المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ++(((9 مارس))++


مينا بشرى
03-09-2008, 08:25 PM
كل عام وانتوا بخير
النهاردة عيد نياحة قداسة
البابا كيرلس السادس
9 مارس 2008

معجزات سيدنا البابا

يباركك الرب من صهيون الصانع السموات والأرض - مزمور 134:30

رسالة من أبونا .............. محافظة سوهاج ( رفض ذكر أسمه (
قال: ذات ليلة بناء على طلب تعليمات أبونا الأسقف تغير جدول الصلاة فكان قداس يوم التالى ( الأربعا ) من نصيب كاهن زميل .. وهذا التغيير جعلنى قلق وسجى طوال اليل إلى أن غفلت عينى فى النوم وأرى أننى فى الكنيسة والبابا كيرلس بالملابس الكهنوتية ويمسك فى يده الحية النحاسية يخرج من الباب الرئيسى للتهكيل ويقول لى: تعالى يا ابونا (فلان) فين التونية بتاعتك؟ فقلت موجودة يا سيدنا .. دخلت الهيكل واحضرت التونية .. واذا البابا كيرلس يرشمنى التونية ويقول لى صلى القداس الله يحالك .. فقلت يا سيدى مش ممكن أصلى فى وجود قداستك
فقال لى .. ده قداسك صلى الله يحالك ثم استيقظ على صوت جرس الباب اذ بشماس يحضر ويقول الكنيسة مليانه ومفيش حد من الأباء وصل يصلى القداس .. فنزلت الى الكنيسة ورفعت البخور وقبيل تقديم الحمل حضر أبونا الزميل الذى كان مفروض أن يصلى القداس وهو يقول: راحت على نومه .. فقلت له تحت أمرك يا ابى
فقال القداس قداسك وصلى .. وطلبت تونيه من دولابى من أحد الشمامسهفأحضر لى تونيه واذ هى بنفسها التى رشمها لى البابا كيرلس .. فقال لى الأب الزميل ارشم التونيه وصلى فقلت له التونية اترشمت ولم يفهم هو متى اترشمت ومن هو الذى رشمها واعطانى التحليل لكى أصلى ولك ان تدرك معنى هذة النعمة
++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++
(كان البابا كيرلس السادس سائحا)
ذهب الراهب القمص لوقا المقاري (في ذاك الوقت ) إلي أبيه الروحي القديس القس عبد المسيح المقاري ( المناهري ) لكي يأخذ بركته ويعترف ... وبعد الجلسة الروحية طلب الراهب القمص لوقا البركة والسماح له بالسفر وإذا كان يرغب ابونا عبد المسيح في شي من القاهرة يحضرة له ... فقال له أبونا عبد المسيح : سلم علي البابا كيرلس كثير السلام وخلية يرسمك مطران ...
فضحك الراهب القمص لوقا المقاري وقال له حاضر ... هو انا نافع راهب ( أتضاعاً منة ) وانصرف بالحب الذي شملة بة رجل اللة القس عبد المسيح المقاري ... وحين وصل الي القاهرة توجة في التو واللحظة الي البطريركية بكلوات بك لنوال بركة البابا القديس الانبا كيرلس السادس ...
وحينما دخل الصالون الكبير الموجود فيه البابا ولمحه البابا بادره و قال له :مريت علي مين وأنت جاي مصر ...؟ فقال للبابا : مريت علي أبونا عبد المسيح المقاري وهو يسلم علي قداستك وعاوز صلواتك... فقال له البابا : وقال اية كمان ..؟ فأجاب الراهب : أبداً يا سيدنا ... صلواتك فقال له البابا : هو الرهبان بتكذب ... مش قالك خلي البابا يرسمك مطران ؟... فقال الراهب : أبداً يا سيدنا ابونا عبد المسيح بيقول كلام كدة...
فابتسم البابا وقال للراهب القمص لوقا المقاري ... تعالي اصلي لك ... ووضع الصليب علي راسة وقال : ادعوك يا مينا مطرانا علي جرجا وبهجورة وفرشوط .. وحاول الراهب القمص لوقا ان يعتذر للبابا ... ولكن دون جدوي فقال له البابا كيرلس : هي جيالك من عند ربنا ... وهكذا .. كان البابا كيرلس السادس سائحا . احس بالحديث الذي دار بين القديس القس عبد المسيح المقاري وابنه الروحي القمص لوقا المقاري الذي رسم مطرانا علي ايبارشية جرجا وبهجورة وفرشوط
++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++
(مع ولادة فى كل مكان)
في ولاية شيكاغو بامريكا تسكن عائلة مصرية والزوجة تخشي اللصوص وقطاع الطرق الامر الذي اشتهرت به شيكاغو ... ولما كانت وهي في مصر ومن سكان شبرا تخشي هذا الامر اخذت معها صورة كبيرة وهي مسافرة الي امريكا .. ( صورة البابا كيرلس السادس هو يحمل الصليب ) ...
ووضعت الصورة في مدخل الباب بحيث يراها الداخل الي باب الشقة .. وكانت كلما خرجت تنظر الي البابا كيرلس في صورة وتقول له : خذ بالك من الشقة يا سيدنا ... وذات يوم خرجت واوصت البابا كيرلس بالشقة ولكن عند عودتها وجدت باب الشقة مفتوح علي مصراعية فاضطربت ولكنها وجدت احد قطاع الطرق ملقي علي الارض عند باب الشقة في حالة اغماء شديد ...
فافاقوه وسألوه عن سر حضوره وماذا حدث فقال لهم : حضرت لسرقة الشقة ولكن ولكن عندما فتحت الباب وجدت القسيس دة ( البابا كيرلس ) بيشاور بالصليب علي ويقولي امشي بره ..
.. وكلما حاولت الدخول يفزع في ولما كنت اراة صورة في برواز اغمي علي ولم ادر بماذا حدث الا حينما افقتوني ... اخطات ... هذة حماية البابا كيرلس العظيم لاولادة
+++++++++++++++++++++++++++++++++++++++
شفيعى وحبيبى قداسة البابا كيرلس السادس يا شفيع الطلبة يا سريع الندهة نطلب منك يوم عيدك
حافظ على شعبك وابنائك واحمينا من عدو الخير وتجاربة الشديدة علينا واشفع لينا امام عرش النعمة
صلواتك يا ابينا المحبوب عنا دايما تحمينا
ابنك الخاطئ /مينا بشرى

اللة يرعانى
03-10-2008, 09:33 PM
مرسى على المعجزات بركة شفعتو تكون معانا