كتب

الأزمنة الأخيرة



الأزمنة الأخيرة

الأزمنة
الأخيرة

22
(1) بعد هذا، انفتحت السماوات فرأيت. وأعطيت لي قوّة، وسُمع صوت من العلاء يقول
لي: (2) “باروك، باروك. لماذا تضطرب آذاك الذي بدأ سفرة لا يكملها؟ (3) وذاك
الذي يمخر في البحر، هل يرضى إن لم يصل إلى المرفأ؟ (4) وذاك الذي يعد شخصًا بأن
يعطيه عطاء، أما يغشّه إن لم يعفه إيّاه؟ (5) وذاك الذي يزرع الأرض. فإن لم يحصد
ثمرها في زمانه، أما يكون خسر كل شيء؟ (6) وذاك الذي يغرس شجرة. فإن لم تنمُ حتى
الزمن المناسب، هل يقدر الفارس أن ينتظر نوال الثمار؟ (7) والمرأة التي حبلت، إن
ولدت قبل الوقت، أما تقتل ولدها بكل تأكيد؟ (8) والذي يبني بيتًا، أيمكن أن يُسمّى
بيتًا إن لم يغطِّه بسقف وتهيه؟ قل لي هذا أولاً”.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى