عهد قديم

الإصحاح الحادي عشر



الإصحاح الحادي عشر]]>الإصحاح الحادي عشر

 

2 وكان في السنة الثانية منملك ارتحششتا الأكبر في اليوم الأول من شهر نيسان أن مردكاي بن يائير بن شمعي بنقيش من سبط بنيامين رأى حلما. 3 وهو رجل يهودي مقيم بمدينة شوشن رجلعظيم من عظماء بلاط الملك. 4 وكان منجملة أهل الجلاء الذين أخذهم نبوكد نصر ملك بابل من أورشليم مع يكنيا ملك يهوذا. 5 وهذا حلمهرأى كان أصواتاً وضوضاء ورعودا وزلازل واضطرابا في الأرض. 6 ثم إذابتنينين عظيمين متهيئان للاقتتال. 7 وقد تهيجتكل الأمم بأصواتهما لتقاتل شعب الأبرار. 8 وكان ذلكاليوم يوم ظلمة وهول وشدة وضنك ورعب عظيم على الأرض. 9 فاضطربشعب الأبرار خوفا من شرورهم متوقعين الموت. 10 وصرخواإلى الله وفيما هم يصرخون إذا بينبوع صغير قد تكاثر حتى صار نهرا عظيما وفاض بمياهكثيرة. 11 ثم اشرق النور والشمس فارتفعالمتواضعون وافترسوا المتجبرين. 12 فلما رأىمردكاي ذلك ونهض من مضجعه كان يفكر في ماذا يريد الله أن يفعل وكان ذلك لا يبرح مننفسه وهو يرغب أن يعرف ما معنى الحلم.

هنا نرى الحلم نفسه الذي رآه مردخاي. واللهطالما إستخدم الأحلام كوسيلة يكلم بها الناس (يوسف/ نبوخذ نصر/ فرعون/ دانيال/يوسف النجار..)

شعب الأبرار= هو شعب اليهود فهمالشعب الوحيد الذي يعرف الله في ذلك الوقت، وسط جو عالمي وثني لا يعرف الله. أصواتاًوضوضاء ورعوداً..= مؤامرة هامان لإبادة الشعب. فإرتفع المتواضعون= اليهودالضعفاء البسطاء المسبيين.

1 كان فيالسنة الرابعة من ملك تلماي وكلوبطرا أن دوسيتاوس الذي كان يقول عن نفسه انه كاهنومن نسل لاوي وابنه تلماي آتيا برسالة فوريم هذه قائلين أنها قد ترجمت في أورشليمبيد لوسيماكوس بن تلماي.

حكم بطليموس وكليوباترا كان في سنة 78- سنة 77ق.م. هو التوقيت الذي أضيفت فيه هذه التتمة على النسخة التي كانت موجودة في مكتبةالإسكندرية. وهذه التتمة أتى بها دوسيتاوس من أورشليم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى