كتب

تحريض على البرّ



تحريض على البرّ

تحريض
على البرّ

94
(1) “والآن أقول لكم يا ابنائي، أحبّوا البرّ وسيروا فيه،

لأن
طرق البر تجدر (بكم) وتليق.

أما
في طرق الجور، فالهلاك والانحدار.

(2)
بعضهم، في جيل، تنكشف لهم سبل الظلم والموت

يظلّون
عنها بعيدين ولا يتبعونها.

(3)
والآن أقول لكم، أيها الأبرار،

لا
تسلكوا في طرق الشرّ، طرق الموت.

لا
تقربوا منها لئلاّ تهلكوا.

(4)
بل أطلبوا لكم البرّ واختاروا الحياة

وسيروا
في طرق السلام لتحيوا وتُزهروا.

(5)
احفظوه في فكر قلوبكم، فلا تُمحى منه كلمتي.

أعرف
أن الخطأة يجرّبون البشر ليحوّلوا الحكمة إلى شرّ.

ليس
لها من مسكن، والتجربة لا تتناقص.

 

ويل
للخطأة وتعزية للابرار

(6)
ويل للذين يشيّدون الجور والظلم ويوطّدون الغش

لأنه
سيُقلبون بقسوة فلا يكون لهم سلام.

(7)
ويل للذين ينون بيوتهم بالخطيئة

لأنها
ستُقلب من اساساتها.

يسقطون
بالسيف.

والذين
جمعوا الذهب والفضة يهلكون بعقاب قاسٍ.

(8)
ويل لكم، أيها الاغنياء، لأنكم ما ذكرتم العلي في زمن غناكم.

(9)
اقترفتم التجديف والجور

فاستحققتم
يوم الدم، يوم الظلمة،

يوم
الدينونة العظيمة.

(10)
هذا ما أقوله لكم، هذا ما أعلنه لكم:

الذي
خلقكم يقلبكم

ولا
يُشفق أحد على سقوطكم،

ويفرح
خالقكم بهلاككم.

(11)
وفي ذلك الوقت يثبت الابرار

عاراً
للخطأة والكافرين.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى