بدع وهرطقات

حول الرد على رواية عزازيل لمؤلفها الدكتور يوسف زيدان



حول الرد على رواية عزازيل لمؤلفها الدكتور يوسف زيدان

حول
الرد على رواية عزازيل لمؤلفها الدكتور يوسف زيدان

الأنبا
بيشوى

كمثال
للأضاليل التى أوردها الدكتور يوسف زيدان فى رواية عزازيل، متهماً البابا
ألكسندروس بابا الأسكندرية بأنه قتل القس أريوس الهرطوقى بالسم فى القسطنطينية
بينما تنيح البابا ألكسندروس سنة 328م وتوفى أريوس بعد ذلك بثمان سنوات سنة 336م
كما هو ثابت فى المراجع التاريخية، نورد الفصل الأول من الباب الأول من كتاب الرد
على البهتان فى رواية يوسف زيدان والذى أصدره الأنبا بيشوى فى أبريل سنة 2009
وأعاد طباعته فى يونيو 2009م

وقد
بعث نيافة الأنبا هدرا مطران أسوان وكوم امبو وإدفو ودير القديس باخوميوس بحاجر
إدفو بالرسالة المرفقة التى عبّر فيها عن رأيه بخصوص كتاب عزازيل للدكتور يوسف
زيدان ورد نيافة الأنبا بيشوى على هذا الكتاب.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى