كتب

المزمور الثالث



المزمور الثالث

المزمور
الثالث

مزمور
لسليمان، الأبرار

 

(1)
لماذا تنامين، يا نفسي،

لماذا
لا تباركين الربّ؟

أنشدي
نشيداً جديداً،

لإله
يجب أن نمدحه.

(2)
أنشدي واسهري سهراً،

فالله
يستعذب مزموراً

يصعدُ
من قلب طيّب.

(3)
الأبرارُ يتذكّرون الربّ على الدوام،

يُنشدون
أحكام الربّ ويُعلنون برّه.

(4)
البارّ لا يرفض عقاب الربّ،

ويوافق
دوماً على ما يريده الربّ.

(5)
عثر البارّ فأعلن أن الربّ بار،

سقط
فانتظرت عيناه تدخّلَ الله.

(6)
الأبرار يَثقون بالله مخلّصهم،

ففي
بيت البار لا ملجأ لخطايا تتكدّس.

(7)
البار يراقب بيته على الدوام،

لينزع
منه الاثم والمخالفات.

(8)
يفتدي بالصوم والعناء خطايا لم نتنبّه لها.

والربّ
ينقّي جميعَ الأتقياء وبيوتَهم.

(9)
عثر الخاطئ فلعن الحياة،

ويوماً
ولدتْه فيه أمُّه.

(10)
كدّس الخطايا طوال حياته،

فسقط،
وما قام، سقطة مميتة.

(11)
هلاكُ الخاطئ هلاك أبديّ،

فلا
يذكره الربّ حين يزور الأبرار.

(12)
ذاك هو حظّ الخطأة إلى الأبد.

أما
خائفو الربّ فيقومون للحياة الأبديّة،

وحياتهم،
في نور الربّ، لا نهاية لها.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى