المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جسدى كله يرتجف حينما أقرأها


marmarina
04-15-2007, 08:52 PM
لا أعرف كيف سأستطيع أن أروي لكم هذه القصة التي مضى على حدوثها حوالي ثلاثون عاما ، فجسدي كله يرتجف عندما أتذكرها و.......
كنت خادما في كنيسة القديس العظيم مارمينا العجائبي بحي فلمنج بالإسكندرية ، وفي ليلة وأنا أقف لصلاة نصف الليل وأخاطب الله قائلا : محبوب هو اسمك يارب ، فهو طول النهار تلاوتي ، علمتني وصاياك أفضل من أعدائي ، لأنها ثابتة لي إلي الأبد ، أكثر من الذين يعلمونني فهمت ، لأن شهادتك هي درسي. أكثر من .....
و إذا بصوت داخلي يأمرني قائلا لي أن أذهب وأكمل صلاتي في الشارع ، لا أستطيع أن أصف لكم كيف شعرت بهذا الصوت ، فهو صوت من أعماقي ، من داخلي ، حاولت أن أتجاهل هذا الصوت وأكمل صلاتي ولكن دون جدوى ، لدرجة أنني فشلت في التركيز في الصلاة ، قررت أن أستجيب لهذا الصوت ونزلت إلي الشارع وكانت الساعة حوالي الواحدة صباحا ، أكملت صلاتي وأنا أمشي بهدوء في الشارع و وجدت نفسي قد ابتعدت كثيرا عن البيت ، فقررت العودة ولكن نفس الصوت أخذ يلح علي بأن أذهب لمكان آخر ، و وجدت نفسي أذهب في طريق آخر....
أخيرا وجدت نفسي قدام عمارة كبيرة والصوت يلح بشدة بأن أذهب و أقرع جرس باب شقة تقع في الدور الأول ! !
أخذت أفكر بهدوء ، ماذا سأقول لصاحب الشقة الذي سيفاجأ بإنسان غريب يقرع الباب في الساعة الثانية صباحا و يقول له : لقد وجـــــدت نفسي دون إرادة منــــي أريد أن أزورك وأنا لا أعـــرفك وأنت لا تـعرفني ، بالتأكيد سيتهمني بالجنون وسيبلغ الشرطة باعتباري لصا.
شعرت بالضيق من كل هذه الأفكار وقررت أن أتجاهل أي صوت داخلي وأذهب لأنام وأنسى هذا الموقف السخيف ، ولكني عندما قررت هذا ، لم أستطع التحرك من مكاني ، فقد كانت تنبعث من داخلي قوة هائلة تمنعني من تنفيذ إرادتي ، قوة إلهية ، صعدت السلم بصعوبة شديدة ، ووقفت قدام الباب ، وأنا في قمة التردد والحيرة والارتباك ، و قررت أن أحسم هذا الموقف السخيف و أخيرا قرعت الجرس.
كنت في شدة الحيرة والخجل و خطر لي أن أهرب بسرعة من هذا الموقف ولكني صليت صلاة سريعة لربي وإلهي قائلا ساعدني يا إلهي وأرشدني لأني لست أدري ما يجب فعله ).... و فتح الباب شاب في العشرينات من عمره وهو ينظر إلي في ارتباك وحيرة
( أنا ...... من كنيسة مارمينا و معذرة لإزعاجك في هذا الوقت ولكني لست أدري ما الذي دفعني لكي أتي إليك ، فقد ظل صوت يتردد في داخلي لكي أذهب إليك ، صحيح انك لا تعرفني وأني لا أعرفك ولكنك مسيحي كما أري من الاسم الذي على الباب)
(أنا أعرف لماذا أنت هنا ) قالها الشاب ثم أضاف (تفضل معي إلي حجرتي لكي ترى ما أعنيه ) دخلت معه الحجرة و أنا أشعر إني لا أفهم شيئا مما يدور حولي ، ودخلت حجرته و ....
يا إلهي ، ما هذا ، لقد أصابني هذا الموقف برعب لم أنساه طوال حياتي ، فقد كانت حجرة عادية ولكن يتدلى من سقفها حبل ملفوف في آخره على هيئة دائرة وكان تحت الحبل كرسي ، أي بالعربي مشنقة !!!!!!
فقد كان هذا الشاب ينوي أن يشنق نفسه بعد ثوان لولا مجيئي!!! أي إنني لو كنت واصلت ترددي لدقيقة واحدة لكنت قد وجدته جثة هامدة.
جلست معه في الصالون ، لأنني لم أستطع أن أجلس معه في حجرة الإعدام و تحدثنا كثيرا جدا حتى الصباح وعرفت منه أنه شاب فشل في جميع المجالات ، سواء في حياته الروحية أو الدراسية أو العائلية ، تحدثت معه كثيرا عن محبة ربنا لنا مهما كانت خطايانا وأن حضنه مفتوح دائما لنا ، ومهما أحاطت بنا المشاكل فليس لنا سواه.
قال لي الشاب : أتعرف ما الذي جعلني أسمعك ، فأنا لا أقبل أن يحدثني أحد في الدين ، لكن شيئا واحدا جعل قلبي مفتوح لكلامك ، أنا أعتقد أنه لا يوجد من يحبني على الإطلاق ، لا من أصدقائي ولا من أهلي ولهم الحق في ذلك ، فأنا شرير حقود و قد فعلت معظم الخطايا التي تتخيلها ، لكني تعجبت جدا أن الله يحبني رغم كل شروري وآثامي ، فهو الذي أرسلك لي في هذه اللحظة الحاسمة ، إني تأكدت الآن من حقيقة واحدة أن الله يحبني.
و عندما أشرقت الشمس من جديد ، كنا معا نذهب للكنيسة حيث جلس عند قدمي أب اعترافه وتاب توبة بدموع وانتهت القصة بعد أن تعلمت درسا لن أنساه ، فالله لا يترك الخروف الضال أبدا و يبحث عنه دائما بكل

:D8: :D8: :D8:

Team Work®
04-15-2007, 10:51 PM
لقد سقطت دموعى

Narmar
04-16-2007, 07:25 AM
يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةة على القصه يا marmarina حرام عليكى بجد جميله جدا جدا جدا جدااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ا
يعنى لو كان أتأخر دقيقه كمان كان الشاب راح فى داهيه و كان زمانه مع المراحيم
بس بجد معناها جميل وقصه جامده جداجدا جدااااااااااااا
شكرا ليكى :)
Narmar

marmarina
04-16-2007, 05:11 PM
اشكرك هيماااااااااا
على مرورك

marmarina
04-16-2007, 05:13 PM
ربنا يعوض تعب محبتك
نارمررررررر

peter_pop18
05-02-2007, 02:23 AM
+فعلا قصة جميلة جدا ومؤثرة+

marmarina
05-02-2007, 02:36 AM
مرسى بيتر على مرورك

يحنا1975
02-26-2009, 03:06 PM
قصه جميله شكرا" :)

zaza2006
02-26-2009, 03:41 PM
قصة جميلة اوى وفعلا ربنا عمره ما بينسى حد
عظيمة هى محبتك يارب شكرا ليكى

KOKO SPA
03-19-2009, 03:21 PM
مرسى ياماريانه على تعب محبتك حبيبتى

قصه فعلا جميله جدا

jakleen
03-19-2009, 04:00 PM
ad eh 7enayen ya rab... ad eh albak kebeerrrrrr...... 7ata ely fe west el khateya mesh saybo l wa7doo... ma7abetakk gamila... w meghateyana.... merci keteer gedann lel kesa el gamila deh... bgd rabena yebarek ta3ab el ma7aba

nemnema2010
03-19-2009, 04:28 PM
قصه جميله اوى اوى اوى فعلا ربنا مش بيسيب حد ميرسى ليكى جدا وربنا يعوضك

أميرة عبده
03-19-2009, 04:40 PM
يا الهى انا معقوله بالسذاجه دى بامانه افتكرتها حقيقى ههههههههه
على العموم كلمه رائعة مش كافيا عليها ميرسى بجد بس ارجوكى ارجوكى بلاش القصص اللى ممكن تلعب بالاعصاب دى
بشكرك مره تانيه يلا بقا هاتى لنا تانى

بنت الراعي
03-19-2009, 07:47 PM
ياااااااااااااه عظيمه هي محبتك للبشر ياربي
اد ايه انت حنين وبتحبنا حتي واحنا خاطين واحنا ياسين
اشكرك يامن تحبه نفسي علي محبتك اللي منستهلهاش يارب

ميرسي سمسمه قصه مالهاش حل
ربنا يعوضك ويفرح قلبك

sazii
03-19-2009, 08:00 PM
القصة بجد رائع

ايمو
03-20-2009, 08:26 PM
جميلة خالص القصة دى ربنا يعوضك

kottah_sh
03-20-2009, 10:52 PM
قصه جميله جدااااااااا
وفعلا ربنا مش بيسبنا ابدا
بس احنا اللى مش واخدين بالنا منه


ميرسى ياقمر على القصه الجميله دى

marmarina
03-23-2009, 05:57 PM
مررررسى ليكم يا
احلى اعضاء
مرسى على تعبكم
ربنا يعوركم

basem65
04-12-2010, 09:40 AM
ممتازة و رائعه جدا ليتنا نكون دواما مستعدين لسماع صوت الله فى داخلنا (فاليوم ان سمعتوا صوته لا تقسوا قلوبكم)

اتوسي
04-12-2010, 11:12 AM
هذه القصة تشبه قصة شخص اعرفه شاهدته قبل يومين من انتحاره شعرت بروح شريرة في داخله صدقوني من خلال نظراته احسست بشي غريب و غير مريح.
ينبغي ان نتذكر ان الله معنا في كل حين و ان كل يوم في حياتنا هو حياة كاملة لازم نعيشها
smile

يا اخوتي ثقوا بالرب

bassem8800370
04-18-2010, 09:15 AM
مش عرف اكتب ايه بجد قصه موثره جداااا

الجوهرة الثمينة
04-18-2010, 10:01 PM
قصة جميلة جداااااااااااااااااااااا
ربنا يباركك