مريم العذراء القديسة

القديس ساويرس الأنطاكى



القديس ساويرس الأنطاكى]]>

القديسساويرس الأنطاكى

+تعالىايها الحكيم وانظر الطفل داخل الاقماط وتامل فى ان يكون جميع الخليقة معلقة بامره، تعجب منهلانه موضوع فى المذود وهو يدبر البحر واليابسة

+بالامسصنع امه وأتى اليوم ولد منها هو الوحيد قبل ادم وبعد مريم

+أمسواليوم هو يسوع ابن الله بغير ابتداء وشاء ان يكون تحت الابتداء

+الطفلالموضوع فى المذود والصغير بين المساكين ترتعد منه صفوف النار بعساكرها

+مريمحملت الطفل فى حضنها هذا الذى يحمل كل الاشياء وحملته الاذرع وهو الجالس على مركبةالكاروبيم،وارضعتهلبنا وهو هيأه فيها واعطته طعاما هو صنعه كاله

+عندماكان يرضع اللبن من امه كان يرضع الكل بالحياة هذا الذى كل الخليقة ترضع صلاحهوتطلب منه الطبائع أن يعطيها قوتها ويعطى المطر والظل لمزروعاتالارض

+النارملفوفة بالاقمشة واللهيب يرضع حليب العذراء

+ له المجد.. قوته عظيمة.. من يقدر انيجدها لكنه اخفى قياسها تحت الثوب الذى كانت امه العذراء تغزله له وتلبسهواياه اذ اخلى نفسه من ثوب المجد

+انفجرتابواب الجحيم أمامه فكيف احتوته أحشاء مريم, والحجر الذىعلى القبر تدحرج بقوة فكيف اشتملته ذراعا مريم العذراء

+حينمااريد أن أنظر الى العذراء والدة الاله وأتأمل فى شخصها يبدو لى لآول وهله ان صوتامن الرب يأتى صارخا بقوة فى اذنى لا تقترب الى هنا.اخلع حذاءك من رجليك لآن الموضعالذى انت واقف عليه أرض مقدسة (خروج 5: 3)

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى