مقالات

رساله الي ابويا الغالي

رساله الي ابويا الغالي
والحبيب يسوع
لن أهتم بالغد لأنك أنت حياتي لن أهتم بضعفي لأنك قوتي لن أهتم بيأسي لأنك تحوطني دئماً بالرجاءفأهتمامي بك وحدك لأنك أنت الطريق و الحق و الحياة
لن اترك ان لم تُبارِكَني
ابنك المشتاق إليك ٠٠٠٠٠٠

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى