اللاهوت الطقسي

14- عيد الختان: ح) طقس عيد الختان



14- عيد الختان: ح) طقس عيد الختان

14- عيد الختان:
ح) طقس عيد الختان

تصلي عشية العيد بالطقس الفرايحي مع ملاحظة عدم
وجود اختلاف إلا في الابصالية الخاصة باليوم السابق أو بيوم العيد نفسه حيث يوجد
للعيد ابصاليتين (واطس وآدام) موجوداتان بكتاب الابصاليات والطروحات الواطس
والآدام وكذلك له ذكصولوجية بالابصلمودية السنوية.

 

وفي رفع بخور عشية العيد المردات تكون بالفرايحي
مع مراعاة الاتي.. بعد صلاة الشكر تقال أرباع الناقوس.. ويراعي أن تقول أرباع
العيد وفي الذكصولوجيات وتقال أوشية الراقدين وإذا كان هناك مرد للمزمور والانجيل
ينبغي أن يكون كذلك في ختان العشية ويلاحظ الجملة الخاصة بالعيد..

 

ويلاحظ أنه لا يوجد للعيد من آلحان خاصة سوى مرد
مزمور ومرد إنجيل وجمله في التوزيع..

 

تصلي تسبحة العيد نفسه.. باللحن الفرايحي والذي
يتأثر بالطريقة الفرايحي والآلحان الاتية.. تين أوية أنثوك.. المجمع..
الذكصولوجيات.. الابصالية.. اللبش الذي يقال بعد الثيؤطوكية.. ختام الثيؤطوكيات
الواطس.. (كذلك لبش ثيؤطوكيات الايام الواطس فقط).. وبالنسبة للمجمع لا يقال كله
ولكن يقال حتي ربع (كيري إكلاف ذي أوس..) ثم يختم (بقديس اليوم والبابا والمطران
أو الاسقف) يقدم الحمل بدون مزامير.. يقال الليلويا فاي بي بي.. ني سافيف تيرو..
طاي شوري.. الهيتينيات الخاصة بالعيد في مكانها.. مرد الإبركسيس.. مرد المزمور
والانجيل.. المزمور طرح باللحن السنجاري.. الاسبسمين (الآدام والواطس) وهم علي
نغمة أفرحي يا مريم.. وأيها الرب.. ثم التوزيع الذي يراعي فيه الجملة الخاصة
بالعيد (مرد إنجيل قداس العيد) تقال كل ربع من مزمور التوزيع.. كذلك يراعي وجود
المديحة الخاصة بالعيد.. إلي جانب أي ألحان أخري إضافية خاصة بالعيد.

 

إذا وقع عيد سيدي كبيراً أو صغيراً في يوم أحد
فتقرأ الفصول الخاصة به بدلاً من فصول الاحد – ويعتبر عيد الصليب كالاعياد السيدية
وتكون طريقة طقسه شعانيني.

 

إذا جاء أحد الاعياد السيدية الصغري يوم أربعاء
أو جمعة فلا يجب فيه الفطر وانما يحل الصوم الانقطاعي بأطعمة صيامي.

 

لا يكون فيه مطانيات إذ أن المطانيات من رتبطة
بالصوم الانقطاعي.

 

حيثما تصلي بالطقس الفرايحي تقال الساعة الثالثة
والسادسة فقط قبل تقديم الحمل.

 

يصلي الكاهن في الاعياد السيدية الصغري.. (قسمة
الاعياد السيدية) (نسبح ونمجد إله الآلهه) ما عدا خميس العهد يقال فيه قسمة ذبح
إسحق.

الفترة من عيد الميلاد إلي عيد الختان (من 29
كهيك علي 6 طوبة) تؤدي فيها الصلوات بالطقس الفرايحي وتقام القداسات بعد مزامير
الساعة الثالثة والسادسة.. صوم الأربعاء والجمعة في هذه الفترة ينتهي بعد القداس
مباشرة ويكتفي فيها بالاطعمة الخالية من الدسم الحيواني دون انقطاع طويل لأنها
أيام فرح.

 

الفترة بين عيد الختان وعيد الغطاس. تؤدي فيها
الصلوات بالطقس السنوى ويصام الاربعاء والجمعة كالمعتاد.

 

وقد ورد في كتاب ترتيب البيعة المخطوط في طقس عن
الختان عن ما يحدث في كل قداس من حمل البشارة والصليب والدوران حول المذبح كما
يلي: بعد قراءة إنجيل القداس قبطياً وعربياً يلف الانجيل المقدس في ستر حرير
ويحمله الكاهن كمثل ما حمل سمعان الكاهن المخلص علي يديه ثم يطوف موكب الكهنة
والشمامسة أرجاء الهيكل والكنيسة وهو يرددون لحن (جليل الامم) وبعدها يقف الكاهن أمام
باب الهيكل ويسجد كل واحد ويتبارك من الانجيل المقدس.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى