مقالات

مفهوم الصلب مع المسيح للبابا اثناسيوس الرسولى

مفهوم الصلب مع المسيح
للبابا اثناسيوس الرسولى

كثيرون يظنون أن الصليب مع المسيح أو إماتة ألذات تعني مجرد الامتناع عن الشر وبتر الشهوات من القلب هذا هو الجانب السلبي الذي يعرفه الكثيرون ويظنون للأسف أن هذا هو كل الإيمان مما يدفع بهم إلي السقوط في اليأس والقنوط والشعور بالكبت والحرمان وتحطيم قواهم وأخيراً كثيراً ما يرددون علانية أو خفية أنهم يردون لو أمكنهم أن يتخلصوا من هذا التدين ويتحررون من العبادة وهم في هذا لهم عذرهم لعدم تعرفهم على الجانب الإيجابي المفرح مكتفين بالنواحي السلبية..

هذا الجانب الإيجابي هو الانطلاق بتلك الإمكانيات والأشتياقات والرغبات لتعمل حسب الروح بذهن مستنير بمعرفة الله المحب أو قل هو انطلاقة لقوي الإنسان لتحيا في السماويات وهو بعد على الأرض هو هيام في حب الرب المصلوب وخضوع له بعمل نعمته لنحيا به متقدمين من مجد إلي مجد سالكين حسب الإنسان الجديد المعطي لنا في المعمودية بكوننا خلقه جديدة في المسيح يسوع.

فالصلب مع يسوع ليس تحطيماً للقوي بل انبعاثاً لها في شهوة الحياة معه والتمتع بالأبدية وبالتالي تكون لنا أفكار جديدة ونظرات جديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى