كتب

7 (1) ولكن إن جدّف عن خوف أو من شدّة الضيق، أو لأي سبب آخر، أو حين كان يقرأ الكتاب المقدّس أو يتلوا البركة، يُفصل (2) ولا يعود



7 (1) ولكن إن جدّف عن خوف أو من شدّة الضيق، أو لأي سبب آخر، أو حين كان<br/> يقرأ الكتاب المقدّس أو يتلوا البركة، يُفصل (2) ولا يعود

7 (1) ولكن إن جدّف عن خوف
أو من شدّة الضيق، أو لأي سبب آخر، أو حين كان يقرأ الكتاب المقدّس أو يتلوا
البركة، يُفصل (2) ولا يعود من بعد إلى مجلس الجماعة.

وإن
تكلّم بحنق ضدّ أحد الكهنة المسجّلين في الكتاب، يُعاقب سنة (3) ويُفصل شخصياً عن
الكثيرين الأنقياء. ولكن إن تكلّم سهواً، يُعاقب ستة أشهر.

ومن
اقترف الكذب عمداً (4) يعاقب ستة أشهر.

ومن
أهان ظلماً وعمداً، يُعاقب سنة (5) ويُفصل.

ومن
كلّم قريبه بترفّع أو غشّه عمداً في شيء، يُعاقب ستة أشهر.

(6)
وإن بدا متهاملاً فأضرّ بقريبه، يعاقب ثلاثة أشهر. وإن بدا متهاملاً فاضرّ بأموال
الجماعة وسبّب خسارتها، يعوّضها (7) كلها. (8) وإن لم تستطع يده أن تعوّضها،
يُعاقب.

ومن
حقد على قريبه ظلماً يُعاقب ستة أشهر. (9) وكذلك من انتقم لنفسه لأي سبب كان.

ومن
تلفّظ فمه بكلمة حمقى، ثلاثة أشهر.

ومن
تكلّم وسط كلمات آخر (أي: قاطعه)، (10) عشرة أيام.

ومن
تمدّد ونام خلال جلسة الكثيرين، ثلاثين يوماً. والشيء عينه لمن تغيّب خلال جلسة
الكثيرين (11) بدون اذن ولا سبب: إذا غاب ثلاث مرات في جلسة واحدة عشرة أيام. ولكن
إن نُبّه ومع ذلك (12) تغيّب، يعاقب ثلاثين يوماً.

ومن
سار عرياناً أمام قريبه دون أن يكون مرضه خطيراً، يعاقب ستة أشهر.

(13)
ومن بصق وسط جلسة الكثيرين (وسط القاعة) يعاقب ثلاثين يوماً.

ومن
أخرج يده من تحت ثوبه، إذا كان هذا الثوب (14) خرقاً وأظهر عريه، يعاقب ثلاثين
يوماً.

ومن
ضحك ببلاهة يده اليسرى ليدلّ بها على أفكاره، يُعاقب عشرة أيام.

ومن
اغتاب قريبه (16) يُفصل سنة عن الكثيرين الأنقياء. ومن اغتاب (جماعة) الكثيرين،
يُطرد بعيداً عنهم (17) ولا يعود.

ومن
دمدم ضدّ مؤسسة الجماعة يُطرد ولا يعود. ومن دمدم ضدّ قريبه (18) ظلماً يُعاقب ستة
أشهر.

والإنسان
الذي يخاف روحُه من مؤسّسة الجماعة بحيث يخون الحقّ (19) فيمضي بعيداً في عناد
قلبه، فإن عاد يُعاقب سنتين: في السنة الأ,لى لا يمسّ الكثيرين الأنقياء (20). وفي
الثانية لا يمسّ وليمة الكثيرين، ويجلس بعد جميع أعضاء الجماعة. وعندما تتمّ له
(21) سنتان كاملتان باليوم، يتشاور الكثيرون في قضيّته. فإن قرّبوه سُجّل في رتبته
وبعد ذلك يستطيع أن يسأل عن القوانين.

(22)
وكل من كان في مجلس الجماعة عشر سنوات كاملة (23) وعاد روحه إلى الوراء (أي تراجع)
بحيث خان الجماعة وخرج من أمام (24) “الكثيرين” ليمضي بعيداً في عناد
قلبه، لا يعود من بعد إلى مجلس الجماعة. وإن خالطه عضو من أعضاء الجماعة (25) في
تطهيره وفي أمواله دون إذن من الكثيرين، تُدرس قضيّته أيضاً. يُطرد ولا يعود من
بعد.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى