تذكرنــي
التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
يمكنك البحث فى الموقع للوصول السريع لما تريد



حوار من الاعماق

منتدى مفتوح للحوار مع الزوار والاعضاء فى كل شيء دون تسجيل بالموقع حتى لا يكون به اى احراج لاى شخص ودون التعرف على شخصيته اتكلم من القلب وخرج كل ما بداخلك † من غير ما تقول انت مين هاكون معاك امين †


مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق


هو مفيش امل فيا ؟!

مشكلتى هى ان انا اصلا مشكلة لوحدى انا حد للاسف بيروح كنيسة وبيتناول بس من غير اعتراف بس لما بيتعب شوية بيتناول كل شهر كدة عشان ربنا يسكن فية

موضوع مغلق

 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع

رقم المشاركة : ( 1 )
غير مسجل
Guest
 
رقم العضوية :
تاريخ التسجيل :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : n/a
عدد النقاط :
قوة التقييم :
هو مفيش امل فيا ؟!

كُتب : [ 01-22-2012 - 08:43 PM ]


مشكلتى هى ان انا اصلا مشكلة لوحدى
انا حد للاسف بيروح كنيسة وبيتناول بس من غير اعتراف بس لما بيتعب شوية بيتناول كل شهر كدة عشان ربنا يسكن فية ويبطل اللى بيعملة دة
كل ما بيلاقى خطاياة زادت يجرى على المناولة ولما يتناول يرتاح شوية بس يرجع تانى ويعمل خطية تانى
للاسف انا خادم فى الكنيسة يعنى بعلم اجيال
ومسئول للاسف عن حاجات كتيرة اوى وقدام الكل حد كويس والناس بتحبنى وبتحب تتكلم معايا وبيرتاحولى فى الكلام
بس انا حد تانى خالص غير اللى هما عرفوة
انا لما بيبقى قدامى فلوس مبعرفش امسك نفسى من غير ما اخد منها حاجة وللاسف فلوس الكنيسة مش فلوس عادبة
من وانا صغير اتعودت على كدة محدش خد بالة منى ولا قالى انة غلط حسيت انة بقى مرض عندى حتى لو معايا فلوس بردو باخد من فلوس الكنيسة
لما كبرت عرفت طبعا انة غلط داحنا اللى لازم نحط فى الكنيسة مش ناخد منها وبقيت
بعد ما اخد الفلوس ببقى عاوز ارجعها بس مش عارف وصلت لدرجة جيت فى مرة خدت مبلغ كبير 100 جنية وخدتة غصب عنى عمال اقول يارب مش عاوز اخد لاقيت ايدى لوحدها خدت الفلوس ومشيت بجد تعبت اوى
بقيتاقول يارب متاخدش نفسى الا لما ارجع الفلوس دى يارب قوينى وفعلا رجعتها ومحاولتش اقرب ناحية حتة فيها فلوس تانى عشان ماخدش حاجة بس انا دلوقتى مش عارف هل لو اتحطيت فى حتة فيها فلوس ايدى هتتمد تانى ولا لا؟
كمان افاكرى كلها زفت فى زفت بشوف مواقع وحشة واقرا قصص وحشة وعادة سرية وحاجة قرف
بكدب كمان عشان اطلع قدام الناس حد عاقل كويس محبوب
حاسس انى ضايع بجد دة غير طبعا كل الخطايا الباقية بعمل كل حاجة بجد كل حاجة وبفكر فكر شرير فى الناس واتخيل انى بعمل حاجات مع ناس
فعلا تعبان تعباااااااااااااان من كتر تعبى وياسى من نفسى بعدت عن الكنيسة لانى حسيت ان مجرد وجودى فى الكنيسة والخدمة دى خطية بعد كل اللى بعملة دة
ومش قادر اعترف مش عارف ازاى اكلم ابونا اقولة اية وهو فاكر عنى انى ابن ربنا بجد
ابونا نفسه فاكر انى كويس وبيعتمد عليا فى خدما كتير انا مش مجرد خادم عادى للاسف
خايف ومش عارف انطق حتى بخطيتى دى قدام اى اب كاهن
واب اعترافى بيتحايل عليا اروح اعترف لانة عارف انى بقالى كتير مش بعترفابونا دة حنين اوى اووووووووووووى
بقى يقولى يابنى طيب لوو بتعترف عند اب كاهن تانى قولى المهم اطمن عليك
اقولة لا مش بعترف عند حد تانى ويدينى معاد وقول خلاص هاروح يارب ساعدنى
بس مبروحش خوفى هيقتلنى
بعدين جة مرة ابونا مسكنى وقالى تعالى خايف من اية
صدقونى كل مرة بشوفة من بعيد ببقى نفسى اترمى فى حضنة ومش عارف من جوايا ببكى بدل الدموع دم ومش عارف اعمل حاجة فى نفسى
خدنى فى مرة وخلانى اعترف بس مكنتش مرتب افكارى طبعا وفى حاجات كتير ناسيها
بس بالنسبة لحكاية الفلوس قالى قدرها وحطها فى الكنيسة لما تشتغل لانى مش شغال دلوقتى
بس انا موافق بس فين الشغل نفسى احط الفلوس بجد عشان احس ان خطيتى دى اتغفرت وانى مرجعلهاش تانى
وكمان باقى الحاجات اعترفت عنها
وخدنى فى حضنى كان نفسى افضل حاضنة كدة واعيط واطلع كل اللى جوايا بس حاسس بكسوف
مش عارف كان نفسى اقعد عند رجلة وابكى ومحدش يشوفنى ولا هو يسالنى بتعمل كدة لية
بس معرفتش
المصيبة انى بعد كل دة مرحتش اعترفت تانى ورجعت اكتر من الاول ومش عارف اعمل اية فى نفسى بجد تعبت وزهقت
حتى ربنا مش حاسة ومس حاسس انى بحبة زى مثلا لو جيت وحبيت بنت بتبقى كل حاجة ليا
مش عارف اعمل كدة مع ربنا
دانا حتى مش قادر اكلمة مش قادر اصلى بقف ساكت قدامة ممكن اعيط بس مش عارف اتكلم
لما يجى اجتماع صلا فى الكنيسة مش بروح
ببقى نفسى اقولة كل اللى جوايا
مش عارف حتى اقولة فى سرى مش عارف اوريلة وشى ولا اقف قدامة
حتى القديسين اللى بحب اتشفع بيهم كانوا الاول معايا وبجد كنا اصدقاء اوى واى حاجة بطلبها منهم كانوا بيبعتولى الرد علطول كنت بحس انهم معايا ومش سايبينى لكن دلوقتى مفيش بحس ان كلهم سابونى
وبقيت لوحدى
بقيت اقولهم يعنى لو انا بقيت وحش تسيبونى ؟
طيب مش كنا اصحاب لو شوفتونى غلطت وتهت عن طريقى تشدونى ولا تسيبونى كدة ؟
بقيت اقول طيب هتسيبونى كدة ضايع وتايه وبنادى عليكوا ومبتردوش
تعباااااااااااااان اوى زعلانين ماشى هاتونى بس وورونى الطريق بعدين عاتبونى خلونى اوصل لربنا وكل حاجة هتتصلح صدقونى
مش عارف بجد تعبان اوى وحاسس كل حاجة ضاعت منى وحياتى بقت حاجة اقل حتى من التراب
انا اسف طولت عليهم بس جوايا كلام صدفونى لو قعدت اكتبة من هنا للصبح مش هيكفى
صلولى كتير اوى انا محتاج صلواتكوا
ومحتاج حد يقولى حل فعلى اعملة مش كلام كتب انا عاوز اعرف هامشى ازاى واعمل اية ارجوكوا


i, ltda hlg tdh ?!


Sponsored Links
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 2 )
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 21,222
عدد النقاط : 58

aymonded غير متواجد حالياً

رد: هو مفيش امل فيا ؟!

كُتب : [ 01-22-2012 - 11:19 PM ]


سلام في الرب لأجمل أخ حلو حبيب الله والقديسين
صديقي الحلو، مشكلتنا كلنا بلا استثناء هو أننا دائماً نتسرع في حمل نير الخدمة قبل أن نتعمق في حياة الشركة مع الله بالرؤيا والاختبار متذوقين عمق النعمة التي ترفعنا وتطهر أعماق القلب من الداخل من أشياء صغيرة لا ننتبه إليها تسكن قلبنا، وقبل أن نتمرس في حياة التوبة ونحترفها، وأحياناً بسبب سهو منا وعدم التأصل في طاعة الوصية والتدقيق في التعليم والسعي الدائم للنمو في شركتنا مع الله نُضرب ضربة الخطية والانحراف عن طريق التقوى ...
ولكن الله لا يدعنا نضل أبداً عنه، ولكننا نحن الذين نترك يده ولا نعترف أمامه فور وجود أي فكر صغير يظهر فينا، لأنه كفيل أن يزيله من داخلنا، لأن بالإيمان والثقة فيه وحده ننتصر ونغلب، والروح القدس يعمل في داخلنا ويحثنا على التوبة لكي نأتي إلى الرب وننال منه المعونة، لأننا لن ننالها من إنسان مهما ما على شأنه حتى ولو كان قديس عظيم، لأن القديسين هما موجهين لنا بسيرتهم العطرة وإرشادهم الحي بالخبرة وعمل الله، ولكن بدون أن نأتي لله بأنفسنا فلن تنفعنا المشورة، لأن المعونة من عند الله وحده بيسوع المسيح في الروح القدس، فأعلم يا أجمل أخ حلو
، أنه إذا مال الإنسان وانعطف نحو الخطية وسقط، فإنه يمر بمرحلة ظلام روحي على قدر قوة وتسلُّط الشهوة على قلبه وسيادتها على فكره مؤثرة في مشاعره ورغباته حتى يفعل ما لا يُريد منجذباً ومنخدعاً بها، ومتى ضاع أثر اللذة وأفعال الإنسان مثل النائم من شرب الخمر، يقترب الروح القدس في هدوء، ويُحدث النفس في القلب شارحاً لها عدم جدوى الخطية، وكيف أفسد التعدي الحياة الداخلية. هنا يعمل الروح القدس مثل طبيب يكشف عن المرض ويقدم الدواء...

فأنت الآن في مرحلة كشف المرض الذي يحتاج لدواء إلهي وليس بشري، لأن من منا يستطيع أن يغير نفسه ويجدد قلبه، سوى خالقنا الحبيب وحده فقط القادر لا أن يُقيم الميت الذي أنتن فقط بل أيضاً يخلق من جديد، فأن صدقت المسيح الرب أنه حي يُقيم من الأموات ترى مجد الله، لأنه قال لأخت لعازر سيقوم أخوكِ، مع أنها كانت غير مصدقه، ولكن قال لها ألم أقل لكِ أن آمنتِ ترين مجد الله !!!

ولك أن تعلم يا صديقي الحلو، مستحيل أن يندفع الإنسان ويتكلم عن خطاياه لأنه يريد أن يتخلص منها من نفسه، لأن الذي يحركك هو روح الوداعة الروح القدس، لأنه روح التوبة الذي يسند النفس ويقنعها بالاعتراف أمام الله الحي ويجلب دموعاً مقدسة لتبكي أمام الله لا الناس (وربما أيضاً أمام الناس ولكنه ليس الجوهر والأساس)، فالروح القدس لا يترك النفس إطلاقاً، بل يُشجعها في وداعة، ويُعزي القلب بالمثابرة هامساً بشكل غير منظور، ويمتزج صوت الرب مع فكر الإنسان بشكل لا يلاحظه الإنسان حتى أنه يظن أنه هو الذي يتحدث مع نفسه باشتياق لتوبة حقيقية لأنه يجد حب الله لازال في قلبه يعمل ويحركه. وإذا ثابر الإنسان واستمر في حياة الشركة بإصرار مع الله، أعطاه الروح القدس العزم وبذلك يستطيع أن يَعبُر بحر تجارب العالم وينتصر على شهواته الخاصة، لأن الله لا يريد مجرد اعتراف فقط، بل يريد توبة لندخل في شركة معه لنتغير إليه ونصير معه واحداً، أنت كففت عن عمل الشر واعترفت وهذا جيد جداً، ولكن يعوزك شيئاً واحداً أن تمسك في الله، لأن الطريق الروحي كله يتلخص في كلمة [ مش هاسيبك يا رب مهما ما كنت ]، وأعلم أنه مكتوب: [ حيث كثرت الخطية ازدادت النعمة جداً ] (رومية5: 20)....

بالطبع هذا ليس مجرد كلام بل أنقل لك خبرتي الشخصية، لأني لم أكن قط أفضل منك على الإطلاق فكل شخص يعرف عورة قلبه، ولكن الله في محبتة حينما نأتي إليه بأوجاعنا الداخلية بدموع القلب يغسلنا ويطهرنا بنفسه ويشفي أوجاعنا، وعلى قدر خطايانا على قدر ما تنسكب النعمة فينا وتستر عورتنا الداخلية فنشعر بقوة غفران الله في محبة أعظم مما كنا نتخيل، فلا تخجل من أن تقف أمام الله الحي، لأنه هو شفاء قلبنا الوحيد وهو الذي يعرفنا لأنه فاحص الكلى والقلوب، لذلك لا يستطع أحد أن يخفي عليه خافية، فلا تخجل في صلاتك، بل بانسحاق قلبك الذي عندك الآن قف به أمامه وهو يستطيع ان يبرء قلبك بالفعل والحق، وليس شرط أن تتكلم وتقول كلاماً لأن الله يسمع همسات القلب الخفي ويحفظ دموع الإنسان لأنها عزيزة عنده، ولا تنسى الخاطي الذي قال : [ الله ما ارحمني انا الخاطي فنزل مبرراً ]، والابن الضال كان ينتظر رجوعه إليه ليفرح والسماء كلها تفرح، فكلنا أحباء الله، وأستطيع ان اقولها بصدق عن نفسي: [ أنا الخاطي الذي أحبه يسوع ]، أو بمعنى أدق: [ أنا الفاجر الذي أحبه يسوع إلى المنتهى ]، وليس لي إلا أن أتمسك بحبه لأنه هو نجاتي الوحيد ومصدر حياتي ونبع خلاصي الأبدي...

ربما يكون الكلام مش جديد عليك، ولكن الفعل هو اللي هايبقى جديد، لأنه مكتوب: [ لا بالقدرة ولا بالقوة بل بروحي قال رب الجنود ] (زكريا4: 6)...

لو كنت قرأت أقوال الآباء المختبرين ستجد أن أوصانا معلمنا باخوميوس الكبير أن تكون لنا شجاعة الأسود التي تعرف كيف تطارد الفريسة وأين تقتلها. ولذلك فأن التوبة هي سعي الشجعان، فعندما نضع الخشب في النار يحترق، وترتفع ألسنة اللهب بقدر ما ترمي من أخشاب، لذلك كلما أدركنا عزَّتنا عند الله، ازدادت حرارة التوبة. أمَّا إذا تملَّك " صغر القلب "، بردت نار التوبة. ومن أين تأتي عزة الإنسان ؟ ليس من المديح، بل عندما يدرك أن ابن الله، محبوب الآب، قد مات من أجله .
واعتمد على ما قاله القديس يوحنا الحبيب: [ أنظروا أية محبة أعطانا الآب حتى نُدعى أولاد الله ] (أنظر رسالة يوحنا الرسول الأولى)، فادخل لمحضره الإلهي بقلبك وأنت تنال بكل تأكيد سكيب نعمة قوي يستر قلبك ويعزيك بقوة.... كن معافي باسم الثالوث في روح الوداعة آمين


التعديل الأخير تم بواسطة aymonded ; 01-23-2012 الساعة 01:15 AM

بياناتي
 رقم المشاركة : ( 3 )
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 21,222
عدد النقاط : 58

aymonded غير متواجد حالياً

افتراضي رد: هو مفيش امل فيا ؟!

كُتب : [ 01-23-2012 - 01:18 AM ]


أنتظر الرب ليتشدد وليتشجع قلبك وانتظر الرب (مزمور27: 14)
أنتظر الرب واصبر له (مزمور37: 7)
أنتظر الرب فيخلصك (أمثال20: 22)

بياناتي
 رقم المشاركة : ( 4 )
emmmy
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 49304
تاريخ التسجيل : Feb 2009
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 7,158
عدد النقاط : 31

emmmy غير متواجد حالياً

افتراضي رد: هو مفيش امل فيا ؟!

كُتب : [ 01-23-2012 - 03:39 PM ]



وأعلم أنه مكتوب: [ حيث كثرت الخطية ازدادت النعمة جداً ] (رومية5: 20)....

عزيزى : واخى صاحب المشكلة
اللى انت فية دة اسمة تأنيب الروح القدس اللى بيكلمك ويوبخك
يعنى يا بختك انك بتقدر تسمعة !!!
كتيررررر اوى مش بيعرف يسمع حتى صوت اللة جوااااة
دى اول ميزة شوفتها فيك صدقنى اوعى تسد ودانك عنة وتقسى قلبك تجاهوا
صوت ربنا بيكلمك اسمع لية وانصت يا ابن ابوك
ثم مين فينا معصوم مين فينا مش مليان ذنوب وخطايا وضعف
الجميع فسدوا وزاغوا واعوزهم مجد اللة
بص انا مش اقولك اكثر من اللى قالة استاذ ايمن
بس هقولك حاجة تانية انت عندك ميزة وجوهرة مش عند ناس كتيرررررررر اوى اوى واولهم انا
(((( ااااااب الاعتراااااف ))))
اللى بيحبك ويسأل عنك وانت حاسس انة اب حلو وحنين وبتحبة ونفسك ترتمى فى حضنة
متخجلش من اب الاعتراف ابدا لانة مجرد وسيط بينك وبين اللة
وانت لما هتقولة كل اللى تعبك وتفضح الشيطان دة هيخلك متعملش الخطية اللى انت حاسس انها مزعلة ربنا منك
اوعى تيأس ابدا من نفسك اوعى لو عرفت قيمتك عن الهك هتعرف انك لازم تمسك فية مها حصل الراحة اللى انت بتدور عليها جواك انت
ومستحيل ربنا هيشوفك بتحاول تقرب منة وتبعد عن الخطية ويسيبك ابدا بس اوعى اليأس اوعى

بياناتي
 رقم المشاركة : ( 5 )
samerco75
ارثوذكسي متألق
رقم العضوية : 27192
تاريخ التسجيل : Apr 2008
مكان الإقامة : mansoura
عدد المشاركات : 1,107
عدد النقاط : 12

samerco75 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: هو مفيش امل فيا ؟!

كُتب : [ 01-24-2012 - 03:37 PM ]


اخى الحبيب وشريكى فى الخطية
الان نقف انا وانت ونسكب انفسنا امام ابانا الذى يتوق لرؤيانا
ونطلب منه القوة والمعونة ونثق بايمان البن انه لايمكن ان يتركنا فريسة بين فكى اشيطان
لنترك انا وانت كل مصادر الخطية ونبيدها من ازهانانا وافكارنا وكمبيوترنا وموبيلاتنا و
كل مصدر يوحى الينا انه لذيذ وشهى فالرب يسوع قادر ان يكشف لنا ونرى كل خطية على طبيعتها مهلكة ومدمرة
يا رب يسوع اسكب اليك ذاتى فحررنى وطهرنى واعطنى ان اتوب وقوى ذاتى واعطنى نعمة بها استطيع ان اميز واختار ما يبنى نفسى واعطنى قوة للهرشوب من كل شر
اهرب الى حضنك ايها الجبل الذى لا يجرؤ عدوى ان ينظر الىا وانا بين زراعيك
بشفاعة ام النور ومارجرجس وماريوحنا والانبا موسى وابونا يسطس
امينِ





بياناتي
 رقم المشاركة : ( 6 )
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 21,222
عدد النقاط : 58

aymonded غير متواجد حالياً

افتراضي رد: هو مفيش امل فيا ؟!

كُتب : [ 01-27-2012 - 12:09 AM ]


سيتم وضع رداً من أب روحي قريباً بإذن يسوع، فرجاء عدم التعليق والكتابة إلا بعد وضع الرد، وسيتم وضعه في الغد مساءً بإذن يسوع، النعمة معكم آمين

بياناتي
 رقم المشاركة : ( 7 )
aymonded
ارثوذكسي ذهبي
رقم العضوية : 527
تاريخ التسجيل : Jun 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 21,222
عدد النقاط : 58

aymonded غير متواجد حالياً

رد: هو مفيش امل فيا ؟!

كُتب : [ 01-27-2012 - 07:49 AM ]


_____هذا هو رد الأب الروحي الذي وعدت أن اضعه هنا_____
عزيزي كاتب هذه الرسالة
تحية لصدقك وأمانتك التي عبَّرت عنها بكل وضوح وبدون غش أو لَفْ أو دوران حيث تتركز رسالتك في:
(1) أن الخطية قد مَلَكَت على حياتك وجعلتك عبداً لها وهي التي تسود على حياتك .
(2) محاولتك بكل الطرق للخلاص من سلطان هذه الخطية (بكل أنواعها) فلم تستطع سواء عن طريق أب اعترافك أو عن طريق مناداة القديسين الذين تطلب معونتهم.
(3) شعورك بأنك أقل من التراب رغم استحسان الناس بما فيهم أب اعترافك بأنك إنسان محبوب ويرتاحون للكلام معك.
يا عزيزي أنت أفضل إنسان قريب من ملكوت السماوات، فقط يلزمك الآتي:
  • (1) أنه منذ سقوط الإنسان (كل إنسان) وقد مَلَكت الخطية عليه لتؤدي به إلى الموت الأبدي ، وذلك بحسد إبليس [ من أجل ذلك كأنما بإنسان واحد دخلت لخطية إلى العالم بالخطية الموت وهكذا اجتاز الموت إلى جميع الناس إذ أخطأ الجميع ] (رومية5: 12)
  • (2) إذاً حالك هو حال كل العالم [ إذ الجميع اخطأوا وأعوزهم مجد الله ] (رومية3: 23).
  • (3) الخطورة في محاولاتك أنك تركت العلاج الحقيقي الذي أعده الله لخلاص الإنسان من هذه الحالة المريرة، ومحاولتك اللجوء لأنواع مختلفة من العلاج الفاشل سواء الالتجاء للناس الذين كانوا مثلك، أو الالتجاء لإرادتك ومحاولاتك التي فشلت بالضرورة.
  • (4) عندما وجد الله حال الإنسان الساقط وعدم إمكانياته بكل ما أوتي من فكر وإرادة وعلم وفلسفة، نظر إليه وأحبه بشدة وأراد أن يُخلصه وينقذه من هنا [ هكذا أحب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الأبدية ] (يو3: 17)
  • (5) هكذا جاء برّ الله لنا في ابنه يسوع المسيح الذي تجسد مثلنا في كل شيء، ولكنه بدون خطية إطلاقاً لا في الفكر ولا في الإرادة ولا في العواطف والمشاعر، لأنه إله حق من إله حق. هكذا جاء لنا يسوع (لأنه يُخلص شعبه من خطاياهم) وليس أي إنسان آخر بسبب وجود الخطية في الجميع.
  • (6) لِهذا نحن ننال الآن برّ الله لنا بالإيمان بأن أبنه الرب يسوع الذي تجسد هو الذي قَبِلَ أن يحمل خطايانا في جسده كحمل الله الوديع، لكي يموت بهذا الجسد فيُميت خطايانا به، ويقوم منتصراً على الخطية والموت الذي سببته لنا، فعليك الآن ببساطة أن تأتي إلى المسيح وحده وتعترف بخطاياك له متضعاً وأن تثق انه سيُعطيك الغفران بقوة دمه الذي سفكه لأجلك على عود الصليب، وذلك بالإيمان دون خوف أو تردد أو شك، فستجده يقترب من قلبك وفكرك ويسلمك إنساناً جديداً تماماً، ستفرح به جداً وستذهب بعدها لأب اعترافك وأنت واثق في برّ الله المجاني بالإيمان الذي وهبه لك وأنت غير مستحق له، وهكذا كلنا غير مستحقين له [ متبررين مجاناً بنعمته بالفداء الذي بيسوع المسيح، الذي قدمه الله كفارة بالإيمان بدمهِ لإظهار بره من أجل الصفح عن الخطايا السالفة بإمهال الله ] (رومية3: 24، 25)
  • (7) هكذا نال كل القديسين هذا البرّ لا بقوتهم ولا بإرادتهم ولا بعلمهم ولا بخدمتهم في الكنيسة، ولنا في القديسين موسى الأسود مثلاً، والذي كان رئيس عصابة وقاطع طرق، فقط مجرد أن وقف أمام الله يعترف بضعفه وهو محتاج إليه ليتغير من حاله هذا، فصار قديساً
  • وأيضاً الابن الضال مجرد أن يئس من حاله قال [ أقوم وأذهب إلى أبي وأقول له يا ابي أخطأت إلى السماء وقُدماك، ولست مستحقاً بعد أن أُدعى لك أبناً. أجعلني كأحد أُجرائك ] (لوقا15: 18)
  • فنرى الأب يقول لعبيده مباشرة دون أي عتاب [ فقال الأب لعبيده اخرجوا الحُلة الأولى وألبسوه واجعلوا خاتماً في يده وحذاءً في رجليه، وقدموا العجل المسمن واذبحوه فنأكل ونفرح، لأن ابني هذا كان ميتاً فعاش، وكان ضالاً فوجِدَ. فابتدءوا يفرحون ] (لوقا15: 22، 23)
  • (8) يعوذك الآن أن تنطرح عند قدمي يسوع وصليبه وببساطة بدون أي خوف بل يندم وانسحاق وتوبة حقيقية فتنال الشفاء والخلاص من حالك الذي أنت فيه [ وأما البرّ الذي بالإيمان فيقول هكذا لا تقل في قلبك من يصعد إلى السماء أي ليحدر المسيح. أو من يهبط إلى الهاوية أي ليصعد المسيح من الأموات. لكن ماذا يقول الكلمة قريبة منك في فمك وفي قلبك أي كلمة الإيمان التي نكرز بها. لأنك أن اعترفت بفمك بالرب يسوع وآمنت بقلبك أن الله أقامه من الأموات خلصت. لأن القلب يؤمن به للبرّ والفم يعترف به للخلاص. لأن الكتاب يقول كل من يؤمن به لا يخزى. ] (رومية10: - 11)
استودعك في يد الرب يسوع المسيح ليهبك خلاصاً وسلاماً وهدوءاً لروحك وأُريد أن اسمع عن قوة عمل الله فيك قريباً ...

مهندس فؤاد فريد قلته
كُتبت رداً على هذه الرسالة في يوم الأربعاء الموافق 25/1/2012
وتم وضعها في المنتدى يوم الجمعة الموافق 27/1/2012

قديم 01-27-2012, 12:22 PM
la tristeza y el dolor
هذه الرسالة حذفت بواسطة aymonded.
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 8 )
la tristeza y el dolor
SHEHAB
رقم العضوية : 32536
تاريخ التسجيل : Jun 2008
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 4,466
عدد النقاط : 14

la tristeza y el dolor غير متواجد حالياً

افتراضي رد: هو مفيش امل فيا ؟!

كُتب : [ 01-27-2012 - 12:31 PM ]


صديقى ربنا يديك قوه و توبه حقيقيه

ميرسى مستر ايمن على ردودك و كلامك اللى بتفدينى انا شخصيا


قديم 01-27-2012, 10:34 PM
شنوده جرجس
هذه الرسالة حذفت بواسطة aymonded.
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 9 )
شنوده جرجس
ارثوذكسي متألق
رقم العضوية : 96501
تاريخ التسجيل : Feb 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 800
عدد النقاط : 18

شنوده جرجس غير متواجد حالياً

رد: هو مفيش امل فيا ؟!

كُتب : [ 01-27-2012 - 10:54 PM ]


أخى الحبيب Guestصاحب الموضوع ( هو مفيش أمل فىَ ) سلام لك من الرب يسوع المسيح إلهنا القدوس المبارك إسمح لى أولاً أن أتقدم بخالص شكرى لكل إخوتى الأحباء والأفاضل الذين سبقونى فى ردودهم الجميلة والرائعة . ولكنى أريد أن أشكر الرب وبعمل الروح القدس الذى يعمل فيك ويبكت ضميرك . إحساسك المرهف وخجلك يمنعك من التقدم بالإعتراف وهذا حال الكثير من الناس وبذلك يكونوا فريسة ثمينة لعدو الخير الذى هدفه الوحيد هو تدمير الإنسان لكى يفقد أبديته . الله قادر أن يغير كل ما فيك مهما كانت خطاياك ( إن كانت خطاياكم كالقرمز تبيض كالصوف النقى ) ولا تنسى أن ( الجميع زاغوا وفسدوا وأعوزهم مجد الله ليس من يعمل صلاحاً ليس ولا واحد ) فنحن نتبرر بنعمته وأرجو أن تعلم جيداً بأنى إنسان خاطى بل كلى خطايا وذنوب و ( إذا إعترفنا بخطايانا فهو أمين وعادل حتى يغفر بنا خطايانا ويطهرنا من كل إثم ) . ضع فى عقلك وتفكيرك بأنه حتى الأب الكاهن الذى تريد الإعتراف عليه هو أيضاً لا يخلو من الخطايا والزلات وله أيضاً أب إعتراف . إذن فلماذا تستحى من الإعتراف . أيهما أفضل { خجلك من الإعتراف أم فقدان أبديتك } . كن شجاعاً كإبن حقيقى للمسيح وتقدم إلى أب إعترافك وقل له على سبيل المثال . أنا عملت كل الخطايا اللى فى الدنيا عدا خطية القتل مثلاً وبصراحة أنا مش لاقى وش أقابل ربنا بيه من كتر خطاياى وثق بأن أبونا سيقدر ذلك بعمل الله فيك وفى حياتك . ستجد فى لحظة واحدة وبعد قراءة التحليل لك أنك إنسان آخر . وطبعاً أنت عارف بأن الإعتراف هو سر مقدس من أسرار الكنيسة ولا يمكن للكاهن أن يبوح به لأى أحد .
نيجى بقى للنقاط المهمة وهى ما بعد الإعتراف للمرة الأولى والتناول :
1 ـ المداومة على الإعتراف والتناول على الأقل كل أسبوع خاصة فى المرحلة الأولى .
2 ـ البعد عن المعاشرات الرديئة وأصدقاء السوء ( طوبى للرجل الذى لم يسلك فى مشورة الأشرار وفى طريق الخطاة لم يقف وفى مجلس المستهزئين لم يجلس ) .
3 ـ البعد عن كل المعوقات القديمة التى كانت من أسباب وقوعك فى الخطية وهنا أعنى البعد عن المواقع الشريرة والإبحاحية على النت ويستحسن أن تضع الكمبيوتر فى مكان مكشوف يراه كل من بالمنزل . 4 ـ لا تعطى لنفسك وقت فراغ سوى للنوم فقط ولا تذهب للنوم إلا بعد شعورك بأنك محتاج فعلاً للنوم وعندما ترقد أطلب من الرب أن يحفظك فى نومك .
نقطة مهمة جداً وهى وقت فراغك يجب أن تقضيه فى الصلوات وخاصة صلوات الأجبية لما فيها من مزامير تحفظك وتبعد عنك عدو الخير ( إحفظ المزامير تحفظك ) ولا تجعل أجبيتك تفاق جيبك أينما ذهبت وأطلب من الرب فى صلواتك أن يعين ضعفك وأيضاً داوم على قراءة الكتاب المقدس والكتب الروحية الجميلة وسماع القداسات والعظات والألحان والترانيم والخدمة الحقيقية فى الكنيسة ومتى إنتهت خدمتك إذهب فوراً إلى بيتك ولا تتأخر فى الكنيسة لمحادثات جانبية وغير مجدية وهذه كلها هى حصنك المنيع لكى لا تعطى فرصة لعدو الخير أن يقاومك .
5 ـ أطلب من الرب أن يملك على حياتك الروحية والعملية . إن فعلت كل ذلك بقلب نقى سترى مجد الله فى كل حياتك وستجد عملاً يرضيك . فبادر أنت أولاً بما ذكرته لك . وأترك الباقى لعمل الله فى حياتك وثق بأنه سيغير حياتك وسيحث الكثيرين للقيام بمساعدتك على إيجاد مخارج لكل مشاكلك .
هذا هو رأيى المتواضع طرحته بطريقة مبسطة وسهلة التنفيذ .
الرب يباركك ويحفظ حياتك ويقوم سبلك ويسدد ماعليك ويستخدمك لمجد إسمه القدوس .

بياناتي
 رقم المشاركة : ( 10 )
غير مسجل
Guest
رقم العضوية :
تاريخ التسجيل :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : n/a
عدد النقاط :

افتراضي رد: هو مفيش امل فيا ؟!

كُتب : [ 02-10-2012 - 12:16 PM ]


انا حقيقى بشكر أ/ ايمن لانةرد عليا و دور انة يجيبلى رد من اب روحى واهتم بانة يوصلى كلمة ربنا وصوتة
وبشكر كل عضو رد عليا بس بجد محتاج تصلولى وتزكرونى فى صلواتكوا اوى متنسونيش تصلولى ربنا يفتح قلبى ويتمم مشيئتة ونعمة جوايا وفيا
صلولى قلبى يتحرك بدل الحجر اللى موجود جوايا دة
صلولى اغير حياتى انا مش عارف كنت بفكر اسيب الخدمة لانى حقيقى مستاهلش وحرام اية زمب الاولاد اللى انا ماسكها دى وزنة فى رقبتى وانا مش ناقص ضياع فى حياتى اكتر من اللى انا فية دة

وفى نفس الوقت خايف اعمل كدة ومرواحى للكنيسة يقل وابعد اكتر من الاول
مش عارف اعمل اية ؟



موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
امل, مفيش, هو, فيا

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مفيش غيرك عماد حسنى القسم الادبي 40 03-15-2012 01:30 AM
مين الى قال ان مفيش حب حقيقى الرومانسى الشقى المنتدى العام 23 04-03-2009 12:28 AM
مفيش مية ولا حبة كهربا اس اسامة عوض التأملات الروحية والخواطر الفكرية 10 01-19-2009 07:29 AM
فيديو بعد الموت مفيش فرصة جوزيف زوفا ترانيم فيديو كليب 12 08-27-2008 06:41 AM

Rss  Rss 2.0 Html  Xml Sitemap SiteMap Info-SiteMap Map Tags Forums Map Site Map


الساعة الآن 04:24 AM.