مقالات

الحلال والحرام فى المسيحية وتوافق او لا توافق وتبنى ام تهد وتتسلط على ام لا ؟

الحلال والحرام فى المسيحية وتوافق او لا توافق وتبنى ام تهد وتتسلط على ام لا ؟

الحلال والحرام فى المسيحية وتوافق او لا توافق وتبنى ام تهد وتتسلط على ام لا ؟
الحلال والحرام فى المسيحية وتوافق او لا توافق وتبنى ام تهد وتتسلط على ام لا ؟

 

+ لا تنظر المسيحية للمواد على أنها طاهرة أو نجسة, بمفهوم العهد القديم، إنما مفهوم النجاسة يتعلق بالخطية, وليس بمواد الطعام

كما قال الرب يسوع: (ليس ما يدخل الفم “من طعام وشراب ” ينجس الانسان، بل ما يخرج منه) وذكر عدة خطايا تخرج من القلب واللسان

والفم (مت15: 11).

+ وقد حدد لنا الرسول بولس عدة مبادىء هامة منها قوله: (كل ما ليس من الايمان فهو خطية)”رو 14: 23″، وقوله (كل الاشياء (المواد) تحل لى,

لكن ليست كل الاشياء توافق. كل الاشياء تحل لى، لكن لا يتسلط على شىء)”1كو7: 12 “أى يصير الانسان عبدا ذليلا لعادة ضارة, لا يتخلص منها

بسهولة.

+ إذن بالنسبة لمفهوم الحلال والحرام فى المسيحية هو مدى ضرر المادة المستعملة من الناحية الصحية أو غيرها.

فشرب القهوة عدة مرات يوميا “بما فيها من مادة الكفايين يسبب زيادة فى ضربات القلب ويرفع ضغط الدم. وشرب الخمر وأمثالها من المسكرات

والعقاقير الخاصة بالادمان والمخدرات المختلفة وأدوية الجنس تسبب أبلغ ضرر، وبالتالى فهى محرمة روحيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى