مسابقات الكتاب المقدس

وعد الله في الكتاب المقدس



وعد الله في الكتاب المقدس

وعد الله في الكتاب المقدس

1

 سؤال:
ما هي أول وصية أعطاها الله بوعد؟

الإجابة: وصية إكرم أباك وأمك هي اول وصية بوعد
{أف2: 6}.

 

2

 سؤال:
أعطى الله وعداً لداود الملك بشرط. ما هو ذلك الوعد؟ وما هو الشرط؟ وكيف تم؟

الإجابة: وعد الله داود أن يصنع له بيتاً، وأن يجلس
نسله علي كرسيه، ويثبت الرب مملكته {2صم12: 7}. أما الشرط فقال عنه ” إن تعوج
أؤدبه. ولكن رحمتي لا تنزع منه كما نزعتها من شاول {2صم7: 14، 15}.

 

3

 سؤال:
اذكر وعدين وعد بهما الرب الإثني عشر ومتي تم كل منهما.

الإجابة: وعد الرب الرسل أنهم سيرونه فتفرح قلوبهم
{يو22: 16}. وقد تحقق هذا الوعد بعد القيامة. ووعدهمم بأن يرسل لهم الروح القدس
{يو26: 15}. وحقق هذا الوعد في البندكستي {أع2}.

 

4

 سؤال:
أحياناً كان الأم وعداً من الله، لأنه سبب إكليل ومجد. أذكر مثالاً لذلك؟

الإجابة: الرب أعتبر الألم وعداً، كما قال عن شاول
الطرسوسي ” سأريه كم ينبغي أن يتألم من أجل أسمى {أع16: 9}. اما كون الألم
بركة ويؤدي إلي المجد، فيظهر من قول الرسول ” إن كنا نتألم معه، فلكي نتمجد
أيضاً معه {رو17: 8}.

 

5

 سؤال:
من الذي وعده الله أن يأكل من شجرة الحياة؟

الإجابة: وعد الله في رسالته إلي ملاك كنيسة
أفسس ” من يغلب بأن ياكل من شجرة الحياة ” {رؤ7: 2}.

 

6

 سؤال:
ما هي الآية التي تتوسط الكتاب المقدس وبها وعد؟ (تقع في منتصف الكتاب المقدس
تقريباً)

الإجابة: “الاحْتِمَاءُ بِالرَّبِّ خَيْرٌ
مِنَ التَّوَكُّلِ عَلَى إِنْسَانٍ” (سفر المزامير 118: 8)

 

7

 سؤال:
هناك آية أخرى يعطيها اليهود أهمية خاصة باتبارها تقع وسط الكتاب المقدس بصفة
تقريبة، ما هي؟

الإجابة: “قَبْلَ الْكَسْرِ
الْكِبْرِيَاءُ، وَقَبْلَ السُّقُوطِ تَشَامُخُ الرُّوحِ” (سفر الأمثال 16:
18)

 

8

 سؤال:
إذا حسبت بالورقة والقلم من خلال طبعة
King James
للكتاب المقدس، فما هي الآية التي تقع بالضبط وسط الكتاب المقدس؟ (مع عدم احتساب
الأسفار القانونية الثانية)

الإجابة: لا يوجد! حيث أن عدد الآيات هو عدد
فردي، فلا يمكن الحصول على الآية التي في النصف بالضبط. لذا، فالآيتان في وسط الكتاب
بالضبط هم: “بَارِكِي يَا نَفْسِي الرَّبَّ، وَكُلُّ مَا فِي بَاطِنِي
لِيُبَارِكِ اسْمَهُ الْقُدُّوسَ. بَارِكِي يَا نَفْسِي الرَّبَّ، وَلاَ تَنْسَيْ
كُلَّ حَسَنَاتِهِ” (مزمور 103: 1-2).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى