كتب

تعليم إبراهيم لأبنائه



تعليم إبراهيم لأبنائه

تعليم إبراهيم لأبنائه

 

20
(1) في اليوبيل الثاني والأربعين، في السنة الأولى من الأسبوع السابع، دعا إبراهيم
إسماعيل وأبناءه الاثني عشر، إسحاق وابنيه، أبناء قطّورة الستة وأبناءهم. (2)
أمرهم أن يحفظوا طريق الرب، أن يتمّوا البرّ، أن يحبّوا بعضُهم بعضًا، وليكن هكذا
في كل البشرية، وأن يتصرّف كل واحد تجاه الآخرين فيتمّ على الأرض العدل والحق. (3)
(وأمرهم) أن يختنوا أبناءهم حسب العهد الذي قطعه معهم، وبأن لا يحيدوا يمنة ولا
يسرة عن كل الطريق “التي أمرنا بها الرب، بحيث نحفظ نفوسنا من كل زنى ونجاسة،
ونبعد عنا الزنى والنجاسة. (4) فكل امرأة (حرّة) أو أمة تقترف الزنى عندكم،
أحرقوها بالنار(3). فلا يزنين تابعات عيونهنّ وقلوبهنّ. ولا يأخذ الواحد امرأة من
بنات كنعان، لأن نسل كنعان سيُقتلع من الأرض”.

(5)
وكلّمهم أيضًا عن الحكم على الجبابرة وعلى سدوم: كيف حُكم عليهم بسبب فسادهم،بسبب
الزنى والنجاسة وفسادهم المتبادل بالزنى، فماتوا. (6) “وأنتم أيضًا احفظوا
نفوسكم من كل زنى، من النجاسة، من كل رجاسة خطيئة، لئلا تعرّضوا اسمنا للعنة،
وحياتكم كلها (للصفير) وكل أولادكم للهلاك بالسيف، ولئلا تُلعَنوا مثل سدوم فلا
يبقى منكم بقية مثل أولاد عمورة. (7) استحلفكم يا أبنائي: أحبّوا إله السماء،
واخضعوا لجميع وصاياه. لا تتبعوا أصنام هؤلاء الناس ونجاستهم. (8) لا تصنعوا لكم
آلهة ولا تماثيل، فليست بشيء، ولا روح فيها: هي أعمال اليد (البشرية)، وكل الذين
يثقون بها إنما يثقون بالعدم.فلا تخدموها ولا تعبدوها. (9) بل اخدموا الله العليّ
واعبدوه على الدوام. وتوسّلوا إليه في كل آن، وأتموا العدل والحق أمامه ليسرّ بكم
(وليقودكم) وليمنحكم نعمه وليُنزل عليكم المطر صباحًا ومساءً وليبارك كل أعمالكم
التي تتمّونها على الأرض، وليبارك خبزك وماءك، ويبارك النبت الذي يخرج منك والذي
(يخرج) من أرضك.قطعان بقرك وقطعان غنمك. (10) تكون بركة على الأرض، ويحبّك جميع
شعوب الأرض، ويباركون أبناءك من أجل اسمي بحيث يُبارَكون كما بوُركت أنا”.

(11)
وقدّم (إبراهيم) هدايا لإسماعيل ولأبنائه، كما (قدّم) لأبناء قطورة، وأبعدهم عن
إسحاق ابنه. وأعطى ابنه إسحاق كل شيء. (12) أما إسماعيل وأبناؤه وأبناء قطورة
وأبناؤهم فقد مضوا معًا. أقاموا من حاران حتى مدخل بابل، في كل الأرض التي من جهة
الشرق، تجاه الصحراء. (13) وامتزجوا بعضهم ببعضًا فسمّوا عربًا واسماعليين.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى