مريم العذراء القديسة

أم الراهبات



أم الراهبات]]>

أمالراهبات

‏كانت‏السيدة العذراء ‏بعد‏ ‏صعود‏ ‏الرب‏ ‏يسوع‏ ‏إلي‏ ‏السماء‏, ‏تعاني‏ ‏آلاما‏‏كثيرة‏ ‏من‏ ‏اليهود‏ ‏الذين‏ ‏اضطهدوها‏, ‏وأتعبوها‏ ‏بمضايقات‏ ‏متنوعة‏, ‏وكانت‏‏‏تمضي‏ ‏إلي‏ ‏قبر‏ ‏ابنها‏ ‏وحبيبها‏ ‏تتعبد‏ ‏وتصلي‏,‏ وكذلك‏ ‏كانت‏ ‏تصنع‏‏فترة‏ ‏ما‏ ‏في‏ ‏الهيكل‏ (‏أعمال‏ ‏الرسل‏1: 14),‏ وفي‏ ‏بيت‏ ‏الرسول‏ ‏القديس‏‏يوحنا‏ ‏الحبيب‏ ‏الذي‏ ‏أخذها‏ ‏كأمر‏ ‏المسيح لها ‏علي‏ ‏الصليب‏, ‏إلي‏ ‏بيته ‏إذ‏‏قال‏ ‏له‏: ‏هوذا‏ ‏أمك‏. ‏ومن‏ ‏تلك‏ ‏الساعة‏ ‏أخذها‏ ‏التلميذ‏ ‏إلي‏ ‏خاصته‏(‏يوحنا‏19: 27). ‏

ولقد‏‏كانت‏ ‏العذراء‏ ‏مريم‏ ‏تقضي‏ ‏كل‏ ‏وقتها‏ ‏في‏ ‏العبادة‏ ‏والصلاة‏, وكانت‏‏تمارس‏ ‏الصوم‏,‏ مكرسة‏ ‏كل‏ ‏طاقاتها‏ ‏لحياة‏ ‏التأمل‏ ‏الخالص‏. وقد‏‏أحبتها‏ ‏نساء‏ ‏وبنات‏ وانضم حولها كثير من العذارى فضلوا حياة التعبد والخلوهو‏عشقن‏ ‏حياة‏ ‏البتولية ‏والعفة‏ ‏الكاملة‏, ‏تبعن‏ ‏العذراء‏ ‏مريم‏, ‏واتخذنها‏‏رائدة‏ ‏لهن‏ ‏في‏ ‏حياة‏ ‏التأمل‏, ‏والعبادة‏, ‏والتكريس‏ ‏التام‏ ‏بالروح‏‏والنفس‏ ‏والجسد‏.

‏وقد‏‏تألفت‏ ‏منهن‏, ‏بقيادة‏ ‏العذراء‏ ‏مريم‏, ‏أول‏ ‏جماعة‏ ‏من‏ ‏النساء‏‏المتبتلات‏ ‏المتعبدات‏, ‏عرفن‏ ‏بعذارى‏ ‏جبل‏ ‏الزيتون‏, ‏عشن‏ ‏حياة‏‏الرهبنة‏ ‏بغير‏ ‏شكل‏ ‏الرهبنة‏, ‏وكن‏ ‏يعتزلن‏ ‏أحيانا‏ ‏في‏ ‏أماكن‏ ‏هادئة‏‏بعيدة‏ ‏عن‏ ‏صخب‏ ‏الحياة‏ ‏وضجيجها‏, ‏رغبة‏ ‏في‏ ‏الانصراف‏ ‏إلي‏ ‏الله‏,‏في‏ ‏تعبد‏ ‏خالص‏.

وقد‏‏صارت‏ ‏هذه‏ ‏الجماعة‏ ‏معروفة‏ ‏في‏ ‏الكنيسة‏ ‏الأولي‏,‏ حتى ‏أن‏ ‏النساء‏‏والبنات‏ ‏ ‏المعجبات بمثل‏ ‏هذه‏ ‏الخلوات‏ ‏الروحية‏, ‏كن‏ ‏يلحقن‏ ‏بالعذاري‏‏العفيفات‏, ‏ويمارسن‏ ‏صوم‏ ‏العذراء‏, ‏بالتقشف‏ ‏والنسك‏, ‏في‏ ‏تلك‏ ‏الأماكن‏‏الهادئة.

ولقد‏‏استمر‏ ‏نظام‏ ‏العذارى‏ ‏في‏ ‏الكنيسة‏ ‏المسيحية‏,‏ وصار‏ ‏للعذارى‏ ‏في‏‏الكنيسة‏ ‏قسم‏ ‏خاص‏ ‏بهن‏ ‏يسمي خورس ‏العذارى‏ ‏أو‏ ‏صف‏ ‏العذارى‏, ‏وقد‏‏بدأ‏ ‏هذا‏ ‏النظام‏ ‏في‏ ‏الكنيسة‏ ‏الأولي‏, ‏واستمر‏ ‏كذلك‏ ‏إلي‏ ‏ما‏ ‏بعد‏‏القرن‏ ‏الرابع:

كماهو معروف من قصة:

–              البابا ديمتريوس عندما وضع زوجته في بيت للعذاري

–              الانبا انطونيوس الذي وضع أخته في بيت للعذاري

حيثلم يكن بعد عرف نظام رهبنة سواء للرجال او النساء

وفي‏‏القرن‏ ‏الرابع‏ ‏دخلت‏ ‏كثيرات‏ ‏من‏ ‏المتبتلات‏ ‏أو‏ ‏المترملات‏ ‏في‏ ‏نظام‏‏الرهبنة‏, ‏وصرن‏ ‏يعرفن‏ ‏بالراهبات‏.

وهكذا

كانتمريم العذراء‏ هى أم العذارى و‏الرائدة‏ ‏الأولي‏ ‏لنظام‏ ‏العذاري‏

وكانتمريم العذراء‏ هى أم الراهبات و‏الرائدة‏ ‏الأولي‏ ‏لنظام‏ ‏رهبنة العذارى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى