on March 2 | in ArT-FaCe | by | with No Comments


Timeline Photos
لغات المحبة الخمس لدى الأطفال
———————————————–

· الأطفال كائنات عاطفية ويبدو فهمهم الأول للعالم عاطفياً.

كل إنسان لديه مستودع عاطفى أو مكان للقوة العاطفية يمده بالمؤونة فى الأيام العصيبة. هذا المستودع يمتلىء بالمحبة غير المشروطة.
· أشارت أبحاث علم النفس إلى أن الأساس العاطفى للحياة يوضع من خلال الثمانى عشر شهر الأولى فى حياة الطفل. الطفل الذى يشعر بالمحبة ويكون مستودعه العاطفى ملىء بالحب يستطيع أيضاً أن يحب الآخرين. أما إذا كان الطفل قد تربى على أسلوب المحبة المشروطة فإنه عندما يكبر سيتعلم أن يحب بنفس الطريقة أى أنه سيستغل والديه لمصلحته وسيتحكم فيهم.
· يؤثر أساس المحبة الذى يوضع فى السنوات المبكرة فى قدرة الطفل على التعلم. إن علاقة الدفء والمحبة بين الوالدين والطفل هى أساس تقدير الطفل لذاته ومن ثم كانت دافعاً للتعلم.

ما معنى المحبة غير المشروطة؟
· هى المحبة بغض النظر عن الحالة التى يبدو عليها الطفل، بغض النظر عن ملكاته، سلبياته، عاهاته، وبغض النظر عما تتوقعه منه.

هل يشعر ابنك بمحبتك له؟
· أحياناً كثيرة تحب أولادك بصدق ومحبة غير مشروطة لكنهم لا يشعرون بهذه المحبة. لذلك يجب أن تتعلم لغة المحبة التى يفهمها طفلك ويتجاوب معها.

لغات المحبة الخمسة:
1- التلامس الجسدى:
– تشير الإحصاءات أن الطفل الذى يعانق أو يحضن أو يقَبل تكون حياته النفسية أصح من الطفل الذى يترك لفترة طويلة من الوقت دون تواصل جسمانى.
– إذا كنت تستخدم التلامس الجسدى كتعبير عن الغضب أو الخصام فسوف تؤذ مشاعر هذا الطفل بشدة.

2- كلمات التعضيد:
– الكتاب المقدس يخبرنا عن تأثير الكلام على الإنسان فى
أم "18 : 21 "الموت والحياه فى يد اللسان".
أ‌- كلمات التودد والمحبة.
ب‌- كلمات المحبة .
ت‌- كلمات التشجيع .
ث‌- كلمات توجيه .

3- الوقت القيم:
– الوقت القيم هو الانتباه المركز، أى أن تعير طفلك انتباهاً غير مشتت .
– الوقت القيم هو تقديم حضور الوالدين كهدية للطفل وهو يحمل هذه الرسالة "أنت مهم لى وأنا أحب الوجود معك".
– يتضمن الوقت القيم أن تتواصل مع طفلك بالعين تواصلاً حنوناً لطيفاً.
– الحديث القيم يعلم الطفل كيف يبنى صداقات وكيف يتعامل مع زملاء العمل فى المستقبل، كما أنه يتعلم احترام الآخر حتى وإن كان مختلفاً معه فى الرأى.
– لا تجعل حديثك مع ابنك فقط للتصحيح والتقويم.

4- الهدايا:
– إعطاء وتقبل الهدايا يمكن أن يكون تعبيراً قوياً عن المحبة فى وقت إعطائها بل ويمتد مفعوله إلى ما بعد ذلك بسنوات.
– إذا كنت تستخدم الهدايا كلغة للمحبة فيجب أن تستخدم أيضاً باقى لغات المحبة بجانب الهدايا ليظل مستودع المحبة العاطفية للطفل ممتلئاً وبالتالى يستطيع أن يدرك أن الهدية تعبير عن محبة قلبية.
– لا تقدم هداياك كمقابل لشىء يفعله الطفل فقط. الهدية الحقيقية لا تكون مقابل خدمات .
– عندما تعطى ابنك بسخاء فأنت تعلمه أن يكون سخياً مع الآخرين.
– أحيانا يلجأ بعض الوالدين لإعطاء هدايا كثيرة لأولادهم كتعويض عن اللغات الأخرى للمحبة لأن الهدية أسهل فى العطاء من المشاركة بالوقت القيم أو تقديم الخدمات أو غيرها. تأكد أن هذا لا يملأ مستودع المحبة لدى الطفل.
5- تقديم الخدمات:
– لا تنظر إلى تقديم الخدمات على أنها طريقة للتلاعب بطفلك. أن كنا نربيهم على الخضوع لرغباتنا مقابل الهدايا والخدمات فإننا نخلق من أطفالنا أشخاص أنانيين ومتمركزين حول ذواتهم.
– عبر عن محبتك لابنك بخدمته بأن تفعل له الأشياء التى لا يقدر أن يفعلها لنفسه.
– يجب أن تكون الخدمة اليومية التى تقدمها حتى وإن كانت روتينية مدفوعة بالمحبة.عندما يخدم الوالدان أطفالهما بروح السخط والمرارة فإنهم قد يسددان احتياجاتهم الجسدية غير أن نموهم العاطفى سوف يعاق إلى أقصى حد.
– لا تربط الخدمات التى تقدمها بتصرفات أولادك عندما يسرون قلبك فإنهم سيتعملون هذا المبدأ السلبى أن الإنسان يجب أن يساعد الآخرين فقط إذا كان له منفعة من وراء ذلك.

كيف تكتشف لغة المحبة الأولى لطفلك؟
– بعض القواعد التى تساعدك على اكتشاف لغة المحبة الرئيسية عند طفلك:
1-لاحظ كيف يعبر طفلك عن المحبة لك.
2-لاحظ كيف يعبر طفلك عن المحبة للآخرين.
3-أنصت إلى طلبة طفلك الأكثر إلحاحاً.
4-لاحظ الأمر الذى يشتكى طفلك منه كثيراً.
5- خير طفلك بين امرين .

د. وفاء فوزي
www.madareselahad.org©

Fans of "The Cross"

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top