كتب

المديح الرابع والعشرون



المديح الرابع والعشرون

المديح الرابع والعشرون

 

الواجبات
الأساسية للأمناء على العهد

(8)
أمدحك أيها السيّد، فقد وضعتَ في قلب عبدك الفهم (9) ما هو صالح ومستقيم أمامك…
ويدلّ على الشجاعة تجاه ممارسات الكفر، ويبارك (10) اسمك… ويختار كل ما تحبّ
ويكره كل ما (11) تبغض… الرجل. فبحسب أرواح الأبد بين (12) الخير والشرّ جعلت
قسمة لجميع بني البشر وختمت على جزائهم.

وأنا
أعرف وأتبيّن (13) أني بمشيئتك دخلت في عهدك وتسلّمت روحك القدوس. كما دفعتني إلى
فهمك. وبقدر ما (14) أقترب أمتلئ غيرة ضدّ صانعي الشرّ (أو: الكفر) ورجال الكذب.
فكل الذين يقتربون منك لا يقدرون أن يعصوا أومر فمك (15)، وكل الذين يعرفونك لا
يقدرون أن يبغضوا كلماتك. فأنت بار، وجميع مختاريك حقّ، وكل شر (16) وكل كفر
تدمّره إلى الأبد، فينكشف برك في عيون صنائعك.

(17)
وأنا أعرف بفضل وفرة رأفتك، وبقسَم على نفسي بأن لا أخطأ ضدّك (18) وأن لا أعمل
شراً في عينيك. وكذلك درّجت في الجماعة كل أهل مجلسي. بقدر (19) فهمي درّجت كل
واحد، وبحسب وفرة مشاركته أحببته.

ولا
أرفع وجه الشرير، ولا أعتبر تقدمة الكافر (20)، ولا أبادل حقّك بالغنى، وكل أوامرك
بهديّة. ولكن بقدر جهل كل إنسان (21) أبغضه، وبقدر ما تبعده أمقته. ولن أدخل في
مجلس أهل بليعال والذين مالوا (22) بعيداً عن عهدك.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى