عهد قديم

الإصحاح الخامس



الإصحاح الخامس]]>الإصحاح الخامس

 

الآيات1-7:-فتنبا النبيان حجي النبي وزكريا ابن عدو لليهود الذين في يهوذا واورشليم باسم الهاسرائيل عليهم. حينئذ قام زربابل بن شالتئيل ويشوع بن يوصاداق وشرعا ببنيان بيتالله الذي في اورشليم ومعهما انبياء الله يساعدونهما. في ذلك الزمان جاء اليهمتتناي والي عبر النهر وشتر بوزناي ورفقاؤهما وقالوا لهم هكذا من امركم ان تبنواهذا البيت وتكملوا هذا السور. حينئذ اخبرناهم على هذا المنوال ما هي اسماء الرجالالذين يبنون هذا البناء. وكانت على شيوخ اليهود عين الههم فلم يوقفوهم حتى وصلالامر الى داريوس وحينئذ جاوبوا برسالة عن هذا. صورة الرسالة التي ارسلها تتنايوالي عبر النهر وشتر بوزناي ورفقاؤهما الافرسكيين الذين في عبر النهر الى داريوسالملك. ارسلوا اليه رسالة وكان مكتوبا فيها هكذا لداريوس الملك كل سلام.

فتنبأالنبيان = رأينا فىالأيات الأخيرة من الإصحاح السابق أن الشيطان يقف بكل قوة ضد البناء، بل لقد نجحفى أن يوقف العمل فهل للشيطان قوة أن يوقف عملاً لله؟! قطعاً لا يوجد للشيطانسلطان أن يوقف عمل الله إن لم نعطه نحن فرصة لذلك. وبالرجوع لنبوة حجىالنبى المذكور هنا نجد أن الشعب هو الذى أهمل بناء بيت الرب وإهتم كل واحد ببناءبيته الخاص بل بتغشية هذه البيوت أى الإهتمام بزينتها إهتماماًمبالغاً فيه (حج 3:1) فالمنع الخارجى من الملك أرتحشستا لم يكن لهُ أن يوقف البناءإن لم يكن هنا تكاسل وإهمال من الشعب وحينئذ توافق الهجوم الخارجى مع التكاسلالداخلى. ومع هذا فلم يترك الله الحال كما هو عليه بل أرسل نبيين ليتنبأ بقوة = بإسمإله إسرائيل عليهم. فروح الله ينبه للعمل ” لا بالقدرة ولا بالقوةبل بروحى قال رب الجنود زك 6:4″ فالنبيين كان لهما سلطة وقوة من روح الله لأنغرضهم كان مجد إسم الله. لذلك كان لكلامهم تأثير قوى فى تشديد الأيادى المتراخيةوعاد العمل للهيكل بقيادة زربابل ويشوع ونلاحظ وظائف المهتمينبالبناء:

1-              أنبياء… حجى وزكريا.

2-              والى (ملك)… زربابل إبن داود.

3-              رئيس كهنة… يشوع.

أوليست هذه وظائف المسيح بانى الهيكل الحقيقى أى جسده وهو الأعظم من هيكل سليمان أوهيكل زربابل.

(حج9:2) ولاحظ أن موضوع نبوة حجى هو التوبيخ على إهمال بيت الرب والتشجيع على إعادة العمل.ولقد إستجاب زربابل ويشوع فعلاً.

تتناى = كانوالياً على سورية وكيليكية وصحراء العرب والسامرة. وكان زربابل يتبعه فيهوذا كانتمقاطعة من ولاية عبر النهر (أى ما غرب الفرات) شتربوزناى = لعله كاتبالوالى.منأمركم= نستنتج أن اهل البلاد كانوا قد قدموا شكوى على اليهود وجاء الوالى ليفحص الأمر. ماهى أسماء الرجال = من المؤكد أن هذا رد على سؤال الوالى الذى يسأل عن أسماءالمسئولين عن العمل ليرسل تقريراً للملك. عين الههم = ” إذا كانت عينالله علينا فممن نخاف” فحين يرض الله عن طريق إنسان يحيطه بعنايته ورعايتهوهو قادر أن يحيل قلوب الحكام غير المؤمنين ليعملوا ما يوافق مقاصده. حينئذجاوبوا = أى تتناى ورفقاؤه جاوبوا اليهود بعدما وصل لهم امرالملك. الإفرسكيين = أصل الكلمة غير مفهوم تماماً لكن يجوز ترجمة الكلمةبالحكام. وبحق كانت رسالة الوالى تتناى منصفة فهو حقق فى الشكاوى التى وصلتهولم ينحاز ضد اليهود بل هو لم يذكر أمر أرتحشستا بوقف البناء.

 

الآيات8-17:-ليكن معلوما لدى الملك اننا ذهبنا الى بلاد يهوذا الى بيت الاله العظيم واذا بهيبنى بحجارة عظيمة ويوضع خشب في الحيطان وهذا العمل يعمل بسرعة وينجح في ايديهم.حينئذ سالنا اولئك الشيوخ وقلنا لهم هكذا من امركم ببناء هذا البيت وتكميل هذهالاسوار. وسالناهم ايضا عن اسمائهم لنعلمك وكتبنا اسماء الرجال رؤوسهم. وبمثل هذاالجواب جاوبوا قائلين نحن عبيد اله السماء والارض ونبني هذا البيت الذي بني قبلهذه السنين الكثيرة وقد بناه ملك عظيم لاسرائيل واكمله. ولكن بعد ان اسخط اباؤنااله السماء دفعهم ليد نبوخذنصر ملك بابل الكلداني الذي هدم هذا البيت وسبى الشعبالى بابل. على انه في السنة الاولى لكورش ملك بابل اصدر كورش الملك امرا ببناء بيتالله هذا. حتى ان انية بيت اللههذا التي من ذهب وفضة التي اخرجها نبوخذنصر من الهيكل الذي في اورشليم واتى بهاالى الهيكل الذي في بابل اخرجها كورش الملك من الهيكل الذي في بابل واعطيت لواحداسمه شيشبصر الذي جعله واليا. وقال له خذ هذه الانية واذهب واحملها الى الهيكلالذي في اورشليم وليبن بيت الله في مكانه. حينئذ جاء شيشبصر هذا ووضع اساس بيتالله الذي في اورشليم ومن ذلك الوقت الى الان يبنى ولما يكمل. والان اذا حسن عندالملك فليفتش في بيت خزائن الملك الذي هو هناك في بابل هل كان قد صدر امر من كورشالملك ببناء بيت الله هذا في اورشليم وليرسل الملك الينا مراده في ذلك.

بيتالإله العظيم = إن تتناى لم يعرف الإله الحقيقى ولكن يد اللهكانت عليه فشعر بخوف ورهبة من الله. ولأنه خاف هذا الإله لم يجرؤ أن يوقف العملوسأل الملك هل يوقف العمل أم لا، أى هو ترك المسئولية للملك.ولأن تتناى هذا كانيعبد الأوثان فهو قال الإله العظيم لأن فى نظره هناك آلهة كثيرة. ونلاحظ أن اللهأوقع رعبه على الوالى لأن الشعب بدأ يعمل ويهتم فلم يكن هناك سلطان للشيطان أنيوقف العمل ولذلك مهما كان حجم الصعوبات فهى تصغر وتصغر أمام عمل يد الله ولكنالله لا يتدخل مع زربابل والشعب إن لم يتحرك زربابل والشعب (زك 7:4) وحتى لو كانتالمشاكل التى يثيرها الأعداء مثل الجبل تصير سهلة حينما يتدخل الله. بنى قبلهذه السنين = هيكل سليمان بُنى قبل داريوس بحوالى 500 سنة بعد أن أسخط =أى أن الله دفع الشعب ليد نبوخذ نصر لأنهم أسخطوه بأفعالهم الشريرة. إذاً ليس أنآلهة بابل قد إنتصروا على الله بل أن الله أسلم شعبه ليد ملك بابل ليؤدب اللهشعبه.

كورشملك بابل= هو ملك فارس وبابل تتبعه بعد أن سقطت فى يده. الهيكل الذى فى بابل = هيكل وثنىوضع فيه نبوخذ نصر الآنية التى أخذها من هيكل الرب. شيشبصر = هو زربابل. منذلك الوقت إلى الآن يبنى = العمل سبق وأن توقف (24:4) والآن هم يكملون، أى أنالتوقف كان لفترة فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى