اللاهوت الروحي

99- كلمة منفعة



99- كلمة منفعة

99- كلمة منفعة

كثيرون
يبحثون عن المنفعة من الكلمة.. فإن لم يقرأوها ويسمعوها، يشعرون أنهم لم بنتفعوا!!

*
والحكيم يرى فى كل شئ كلمة منفعة.

*
حتى صمت الآخرين، يرى فيه منفعة، وحكمة.. وربما بنتفع من صمتهم، أكثر من انتفاعه
بالكلام.

*
كل حادث يمر عليك فى الحياة، فى حياتك وفى حياة الآخرين، يحمل إليك كلمة منفعة.

 

لذلك
فإن كثيرين بنتفعون من الأحداث، أكثر مما بنتفعون بالكتب والمقالات والكلام..

 

*خبرة
الحياة أيضاً مملوءة من كلمات منفعة لا تحصى، وذلك لمن بستطيع أن يستفيد من
الخبرة. لذلك دعينا إلى الإستفادة من حكمة الشيوخ، لأن خبرات عديدة مرت عليهم، كل
منها تحمل كلمة منفعة.

 

*
المرض كثيراً ما يكون فى حد ذاته كلمة منفعة.. ينطق فى أذن المريض بأقوال لا يجدها
فى الكتب. كما يكون المرض أيضاً كلمة منفعة بالنسبة إلى المحيطين بالمريض من أهله
وأصحابه وزواره..

 

*
والموت أيضاً كلمة منفعة استفادة منها مشاهير القديسين، كالأنبا أنطونيوس مثلاً.

 

والأنبا
بولا.. وكثيرون كانوا يزورون المقابر، لكى يستمعوا إلى كلمة المنفعة التى ينطق بها
الموت فى قلوب الناس.. وهو صامت.

 

*
والضيقات أيضاً هى كلمة منفعة لمن يحسن الإستفادة منها، سواء لمن تحل الضيقة به،
ومن يراها فى غيره. فلا تأخذ من الضيقة تعبه. بل دروسه.

 

*
والطبيعة أيضاَ فيها كلمات منفعة، وإن بدت صامتة. لذلك دعانا الكتاب أن نتعلم
دروساً من زنابق الحقل، ومن طيور السماء، حتى من النملة يتعلم الكسلان.

 

*
كلمة المنفعة موجودة، لم يحرم منها أحداً، إنما الناس فى مجموعهم يحتاجون إلى
موهبة التأمل والتعمق، لكى يستخرجوا كلمة المنفعة من كل ما يصادفهم.. سواء كانت
كلمات منفعة ناطقة وصامتة، مكتوبة ومستنتجة. ومن له أذنان للسمع فليسمع.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى