هروب يونان… كأنه يستصعب الدعوة، لكنه بعد أن نـزل في الماء وظلَّ فيها ثلاثة أي…

on February 25 | in ArT-FaCe | by | with No Comments

‫هروب يونان…
كأنه يستصعب الدعوة، لكنه بعد أن نـزل في الماء وظلَّ فيها ثلاثة أيام حدث له شيء ما.
لأنه بعد ما ألقاه الحوت على الشاطئ، قال له الرب مرَّة ثانية بنفس الألفاظ الأُولى: «قُم اذهب إلى نينوى المدينة العظيمة ونادِ لها بالمناداة التي أنا مُكلِّمُكَ بها» (يون 3: 2)،

فانصاع يونان وكأنما تجدَّد فكره بعد أن اعتمد لنينوى ثلاثة أيام في العُمق!!

هنا شيء سرِّي حدث. وكأنما النـزول في الماء – معمودية يونان – هو اجتياز الموت والقيامة لنينوى.
يا للعجب على الإشارات البليغة، يا للكنيسة التي تستطيع باللمسات الخفيفة أن تحدِّد صوماً محدَّداً أو عيداً معيناً. تحديدات كلها إلهام ورؤيا لمَنْ يريد أن يسمع أو أن يرى،
†.[̲̅M].[̲̅Дًًًًً].[̲̅D].[̲̅Ø].[̲̅ŋ].[̲̅N].[̲̅ð].†
Fans of "The Cross"

Fans of "The Cross"

Pin It

Leave a Reply

« »

Scroll to top