيمة سريره= الناموسية وهذهلفت بها رأس أليفانا. دحرجت جثته عن السرير= هذه تساوي الشيطان تحتالأقدام. والمعنى العام قطع كل خطية محبوبة والإبتعاد عنها فيسقط الشيطان تحتالأقدام. وأليفانا قتل بخنجره وهكذا الشيطان إنهزم بالصليب الذي دبره للمسيح.وهكذا كل من يندفع وراء شهوته تكون هذه نهايته.

آيات (20،21): الله حفظ هذه القديسةطاهرة دون أن يمسها أحد وكانت وسط آلاف الجنود الذين يشتهونها بل قتلت قائدهم.فالله يحفظ أولاده ويعطيهم قوة.

لأنه صالح لأن رحمته إلى الأبد= هذا مردالهوس الثاني.

آيات (22-26): فرح الشعب وسبح الله.هكذا ينبغي أن نسبح الله كلما نفرح بعطاياه، كما عاد الأبرص شاكراً المسيح حينماشفى العشرة البرص. وباركوا يهوديت الذي عمل الله معها هذا العمل العظيم.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى