اسئلة مسيحية

الروح القدس في العهد القديم



الروح القدس في العهد القديم

الروح
القدس في العهد القديم

رأينا
ان الرب يسوع كان قد وعد تلاميذه يوم صعوده الى السماء ب “معزّ آخر” هو
الروح القدس. ولم يكن هذا مجهولا تماما بالنسبة الى التلاميذ.

 

س
194: كيف كانوا يعرفون عن الروح القدس؟

ج:
كانوا يعرفون عن الروح لأنهم كانوا يقرأون اسفار العهد القديم مثل التكوين
والانبياء والمزامير حيث الروح موجود. في الخلق نقرأ “روح الله كان يرف على
وجه المياه”. ونقرأ في اشعياء الذي شرح هبة الروح بالمسيح إذ أعلن ان المسيح
هو “مسيح الله”، اي الذي مَسَحه الله، وهو الذي حلّ عليه الروح منذ
الأزل: “… ويستقر عليه روح الرب، روح الحكمة والفهم، روح المشورة والقوة، ر،ح
العلم وتقوى الرب” (اشعيا 11: 1-2).

 

س
195: قلتَ لنا مرة ان يسوع قرأ من اشعياء في مجمع اليهود في الناصرة. هل قرأ كلاما
يتعلق به؟

ج:
بالفعل. نجد هذه الحادثة في إنجيل لوقا 4: 17-18). قرأ يسوع من اشعياء: “روح
الرب علي لأنه مسحني لأبشر الفقراء…” (اشعيا 61: 1-2). فالذي يحل عليه روح
الرب يملك مواهب “الروح”: المحبة، السلام… ونجد في ميخا النبي: “لكني
امتلأت قوة بروح الرب” (ميخا 3: 8). ويعبّر المزمور 50، وهو مزمور توبة داود
النبي، بشكل مدهش عن تجديد الانسان الخاطئ بحضور “الروح” الذي سميّ
“الروح القدس” للمرة الاولى في هذا المزمور. انك بلا شك تذكر الآيات
التالية: “قلبا نقيا اخلق فيّ يا الله وروحا مستقيما جدد في أحشائي. لا
تطرحني من امام وجهك وروحك القدوس لا تنزعه مني” (مزمور 50: 12-13).

 

س
196: الروح القدس نفسه حلّ على التلاميذ في العنصرة بشكل ألسنة نارية.

ج:
نعم حل الروح القدس على التلاميذ وعلى كل المؤمنين. في كلام الرسول بطرس يوم
العنصرة يستشهد بقول يوئيل النبي: “افيض روحي على كل بشر فيتنبأ بنوكم
وبناتكم” (يوئيل 2: 28).

 

س
197: ونحن أيضاً؟

ج:
الروح القدس قوة حياة، علامة قدرة فائقة وهو فيك لأنك مُنحت موهبة الروح القدس بعد
معموديتك في مسحة الميرون المقدس. يعطيك القوة لتكون شاهداً للمسيح في كل حياتك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى