علم

تقديس الجسد



تقديس الجسد

تقديس
الجسد

+
رتب حواسك أيها الأخ وأحذر لها إذ منها يدخل موت الإنسان الداخلي. احذر بهذه
الحراسة وأنظر إلي ما قاله القديس انطونيوس أن كثيرين عملوا أعمالاً عظيمة لكن
لأنهم لم يعملوا هذه الأعمال بإفراز لم يدركوا طريق الله وذلك الميناء الطاهر لم
يصلوا.

 

+
هذا هو ترتيب حواس رجل الله بإفراز: امنع نظرك عن النظر إلي جمال الإنسان الفاني
وذلك بالنظر في الله وامنع أذنك عن الاستماع إلي كل سمع رديء وذلك بالاستماع إلي
أسرار القدير.

 

+
واحذر استنشاق الروائح الشريرة وإن تكن في أنفك عبقة شهية واستبدل ذلك برائحة
المسيح الزكية!

 

+
وأغلق فمك بالحذر الكلي لأن في هذا غاية الانتهاء احفظ فمك من كل مذاق العالم ومن
كل كلام باطل بالتحدث إلي الله والتكلم مع خالقك!

 

والحاسة
الخامسة وأعني بها اللمس سلمها إلي الحافظ الساهر وأطلب العفة في كل حركاتك
ولمساتك لكي يحرسك الرب من الأفكار النجسة!

 

+
كل من يشاء الآن أن يحفظ نفسه وضميره من الأعمال الشريرة فليحفظ هذه الحواس
وليسلمها في يد الله الأمين معين الضعفاء.

 

+
هذا هو الإفراز الذي يقول آباؤنا عنه أنه أعلى من كل الفضائل وبدونه لا توجد فضيلة
في أي إنسان فإذ طهر الإنسان الخارجي بهذه الحواس وتقدس الإنسان الداخلي حينئذ
يشرق في النفس نور الثالوث الأقدس وهذه هي مكافأة الله التي وعد بها أنقياء
القلوب.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى