كتب

الجهات الأربع



الجهات الأربع

الجهات
الأربع

77
(1) تسمَّى الجهة الأولى “الشرق” لأنّها الأولى. ويُسمّى الجنوب
(اختلافة: الثانية) “جنوباً” لأن هناك يقيم العلي ويرتاح أن ينزل ذاك
الذي هو مبارك على الدوام. (2) والجهة الاخرى تسمّى “الغرب” لأن كواكب
السماء تذهب إليها، فهناك تغيب وإلى هناك تدخل جميع الكواكب. لهذا يُسمّى
“الغرب”. (3) ويسمّى الشمال “شمالاً” لأنه فيه تختبئ وتجتمع
وتدور كل سفن السماء لتمضي إلى مشرق السماء. ويُسمّى المشرق “مشرقاً”
لأن من هنا تقوم الأجسام السماويّة، ويُسمّى “شرقاً” لأنها من هناك
تشعّ. تنقسم الأرض إلى ثلاث مناطق: واحدة منها في مقام البشر. وواحدة منها…
للبراري… والبحار والغمار والغابات والانهر والظلام والضباب. والمنطقة الثالثة
لفردوس البرّ.

 

الجبال
والانهر والجزر

(4)
ورأيت سبعة جبال أعلى من جميع جبال الأرض. عليها ينزل الثلج. ومنها يخرج الجليد
وتمرّ الأيام والأزمنة والسنين.

(5)
ورأيت سبعة أنهار على الأرض، أكبر من سائر الأنهار. وواحد منها يخرج من الغرب
ويصبّ مياهه في البحر العظيم. (6) واثنان يخرجان من الشمال حتى البحر ويصبّان
مياههما في بحر الاحمر من الشرق. (7) والأربعة الاخيرة تخرج من جهة الشمال إلى
البحر: (اثنان) إلى البحر الأحمر، واثنان في البحر العظيم. وآخرون في البريّة، كما
يقولون.

(8)
ورأيت سبع جزر كبيرة في البحر: اثنتان في الأراضي، وخمس في البحر العظيم.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى