مريم العذراء القديسة

لماذا هرب السيد إلي مصر؟



لماذا هرب السيد إلي مصر؟]]>

لماذاهرب السيد إلي مصر؟

1.لكي يتحقق بر القديس يوسف لانه كان باراً فيجب علية أن يتحمل الآلام.. وهي تعلمناأن حياة الإنسان حلقة من الأفراح والصيقات. لما شك القديس يوسف في العذراء الحبلىأظهر له الرب ملاك ففرح، ولما ولد السيد فرح، لكن لما ثار هيرودس بسبب تجاهلالمجوس تحمل الألأم وهرب إلى مصر…

2.لكي يؤكد حقيقة تجسدة: (انه أظهر منذ طفولته المبكرة عجائب لما حسب إنساناُ)

يوحناذهبي الفم.

3.لكي يعلمنا مبدأ هام هو الهروب من الشر (لآن النار لا تطفي بالنار بل بالماء) وأيضاالإتضاع

يوحناذهبي الفم.

4.مصر وبابل في كل الإنجيل رمز للوثنية والشر ففرعون مصر للترف ومحبة العالم، واكنبميلاد الرب أرسل لبابل المجوس أما مصر فباركها بنفسه… فتحولت اللعنة إلي بركةوتخزن بها النعم مثلما خزن بها يوسف القمح مصر كانت ملجأ لكثير من القديسين فلجأأليها إبراهيم هرباً من المجاعة (تك10: 12-20)، وبنو يعقوب لطاب القمح، وهرب إليهايربعام الإفريمي طلباً للسلام فيها من وجه سليمان الملك… إذ قال الوحي “منمصر دعوت أبني” (هو 1: 11)، “مبارك شعبي مصر ” (أش 19) ويقولالقديس يوحنا ذهبي الفم “هذه البركة تظهر في كيف صارت أرض مصر فردوسا ومنها خرجالشهداء والحركات الرهبانية وسكن فيها وفي بريتها الناسك… “

5.الهروب فيه صورة مسبقة للصليب: فإذا حل السيد المسيح بمصر هربت الشياطين و انهد متالأوثان وحلت النعم فهي تذكار أو صورة مسبقة لدحر الشيطان في معركة الصليب…

 

قتلأطفال بيت لحم:

عبارةراحيل تبكي.. (أرميا) (زوجة يعقوب) لأن قبر راحيل في الرامة في بيت لحم فهي تبكيعلى أحفادها الذين قتلهم هيرودس.

 

لماذاسمح الرب بسبب ميلاده أن يموت هؤلاء وهو ملك السلام؟

أطفالبيت لحم ليسوا حادثة فقط لكنهم يمثلوا الكنيسة أو هم باكورة الكنيسة المنتصرةلأنهم عبروا إلي السماء (معمودية الدم)

 

 لماذاعاد يوسف إلي الناصرة؟

1-بسبب خوفه من أرخيلاوس أبن هيرودس الذي تملك على اليهودية.

2-ولغرض الهي أن يسكن الرب في بلد ليست مشهورة لأن اليهود يعتزوا بالبلاد والأسباطويفتخروا بها “هل من الناصرة يخرج شئ صالح “… يو، “فتش وانظر انهلم يقم نبي من الجليل “(يو 52: 7)

3-الناصرة اصلها العبري نأتزر natzer آي غصن غير أساسي، وهذا ما تنبأ عنه الأنبياء….

“ويخرجقضيب من جزع يسي وينبت غصن من أصوله” (أش 1: 11-2).

“وأقيملداود غصن بر” (أر 5: 11، 15: 33).

“هانذاأتي بعبدي الغصن” (زك 8: 3)

“هوذاالرجل الغصن أسمه” (زك 12: 6).

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى