كتب

104 (1) "أقسم لكم أن الملائكة في السماء يذكرونكم ذكراً طيباً أمام مجد العظيم، أن أسماءكم مكتوبة أمام مجد العظيم



104 (1) “أقسم لكم أن الملائكة في السماء يذكرونكم ذكراً طيباً أمام<br /> مجد العظيم، أن أسماءكم مكتوبة أمام مجد العظيم

104 (1) “أقسم لكم أن الملائكة في السماء يذكرونكم ذكراً
طيباً أمام مجد العظيم، أن أسماءكم مكتوبة أمام مجد العظيم. (2) فتشجعّوا لأنكم
جاهدتم في الشدّة والمضايق. ستشعّون مثل نيّرات السماء، وتنفتح لكم نوافذ السماء.
(3) سُمع صراخكم، والعدالة التي تطالبون بها ستتجلّى ضدّ كل من شارك في مضايقتكم،
كل من عمل مع الذين اضطهدوكم وافترسوكم.

(4)
ترجّوا. لا تفقدوا كل أمل، فسيكون لكم فرح عظيم يشبه فرح الملائكة في السماء. (5)
لا تخافوا الشقاء في يوم الدينونة العظيمة. فلن تكونوا شبيهين بالخطأة. أما أنتم
أيها الخطأة فسوف تتعذّبون، وتخرج منكم دينونة أبديّة لجميع أجيال الدهور.

(6)
لا تخافوا أيها الأبرار حين ترون الخطأة ينجحون ويُزهرون. لا تكونوا شركاءهم. بل
ابتعدوا عن كل شرورهم، لأنكم ستُضَّمون إلى (ملائكة) السماء الصالحين.

(7)
ولا تقولوا، أيها الخطأة، إن خطاياكم لن يُبحث عنها ولن تسجَّل. فجميع خطاياكم
مسجّلة في كل الأيام. (8) والآن أقول لكم إن النور والظلمة، والنهار والليل، تشاهد
جميع خطاياكم. (9) فلا تضلّوا في قلوبكم، ولا تكذبوا، ولا تحوّلوا كلام الحقيقة،
ولا تنطقوا بالكذب على كلام القدوس، ولا تمجّدوا أصنامكم، لأن كل كذب وكل ضلال لا
يقودان إلى البرّ، بل إلى خطيئة عظيمة.

 

الكتب
الصادقة والكتب الكاذبة

(10)
“والآن أقول لكم هذا السر: إن الخطأة يحوّلون كلام الحقّ ويعيدون كتابته.
يبدّلون أكثره، ويكذبون ويخترعون تخيّلات هائلة ويدوّنون كتباً (مقدسة) باسمهم.
(11) يا ليتهم كتبوا فقط باسمهم جميع أقوالي بأمانة، فما ألغوها ولا حرّفوها، بل
دوّنوا بأمانة، الشهادات التي نقلتها إليهم! (12) وأعرف أيضاً سراً ثانياً: إن
الابرار والقدّيسين والحكماء يتقبلّون كتبي ويفرحون بالحقّ. (13) يتقبَّلون الكتب
ويثقون بها ويفرحون، ويتهلّل جميع الأبرار حين يتعلّمون فيها كل طرق الحقّ.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى