عهد قديم

الإصحَاحُ السَّادِسُ



الإصحَاحُ السَّادِسُ]]>

الإصحَاحُالسَّادِسُ

 

1 فلما فرغوا من كلامهماشتد غضب أليفانا جداً وقال لأحيور. 2 بما انك تنبأت لنا قائلاً أن شعبإسرائيل يدافع عنه إلهه فلكي أريك أن لا إله إلا نبوكد نصر. 3 فأنا إذاضربناهم كلهم كرجل واحد فحينئذ أنت أيضاً تهلك بسيف الآشوريين وجميع إسرائيليهلكون معك. 4 فتعلم عن خبرة أن نبوكد نصر هو رب الأرض كلها وحينئذ سيفجيشي يخترق جنبيك فتسقط طعيناً بين جرحى إسرائيل ولا يبقى فيك نسمة إلا ريثماتستأصل معهم. 5 وأن كنت تخال أن نبوتك صادقة فلا يسقط وجهك وليفارقكالاصفرار الذي علا وجهك إن كنت تظن أن كلامي هذا لا يمكن أن يتم. 6ولكي تعلم انك تختبر هذا معهم فها انك من هذه الساعة تنضم إلى شعبهم وإذا نالهم منسيفي عقوبة ما استحقوه فانك تكون معهم تحت طائلة الانتقام. 7 ثم أمرأليفانا عبيده أن يقبضوا على احيور ويأخذوه إلى بيت فلوى ويسلموه إلى أيدي بنيإسرائيل. 8 فأخذه عبيد أليفانا وساروا في الصحراء ولما دنوا من الجبالخرج عليهم الرماة بالمقاليع. 9 فانحازوا إلى جانب الجبل وربطوا أحيورإلى شجرة بيديه ورجليه وبعد أن ربطوه هكذا بالحبال تركوه ورجعوا إلى سيدهم. 10فنزل بنو إسرائيل من بيت فلوى وأتوه فحلوه وأخذوه إلى بيت فلوى وأقاموه في وسطالشعب وسألوه لم تركه الآشوريون مربوطاً. 11 وكان في تلك الأيام عزيابن ميخا من سبط شمعون وكرمي الذي هو عتنيئيل أميرين هناك. 12 فتكلمأحيور بين أيدي الشيوخ وبحضرة الجميع بكل ما ذكره عند سؤال أليفانا له وكيف هم قومأليفانا أن يقتلوه بسبب هذا الكلام. 13 وكيف أمرهم أليفانا وهو مغضب أنيدفعوه إلى أيدي الإسرائيليين وفي قصده انه متى ظفر ببني إسرائيل يأمر بقتل أحيوربضروب مختلفة من العذاب لأجل انه قال أن اله السماء هو المدافع عنهم. 14فلما قص عليهم أحيور جميع ذلك خر الشعب كلهم على وجوههم ساجدين للرب ورفعواصلواتهم إلى الرب بالبكاء والعويل عامة بقلب واحد. 15 قائلين أيها الرباله السماء والأرض انظر إلى عتوهم والتفت إلى تذللنا ولا تغفل وجوه قديسيك وأعلنانك لم تترك المتوكلين عليك وانك تذل المتوكلين على أنفسهم والمفتخرين بقوتهم. 16وبعد هذا البكاء وانقضاء صلاة الشعب ذلك اليوم كله عزوا أحيور. 17قائلين اله آبائنا الذي أنذرت بقوته يمن عليك بهذه المنية أن تنظر أنت هلاكهم. 18وإذا أتى الرب إلهنا عبيده هذا الخلاص فليكن هو إلهاً لك فيما بيننا إن أحببت أنتكون معنا بأهلك كلهم. 19 ولما انتهت المشورة أخذه عزيا إلى بيته وصنعله عشاء عظيماً. 20 ودعا الشيوخ كلهم فأكلوا معه بعد انقضاء الصوم. 21ثم دعوا كل الشعب وباتوا في موضع الاجتماع يصلون ويستغيثون باله إسرائيل ذلك الليلكله.”

آيات (1-5): وليفارقك الإصفرار= أي ما دمتواثقاً في إله إسرائيل هكذا فسأرسلك لهم ولن تموت طالما أن إله إسرائيل سيحفظإسرائيل ويحفظك، فلا داعي للإصفرار أي الخوف. والعجيب أن أحيور الأممي ظل متمسكاًبإيمانه بإله إسرائيل. لا إله إلا نبوكد نصر= هكذا إبليس الكذاب يشككنا فيقوة إلهنا. ولنتمسك بإيماننا بالله مهما بدت قوة العالم الظاهرة.

آيات (10-13): أميرين هناك= واضح عدموجود ملك. بيت فلوي= أقرب مدينة لجيش أليفانا.

آيات (14-16): لا تغفل وجوه قديسيك= أي أبائهممثل إبراهيم وإسحق ويعقوب، وهنا هم يتشفعون بهم. بعد البكاء وإنقضاء صلاة الشعبذلك اليوم كله عزوا أحيور= هذه فائدة الصلاة أن الله يعطي عزاء، بل هم عزواأحيور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى