علم الانسان

سبت لا ينتهي



سبت لا ينتهي

سبت لا ينتهي

كتبت في مذكرتي في بدء رهبنتي العبارات الآتية:

” حياتي كلها سبت.. كلها يوم للرب “

ها قد انقضت أيامي الستة، التي تعبت فيها عاملاً
في الأرض.

ودخلت يارب في سبتك الذي لا ينتهي..

الذي لم يقل عنه الكتاب:

كان مساء وكان صباح يوماً سابعاً!

لقد استراحت حواسي من كل ما كان يشغلها في
العالم.

وأصبحت علاقتي بالناس،

كعلاقة مسافر بمناظر تبدو نافذة قطار يسير بسرعة
فائقة..!

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى