كتب

الفصل الثالث: شكوك إبراهيم الداخليّة



الفصل الثالث: شكوك إبراهيم الداخليّة

الفصل الثالث: شكوك إبراهيم الداخليّة

 

(1)
وإذ كنت أمشي في الطريق، تبلبل قلبي واحتار عقلي فيّ.

(2)
فقلت في قلبي: “ها إن مرومه سقط وما استطاع أن ينهض في هيكله. وأنا أيضًا ما
استطعت أن أحرّكه وحده حتى وصول أبي.

(3)
وإذ لم نتوصّل، انقطع رأسه عنه فوضع أبي (هذا الرأس) على حجر آخر لإله آخر صنعه
بدون رأس.

(4)
أما الآلهة الخمسة الأخرى، التي سقطت عن الحمار، فما استطاعت أن تدبّر أمورها
بنفسها، ولا أن تسيء إلى الحمار لأنه حطّمها. وبقاياها لم تخرج من النهر”.

(5)
وقلت في قلبي: “إذا كان الأمر هكذا، فكيف يستطيع مرومه، إله أبي، الذي له رأس
مصنوع من حجر نُحت في حجر آخر، كيف يستطيع أن يخلّص انسانًا أو يسمح صلاة إنسان
ويستجيبه”؟

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى