علم

الفصل الخامس والثلاثون



الفصل الخامس والثلاثون

الفصل
الخامس والثلاثون

نبوءات عن الصليب، وكيف تحققت هذه النبوات في المسيح وحده.

 

        1 وبعد أن سمعت النبوة عن
موته فربما تسأل لكي تعرف[1]
أيضًا ما كُتب عن الصلب. وهذا أيضًا لم يصمت عنه الكتاب بل ذكره القديسون[2]
بوضوح تام.

        2 لأن موسى هو أول من تنبأ عنه بصوت عالٍ[3]
قائلاً: “وترون حياتكم معلقة أمام أعينكم ولا تؤمنون[4] ومن
بعده شهد الأنبياء
 قائلين: “وأنا كحمل برئ يساق إلي الذبح ولم أعلم أنهم
تأمروا عليّ قائلين تعالوا لنلقى على خبزه
شجرة
[5] ونقطعه من
أرض الأحياء
[6].

        4 وأيضًا ” ثقبوا يدي ورجلي،
وأحصوا كل عظامي، اقتسموا ثيابي بينهم وعلى لباسي ألقوا القرعة
[7].

        5 فالموت الذي يُرفع فيه الإنسان إلى
فوق في الهواء
 ويُعلّق على خشبة لا يمكن إلاّ أن يكون موت الصليب. وأيضًا اليدان والرجلان لا تثقبان في أى موت سوى موت الصليب.

        6 ولأنه منذ حلول المخلّص بين البشر بدأت الأمم أيضًا تعرف الله[8]،
(فالأنبياء) لم يتركوا هذا الأمر أيضًا دون الإشارة إليه، بل ذكروه في الكتب
المقدسة[9]
كما هو مكتوب ” سيكون أصل يسى
 الذي يقوم ليسود على الأمم، عليه يكون رجاء الأمم[10]
وهذا قليل من كثير لإثبات ما حدث.

        7 والكتاب المقدس مليء بالحجج التي تدحض
عدم إيمان اليهود. لأنه مَن مِن الرجال الأبرار والأنبياء القديسين والأباء
البطاركة الذين سُجِلت أسماؤهم في الكتب الإلهية وُلِدَ جسديًا من عذراء فقط؟ أو
أية امرأة كانت قادرة أن تحمل بإنسان بدون رجل؟ ألم يولد هابيل
 من آدم؟ وأخنوخ من يارد ونوح من لامك، وإبراهيم من تارح، ويهوذا من يعقوب، وهارون من عمرام؟ ألم يولد صموئيل من ألقانة؟ وداود من يسى؟ ألم يكن سليمان من داود؟ ألم يكن حزقيال من أحاز؟ أما كان يوشيا من آموس؟ أما كان إشعياء من آموص؟ إرميا من حلقيا؟ وحزقيال ألم يكن من بوزي؟ ألم يكن لكل واحد أب كأصل لوجوده؟ فمن هو إذن الذي وُلِدَ من
العذراء
 فقط؟ لأن النبي[11]
شدّد بتأكيد على هذه العلامة.

        8 ومن ذا الذي وقت ميلاده جرى نجم في
السماء
 ليعلن للعالم عن ذلك الذي وُلِدَ؟[12]
فلما وُلِدَ موسى
 أخفاه أبواه، وجيران داود لم يسمعوا عن ميلاده حتى إن صموئيل العظيم نفسه لم يعرفه بل سأل: أليس ليسى ابن آخر؟ وإبراهيم لم
يعرفه جيرانه كرجل عظيم إلاّ بعد ميلاده بزمن طويل، أما المسيح
 فعند ميلاده شهد له ليس إنسان بل نجم في السماء التي نزل هو منها.



اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى