اللاهوت الدستوري

البابا تيموثاوس الاول الثانى والعشرون



البابا تيموثاوس الاول الثانى والعشرون

البابا
تيموثاوس الاول الثانى والعشرون

 +جلس
على الكرسى المرقسى بعد البابا بطرس الواحد والعشرين من بطاركة الاسكندرية وكان
أخوه. ذلك فى شهر برمهات سنه 97 شهداء سنه 380م فى عهد ثيئودسيوس قيصر وقد وزع كل
امواله ووزع كل ما يمتلكه على الفقراء وقد كان تلميذا للبابا أثناسيوس الرسولى وقد
سانده فى اضطهاد الاريوسيين له وظهرت هذه المساندة فى مجمع صور إذ حدثت القصة
الاتية.

 

قصة
مجمع صور.

 عقد
هذا المجمع من الاريوسيين لمحاكمة اثناسيوس الرسولى وكانوا قد رتبوا ان يلفقوا له
قضايا زور تعرض على المجمع لتدينه من هذه القضايا انهم اتهموه باغتصاب بكارة فتاة
وهى فى حقيقتها إمراه زانية فوقفت امام المجمع تشهد ان اثناسيوس اغتصبها وهنا عمل
الروح القدس وانبرى لها 0 القس تيموثاوس) وهو (البابا تيموثاوس فيما بعد) واوهمها
انه اثناسيوس وقال لها كيف تتهمينى بأننى فعلت هذا العمل فقالت له نعم انت الذى
فعلت هذا العمل فظهر كذبها واضحا وفشلت مؤامرة المجمع ضد اثناسيوس الرسولى.

 

دوره
فى مجمع القسطنطنية سنه 381م

 عندما
ظهرت بدعة مكدونيوس الذى تلقبه الكنيسة (عدو الروح القدس) لانه انكر لاهوت الروح
القدس انعقد بسببة المجمع المسكونى الثانى فى مدينة القسطنطينية سنه 381م وكان
القديس رئيسا لهذا المجمع اذ كانت الاسكندرية فى المركز الاول بين كراسى المسكونة
ولكن عندما اتجه المجمع ان يجعل كرسى الاسكندرية فى الدرجة الثانية بعد كرسى روما
والقسطنطينية انسحب البابا تيموثاوس من المجمع احتجاجا على هذا الفعل. وصرف بقية
حياته بالاسكندرية وكتب تاريخا لحياة كثير من القديسين ووضع قوانين كنسية عبارة عن
ثمانية عشر سؤالا أجاب عليها وهو فى القسطنطينية لحضور المجمع تعترف بهم الكنيسة
على انهم ثمانية عشر قانونا وفى أيامه بنيت عدة كنائس ثم رقد فى الرب فى 26 أبيب
سنه 102 للشهداء الموافق سنه 385م.

صلاته
تكون معنا امين

 

قوانيينة
(وهى عباره عن اجابات لثمانيه عشر سؤالا) وهى:

 

السؤال
الاول.

ورجل
موعوظ تناول واذا حضر الذبيحة ولد عمره سبع سنوات وتناول منها عن جهل وبدون قصد
فما العمل فى مثل هذه الحالة؟

الجواب.
ليمنح الاستنارة أى المعمودية لان الله قد دعاه

 

السؤال
الثانى.

اذا
رغب موعوظ تسلطت عليه الارواح الشريرة فى قبول المعمودية أو اذا طلب ذووه ذلك ولا
سيما وهو فى خطر الموت فما العمل؟

الجواب.
اذا كان حقيقة تحت خطر الموت فليعمد والا فلا.

 

السؤال
الثالث.

هل
يجوز للمؤمن المتسلطة عليه الارواح الشريرة أن يشترك؟

الجواب.
اذا كان لا يرفض الاسرار ولا يجدف عليها يسمح له بالتناول أحيانا.

 

السؤال
الرابع.

اذا
مرض موعوظ وصار مخبولا لا يستطيع ان يقدم اعتراف ايمانه فهل يجوز أن اجابة لتوسل
اقربائه او اصدقائه؟

الجواب.
يجوز ان يعمد اذا لم تكن الارواح النجسة مستولية عليه.

 

السؤال
الخامس.

هل
يجوز للرجل أو المرأة ان يتناول أحدهما الاسرار المقدسة بعد المضاجعة ليلا؟

الجواب.
لا فقد قال الرسول (ولا يمنع احدكم الآخر عن ذاته الا على موافقة الى حين لكى
تتفرغا للصلاة ثم عودا الى ما كنتما عليه لئلا يجربكما الشيطان لعدم عفتكما) (1كو
7: 5)

 

السؤال
السادس.

اذا
اتفق لإ مرأه من الموعظات ان حدث لها عادة النساء فى يوم المعين لا ستنارتها
بالمعمودية فهل يجوز ان تعمد فى ذلك اليوم؟

الجواب.
لا تعمد حتى تعود نقية.

 

السؤال
السابع.

هل
يجوز لامراة وهى فى دور حيضها ان تشترك؟

الجواب.
لا الى ان تعود نقية.

 

السؤال
الثامن.

هل
يجب على المرأة فى حال ولادتها ان تحفظ صوم الفصح (أى الصوم الكبير)؟

الجواب.
لا أن الصوم قد فرض لاذلال الجسد وعندما يكون الجسد فى حال معين من العفة والضعف
بدون صوم فينبغى للشخص اذ ذاك أن يأكل ويشرب ليستطيع التغلب على الضعف.

 

السؤال
التاسع.

هل
يجوز للاكليريكى ان يقيم خدمة الذبيحة أو يصلى اذا حضر فى المكان اريوس أو مبتدع؟

الجواب.
عند تقديم الذبيحة يعلن الشماس قبل القبلة قائلا (كلا من هم ليسوا من المؤمنين
اخرجوا يا جميع الموعوظين اخرجوا) ومن هذا يستدل ان أمثال هؤلاء الاشخاص لا يجوز
ان يكونوا حاضرين الا بعد ان يعدوا بالتوبة ونبذ البدعة.

 

السؤال
العاشر.

اذا
مرض انسان وهزل جسمه كثيرا بسبب ذلك فهل يجب ان يصوم قبل الفصح المقدس وهل يستطيع
الاكليريكى أن يعفيه من الصوم ويأذن له بتناول اى نوع من الطعام أو على الاقل من
الزيت والخمر؟

الجواب.
يجب أن يؤذن للمريض بتناول الطعام والشراب.

 

السؤال
الحادى عشر.

هل
يجوز لاكليريكى دعى لمباركة زواج أن يقوم بالخدمة اذا عرف ان الزيجة غير جائزة
بسبب القرابة (كان تكون المراة أخت زوجة الارمل)؟

الجواب.
لا لا يجوز للاكليريكى أن يمالئ القوم فى مخالفتهم للشريعة.

 

السؤال
الثانى عشر.

ما
العمل اذا طلب عامى من كاهن ان يناوله مع انه حدث له إمناء فى الليل؟

الجواب.
اذا حدث الإمناء نتيجة لشهوته لإمرأة لا يجوز ان يتناول أما اذا حدث الامناء تجربة
من الشيطان ليحول دون تناوله فعلى الكاهن ان يناولة لان المجرب لا ينفك من مهاجمتة
ليحول دون قبول الاسرار.

 

 

السؤال
الثالث عشر.

فى
أى ايام الاسبوع يجب ان يمتنع الزوجان أحدهما عن الآخر؟

الجواب.
فى يوم السبت ويوم (الاحد) يوم الرب ففيهما نقدم الذبيحة غير الدموية.

 

السؤال
الرابع عشر.

هل
يجوز تقديم الذبيحة عن روح ما أضاع رشده فقتل نفسه (المنتحر)

الجواب.
على الكاهن أن يستقصى عن الحقيقة فلا يقدم الذبيحة الا بعد ان يتحقق ان المنتحر
فقد عقله قبل الانتحار.

 

السؤال
الخامس عشر.

اذا
أصاب المرأة مس الى درجة تدعو الى ربطها بالسلاسل وكان الرجل لا يتحمل الحرمان فهل
يجوز ان يتزوج امرأة اخرى؟

الجواب.
كل ما استطيع ان اقول ان الرجل اذا اخذ امرأة أخرى يعد زانيا.

 

السؤال
السادس عشر.

اذا
صام الرجل وعزم على الشركة ولكنه اذ كان يغسل فمه او اذا كان يغتسل وبلع قليلا من
الماء عن غير قصد فهل يجوز أن يتناول؟

الجواب.
نعم لان الشيطان يجد دائما سيلا ليمنعه من تناول الاسرار الالهية.

 

السؤال
السابع عشر.

كثيرا
ما نسمع كلمة الله ولا نعمل بها فهل قضى علينا بحكم بالدينونة

الجواب.
اذ ذاك يجب أن لا نتأخر عن لوم انفسنا فندامتنا هى مقدمة لخلاصنا.

السؤال
الثامن عشر.

فى
أى سن يصير المرء تحت شريعة دينونة الله لاجل خطاياة؟

الجواب.
يتوقف هذا على درجة مدارك كل شخص فالبعض تبدأ محاسبتهم منذ بلوغهم العاشرة والبعض
الآخر بعد أن يتقدموا أكثر من ذاك فى العمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى