مقالات

الأنبا أنطونيوس

مديح الأنبا أنطونيوس

كلمات مديح الانبا انطونيوس

قصة حياة الانبا انطونيوس مسموع

قصة الانبا انطونيوس مقرؤ

معجزة للانبا انطونيوس

كنيسة الصليب والقيامة

فيديو اكسيوس الانبا انطونيوس للتحميل

اقوال الانبا انطونيوس

مديح و تمجيد الأنبا أنطونيوس فيديو

مديح و تمجيد الأنبا أنطونيوس فيديو

لتحميل ملف البوربوينب …
الأنبا أنطونيوس

كلمات مديح الانبا انطونيوس

في كنيسة الأبكار في مجمع الأطهار قائم بكل وقار

بنيوت أفا أنطيوس

قائم بمجد عظيم مع لباس الأسكيم في طقس السيرافيم
بصلاة روحانية بحياة إلهية دشنت البرية

بجهاد في الصلوات عشرات السنوات بدموع في المطانيات

بنسك في الأصوام إلى مدى الأيام بنفس لا تنام

بزهد في اللذات بهذيذ في الإلهيات وتأمل الروحانيات

أعطيت روح إيليا وحنة النبية ويوحنا ابن ذكريا

ارتاع الشياطين من قلبك الأمي وصلاتك كل حين

حاربوك مدة طويلة بذلوا كل وسيلة بكم حيلة وحيلة

بأختك ذكروك لكيما يقلقوك بهذا ويرجعوك

نثروا الذهب والمال أمامك على الجبال يضوي بين الرمال

أتوك بطرب وغناء وصورة الغناء لتسقط في الإغراء

وأتوك بشكل أسود ونمور وفهود بصياح كالرعود

جاءوك بأذاهم لتخاف من رؤياهم تواضعك أخزاهم

صرخت يا أقوياء لماذا هذا العناء تراب أنا وهباء

عجبي لتجمهركم على ضعفي وتظاهركم أنا أضعف من أصغركم

يا برج عال حصين يا مثال للمنسحقين تتواضع للشياطين

يا قدوة ومثال على مدى الأجيال يا ساكن الجبال

يا مثال البتولية والقوة الروحية وهدوء البرية

يا عظيم في جهادك يا حكيم في إرشادك إشفع في أولادك

لم نحيا كحياتك لم نسلك في صفاتك فاذكرنا في صلاتك

إشفع في مذلتنا وضعف طبيعتنا في مدة غربتنا

بنيوت أفا أنطونيوس

تفسير إسمك في أفواه كل المؤمنين الكل

يقولون يا إله أنبا أنطونيوس أعنا أجمعين

قصة حياة الانبا انطونيوس مسموع

قصة الانبا انطونيوس مقرؤ

قصة الأنبا انطونيوس
ولد هذا البار سنة 251 م فى بلد قمن العروس ( مركز الواسطى ) من والدين غنيين محبين للكنائس والفقراء فربياه فى مخافة الله ولما بلغ عمره العشرين عاما مات أبواه فكان عليه ان يعتنى بأخته وحدث انه دخل الكنيسة ذات يوم فسمع قول السيد المسيح ” أن أردت ان تكون كاملا فأذهب وبع املاكك وأعط الفقراء فيكون لك كنز فى السماء وتعالى اتبعنى ” ( مت 19:21) فعاد الى بيته مصمما على تنفيذ هذا القول واعتبره موجها اليه فأخذ فى توزيع امواله على الفقراء والمساكين وسلم اخته للعذارى .

وذهب سائرحتى وصل الى شاطىء نهر حيث وجد هناك جميزة كبيرة فسكن هناك ولازم النسك العظيم والصوم الطويل وكان بالقرب من هذا الموصع قوم من العرب وحدث فى يوم أن امرأة من العرب نزلت مع جواريها الى النهر لتغسل رجليها ورفعت ثيابها وجواريها كذلك فلما رأى القديس انطونيوس ذلك حول نظره عنهم وقتا ظنا أنهن يذهبن لكنهن بدأ فى الأستحمام فى النهر ! فما كان من القديس الأ انه قال لها : ياامرأة أما تستحين منى وانا رجل راهب أما هى فأجابت قائلة له اصمت ياانسان من اين لك ان تدعو نفسك راهبا ؟ لو كنت راهبا لسكنت البرية الداخلية لأن هذا المكان لايصلح لسكنى الرهبان . فلما سمع ذلك لم يرد عليها وكثر تعجبه لأن لم يكن فى ذلك الوقت قد شهد راهبا ولا عرف الأسم ( راهبا تعنى متوحد ) فقال فى نفسه ليس هذا الكلام من هذه المراة لكنه صوت ملاك الرب يوبخنى ز وللوقت ترك الموضع وهرب الى البرية الداخلية وأقام بها متوحدا لأنه ماكان فى هذا الموضع أحد غيره فى ذلك الوقت و اعتزل للنسك والعبادة وكان الشيطان يحاربه هناك بالملل والكسل وخيالات النساء وكان يتغلب على هذا كله بقوة السيد المسيح وبعد هذا مضى الى احد القبور واقام فيه واغلق بابه عليه . وكان بعض أصدقاءه يأتون اليه بما يقتات به فلما رأى الشيطان نسكه وعبادته الحارة حسده وهجم عليه وضربه ضربا موجعا وتركه طريحا فلما اتى أصدقاءه يفتقدونه وجدوه على هذا الحال فحملوه الى الكنيسة واذ وجد نفسه تماثل الى الشفاء قليلا عاد الى مكانه الأول فعاود الشيطان محاربته بأشكال متنوعة فى صورة وحوش وذئاب واسود وثعابين وعقارب وكان يصور له أن كلا منها يهم ليمزقه أما القديس فكان يهزأ بهم قائلا : لو كان لكم سلطان على لكان واحد منكم يكفى لمحاربتى وعند ذلك كان يتوارون من امامه كالدخان ، أذ اعطاه الرب الغلبة على الشياطين وكان يترنم بهذا المزمور ” يقوم الله يتبدد اعداؤه ويهرب مبغضوه من امام وجهه ” ( مز 68 : 1 ) وكان يعد لنفسه من الخبز مايكفيه ستة اشهر كاملة ولم يسمح لأحد بالدخول بل كان يقف خارجا ويستمع لنصائحه وقد استمر القديس على هذا الحال عشرين سنة وهو يتعبد بنسك عظيم ثم مضى بامر الرب الى الفيوم وثبت الأخوة الذين كانوا هناك ثم عاد الى ديره .

وفى زمن الأستشهاد أشتاق ان يصير شهيدا فترك ديره ومضى الى الأسكندرية وكان يفتقد المسجونين على اسم المسيح ويعزيهم فلما رأى منه الحاكم المجاهرة بالسيد المسيح وعدم المبالاة أمر أن لايظهر بالمدينة مطلقا ولكن القديس لم يعبأ بالتهديد وكان يواحهه ليسوقه للتعذيب والأستشهاد ولكن لأن الرب حفظه لمنفعة كثيرين فقد تركه الحاكم وشانه وبتدبير من الله رجع القديس الى ديره وكثر الذين يترددون عليه ويسمعون تعاليمه وراى أن ذلك يشغله عن العبادة فأخذ يتوغل فى الصحراء الشرقية ومضى مع قوم اعراب الى داخل البرية على مسيرة ثلاثة ايام حيث وجد عين ماء وبعض النخيل فأختار ذلك الموضع وأقام فيه وكان العرب يأتون اليه بالخبز وكان بالبرية وحوش كثيرة طردها الرب من هناك من اجله 

وفى بعض الأيام كان يذهب الى الدير الخارجى ويفتقد الخوة الذين هناك ثم يعود الى الدير الداخلى وبلغ صيته الى الملك قسطنطين المحب للأله فكتب اليه يمتدحه ويطلب منه ان يصلى عنه ففرح الأخوة بكتاب الملك أما هو فلم يحفل به وقال لهم : هوذا كتب الله ملك الملوك ورب الأرباب توصينا كل يوم ونحن لانلتفت اليها بل نعرض عنها وبألحاح الأخوة عليه قائلين : أن الملك قسطنطين محب للكنيسة قبل ان يكتب له خطابا باركه فيه طالبا سلام المملكة والكنيسة

وأعتراه الملل ذات يوم فسمع صوتا يقول له : اخرج خارجا وانظر فخرج ورأى ملاكا متوشحا بزنار صليب مثل الأسكيم المقدس وعلى رأسه قلنسوة وهو جالس يضفر ثم يقوم ليصلى ثم يجلس ليضفر أيضا وأتاه صوت يقول له : يا انطونيوس افعل هكذا وأنت تستريح فأتخذ لنفسه هذا الزى من ذلك الوقت وصار يعمل الضفيرة ولم يعد اليه الملل وتنبأ عن الأضطهاد الذى سيحل الكنيسة وتسلط الهراطقة عليها ثم اعادتها الى الحالة الاولى وعلى انقضاء الزمان ولما زاره القديس مقاريوس ألبسه زى الرهبنة وأنبأه بما سيكون منه .

ولما دنت أيام نياحة الأنبا بولا أول السواح مضى اليه القديس الأنبا انطونيوس وأهتم به وكفنه بحلة أهداها اليه القديس الأنبا أثناسيوس الرسولى البابا العشرين .

ولما شعر القديس الأنبا أنطونيوس بقرب نياحته أمر أولاده ان يخفوا جسده وأن يعطوا عكازه للأنبا مقاريوس و الفروة للأنبا أثناسيوس والملوطة الجلد للأنبا سرابيون تلميذه ثم رقد ممدا على الأرض وتنيح بسلام فى 30 يناير سنة 356 م وتلقت روحه صفوف الملائكة والقديسين وحملتها الى موضع النياح الدائم وقد عاش هذا القديس العظيم 105 سنة مجاهدا فى سبيل الطهر و القداسة … بركة صلاته تكون معنا أمي

معجزة للانبا انطونيوس

معجزة للانبا انطونيوس

معجزة منقولة من منتدى الانبا انطونيوس

بواسطة العضوة maro karim

المعجزة ده انا شوفتها وانا صغيرة وعمرى ما هنساها ابدا
تقريبا انا كنت فى سن خمسة ابتدائى وطلعت رحلة اديرة البحر الاحمر الانبا بولا و الانبا انطونيوس انا واسرتى
واحنا فى دير الانبا انطونيوس ايام مكان فى مبيت فى الدير واحنا بليل كان الدير بيطفى النور فى الدير كله تقريبا فى حدود الساعة 12 بليل علشان الناس الزوار فى الدير يناموا
انا كنت ساعتها صغيرة وبصراحة كنت بخاف من الضلمة فكنت صاحية ومش عارفة انام وتقريبا بعد ساعة لقيت الغرفة اللى انا نايمة فيها نورت نور غريب نور مرة واحدة ومش عارفة مصدر النور اية والنور عمرى ماشوف زيه ولمدة تقريبا 10 دقايق او اقل شوية
وبعدين قلت لماما وبارده ماقدرناش نفهم اية النور ده
وبعدين نمت انا وماما وبعدين الصبح لقيت ماما بتقلى اصحى بسرعة شوفى اية اللى حصل
اية بقا اللى حصل
ان كان فى واحدة ست عندها مرض وحش وتعبانة اوى وبعدين وهى نايمة ظهر لها الانبا بولا والانبا انطونيوس بنفس هيئتهم المعروفة وكمان ظهرو بالاسدين فالست خافت وقالوا لها انها هاتشفى من امراضها وباركوها بزيت وساعتها الدير كله نور وكل اللى كان صاحى شاف النور بليل رغم ان الدير كله مفيش اى نور والصبح الناس شافت الست ده واقدت تحكلهم المعجزة وفضلت جسمها وملابسها تنزل زيت كتير وكل الناس تاخد بركة الزيت ده
فابونا اللى فى الدير قال لها لازم تغيرى ملابسك والملابس اللى متغرقة بالزيت ده تفضل فى الدير علشان كلها زيت مبروك
وانا وسرتى اخذنا قطنة فيها زيت من الست ده والناس كلها اخذوا منها والزيت مش بيخلص

فانا شوفت المعجزة ده بعينى وعلى الرغم من انى كنت صغيرة لكن فكراها كويس اوى
شفاعة الانبا بولا والانبا انطونيوس تكون معانا
امين

كنيسة الصليب والقيامة

كنيسة منحوتة بدير العظيم الأنبا أنطونيوس العامربالبحر الاحمر
تدعى كنيسة الصليب والقيامة

فيديو اكسيوس الانبا انطونيوس للتحميل

اكسيوس الانبا انطونيوس aghapy tv
الأنبا أنطونيوس
 اكسيوس : الانبا انطونيوس 

بمناسبة تذكار نياحة
الانبا انطونيوس
الى بيتذاع على اغابى حاليا بصوت الشماس الجميل
عادل ماهر & برسوم القمص اسحاق
جبتلكم
المديح الروووووووعه المعروف طبعا بتاع الانبا انطونيوس
من تأليف البابا شنودة الثالث
 
اكسيوس الانبا انطونيوس aghapy tv
اكسيوس الانبا انطونيوس aghapy tv

تصميمات {للأنبا انطونيوس أبو الرهبان}


ترنيمة *** أنبا أنطونيوس فيك اسرار*** cdQ 128 kbps ( ترنيمة فوق الخيال رائعة )
ترنيمة أنبا انطونيوس فيك اسرار اللي فيها قرار جميل : (أنت سميت بشر وبقيت زي ملايكة السما ولا ملاك سبت سماك وبقيت بشر زينا )

FORMAT:MP3
QUALITY : CDQ128 KBPS
SIZE: 4MB
حمل الآن
ترنيمة *** أنبا أنطونيوس فيك اسرار*** cdQ 128 kbps ( ترنيمة فوق الخيال رائعة )


شريط كوكب البرية للانبا انطونيوس للشماس هانى غالى

اقوال الانبا انطونيوس

من اقوال الاباء للانبا انطونيوس

+ الانسان الحر عو ذاك الذى لا تستعبدة الملذات الجسدية بل يتحكم فى الجسد بتمييز صالح وعفة
+ اوقد سراجك بدموع عينيك والزم البكاء فيترحم اللة عليك لكن احذر من ان تكون صغير القلب لان صغر القلب يولد الاحزان
+ لا تتحدث بجميع افكارك لجميع الناس الا الذين لهم خلاص نفسك
+ خطايا الابرار على شفاهم اما خطايا المنافقين فهى جميع اجسادهم
+ ارفض الكبرياء واعتبر جميع الناس ابر منك
+ اذا اسلمت النفس ذاتها للة من كل قلبها فان للة يتحنن عليها ويعطيها روح التوبة
+ يتطهر الجسد بالصوم الكثير والسهر والصلوات
+ صلوا ليلا ونهارا ليرسل اللة من فوق لتعلمكم ما يجب ان تفعلوة
+ اجعل الرب امام عينيك على الدوام اينما سرت
+ ان ذكرنا خطايانا ينساها لنا اللة وان نسينها يذكرها لنا اللة
+ احتمال الكرامة اصعب من احتمال الاهانة
+ يا اولادى لا تجعلوا للشيطان فيكم موضعا لئلا يا بنى ياتى غضب اللة علينا
+ لا تهرب من الحسد والخصام لان من كل صديق لحسود فهو صديق لسبع ضار
+ اول كل شئ ان تصلى بلا ملل وتشكر اللة على كل ما ياتى عليك
+ كن متانيا لكل بلية تاتيك حتى اخر نسمة فى حياتك
+لا تتكل على برك ولا تصنع شئ تندم علية
+ اجعل اعمالك تكذب اقوالك
+ كل موضع تحل فية اجعل اللة بين عينيك
+ اجعل كل احد يباركك
+ احب الاتضاع فهو يغطى جميع خطايا
لا تكنز خطيئتك التى صنعتها لان افضل ما يقتنية الانسان هو ان يقر بخطاياة قدام اللة
+ لا تكن قليل السمع لئلا تكون وعاء لجميع الشرور فضع فى قلبك ان تسمع لابيك فتحل بركة اللة عليك

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى