المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة حيرت الملايين


مينا مدحت
07-04-2007, 03:55 PM
قصة أعجبتني
القصة بتحكي عن واحد خريج كلية الهندسة جامعة المنيا وحصل علي الماجيستر وبعد كده الدكتوراه ..كان يقال عليه انه متدين ومرت السنين ودرس هو لدفعات كتير و في يوم من الايام أعجب بوحدة في الكلية كانت طالبة و دار بينهم حوار و الحوار أصبح بعد لقاء ثم موعد ثم علاقة قوية و ارتباط شديد و لكنها كانت غير مسيحية و أحبها جدا الدكتور ووصل الأمر بي انه يفكر في الزواج وفعلا في يوم من الأيام راح لوالدته في الأرياف (مسكنهم)و قال الحكاية من أولها لأخرها لولدته و بعدين خيم السكوت عليهم دقائق و فجأة
قال لها الدكتور : انا خلاص عايز أجوزها يا أمي
الأم :طيب و هي أسمها و بنت مين نعرفوا
الدكتور : رد بكل صراحة من غير خوف
الأم(بضحك):طيب أزاي عايز ترتبط بيها و أنت مسيحي و هي غير مسيحية
و كشف الدكتور عن مفاجأة القصة التي ساقت الملايين الي الحقيقية
الدكتور : أنا ...هسيب المسيحية
الام (باستغراب):أنت واعي وفاهم انت بتقول أيه
الدكتور :أيوة يا أمي ده قرار نهائي
الأم(بعصبية):أنت أكيد مجنون و البنت دي لازم تقطع علاقتك بيها
وهكذا دفعت الام الدكتور ليفرج عن الكبت الذي كان به ويكتمه سنين
الدكتور :انا مش عارف مسيحية ايه اللي انتي بتكلمي عنها دي أساسا أن مش مؤمن بحاجات كتير فيها و بعدين مفهاش حاجة الرب واحد
وكشف دكتور الجامعة عن عيوب المسيحية و أنه لا يؤمن بأشياء كتيرة و لا يجد اجابة لكثير من الأسئلة
وكانت تسمع هذا الحوار كله خادمة عندهم في البيت فدخلت مندفعة عليه و قالت للدكتور بعد ان ضربها و عتبها علي طريقة دخولها فجأة
فقالت له يا دكتور ده أنت أحسن واحد في العائلة و انت اللي أنا بقول لأولادي أني عايزهم يطلعوا زيك ...أنا طبعا مش هقدر أرد عليك و كمان مش هقدر أعطيك اجابة لأسئلتك دي عن ربنا أنا مهما كان شغالة و معايا الابتدائية بس رغم كده انا مؤمنه بيها ربنا طول ما أحنا عايشين بيثبت لنا وجوده و عظمة المسيح يعني تقدر تقولي
(ليه العدار ظهرت فوق الكنيسة و مظهرتش فوق حته تانية )
دي بقي اللي خلاني متأكده من ديني رغم الكلام اللي أنا بسمعه في البلد و مكنتش فهمه حاجة
..................و عجز الدكتور عن الأجابة و أستحقر الدراسة التي دراسها و المكانة التي وصل لها و أستغرب كيف لم يفكر في الحدث الذي سمع عنه و الذي أقره الملايين
و كان هذا السؤال"لماذا ظهرت السيدة العذراء فوق الكنيسة و لم تظهر فوق ........" كتاب صغير (كلمة ونص)
لكل شباب العصر الذي لا يعرفون الكثير عن دينهم و الذين أيمانهم ضعيف
http://www.geocities.com/truevalent/story.htm

كاترين
07-04-2007, 04:52 PM
بجد قصه جميله قووووووى
ربنا يحافظ علينا
ويخلينا ثابتين فى ايمانا المسيحى الارثوذكسى لاخر نفس فينا
بشفاعه العدرا والبابا كيرلس

aymonded
07-04-2007, 06:01 PM
المشكلة الحقيقية التي تكمن في هذا الموضوع وكل ارتداد ، أن الإنسان لا يرتد عن الله الحي الحقيقي إنما دائماً يرتد عن الزيف الذي يعتريه ، والعبادة الخارجية بحركات الجسد ، والشكل الصوري الذي صنعناه عن الله بأفكارنا الشخصية وأحطنا أنفسنا بأسئلة نحتاج شخص ما يجاوبنا عنها ، وأن حتى جاوبنا فسنُقنع عقلياً ولا ندخل في المجال الإلهي الحي ، وبذلك نصنع إله عقلي نعبده شكلاً ونتعصب له ونظن أننا نحمي مسيحيتنا وإلهنا وكأنه يحتاج إلى حمايتنا وأن نحافظ على ما أعطانا بقدرتنا الخاصة

لكن لنا أن نعرف إن إلهنا إله حي يشهد لنفسه ، يكشف ويعلن ذاته ، المعرفة عنه من الذين عاشوا في حياة مقدسة معه وعن طريق الكتاب المقدس والآباء تولد الشوق في القلب لمعرفته ، فنذهب إليه باشتياق قلوبنا ونطلب حضوره معنا في حياتنا وأن يكشف لنا عن ذاته لنعرفه معرفة حقيقية ، ولا نكتفي بالشكل أو الاسم ، ستظل تعتري النفس ظلمة وانحياز تعصبي للعقيدة لأنها لا ترى الإله الحقيقي محب البشر وقابل الجميع ، تريد التكتل والتعصب ، أما من يعرف الله الحي والحاضر في حياته فعلاً لا قولاً ، هو من يعرف الحي الحقيقي وهو من يضيع حياته كلها من أجل ذاك الواحد الوحيد ربنا يسوع المسيح الذي له المجد والإكرام كل حين آمين

شكراً حقيقي على هذا الموضوع الحلو
النعمة معك ومع الجميع كل حين آمين

مرموره
07-05-2007, 10:32 PM
شكرا بجد للقصه الرائعه ديه بجد بجد
القصه حلوه اوى
ربنا يحفاظ علينا
ربنا يعوض تعب محبتك بجد :)

nrmo
07-05-2007, 11:53 PM
شكرا على الموضوع الحلو ده والقصه لذيذه جدا

مينا مدحت
07-07-2007, 12:28 AM
انا مبسوط جداااااااااا ان القصة عجبتكم بجد و أوعدكم أجبلكم قصص تانية و ياريت تعتبروني أخوكم

kiko
07-07-2007, 03:54 AM
قعلاااااااا قصة رااااااااااااااااااااائعة

Team Work®
07-07-2007, 04:14 AM
بجد بجد بجد القصة حلوة قوى قوى قوى

انا بشكرك جدا جدا جدا على القصة الجميلة دى وبتمنى بجد تفيدنا وتحط لينا القصص الحلوة دى

وانت فعلا اخونا ونورتنا

شكرا ليك

zaza2006
04-01-2009, 10:44 PM
قصة جميلة جدااااااااااااااااااا

ميشيل عادل
04-03-2009, 12:11 AM
اذكرنى يارب متى جئت فى ملكوتك
اشكرك على الموضوع الجميل ده
الله يباركك
ربنا يقوى ايماننا ويثبتنا ويقوينا على محاربات العلم

member4
04-05-2009, 08:24 PM
قصة جميلة و رائعة يا مينا وزي ما قال أستاذ أيمن المشكلة إننا نهتم بمظهر الدين و يتحول الدين لممارسات و روتينيات و أحيانا وجاهة إجتماعية بدون حياة, فالمسيحية في حقيقتها حياة و ليست مجرد ألفاظ. وعلى فكرة كل الهراطقة والمبدعين لم يعثروا من آية معينة ولكن الموضوع إن هناك خطية معينة ( عادة التكبر ) أو فكر معين خاطئ يحاول المهرطق أن يبحث له عن دليل في الكتاب ليشبع غروره أو يهدئ نفسه التي مارست الحياة المسيحية بالمظهر. بجد قصة جميلة يا مـنمـن

samerco75
04-05-2009, 08:55 PM
اذا اعطيتنى نسيتك يا سيدى افاطلب منك ان تتوقف عن اعطائى؟
ام كيف كل وقت اعرف كيف اشكرك على عطياك انا الاناء الخزفى المكسور عديم القيمة اجعلنى نافع وزو قيمة فقط عندما تمتد الى يديك الخالقتين ............
كلما عظمتنى انحنى تحت رجليك لمحبتك لى وغفرانك