كتب

بعد موت يعقوب



بعد موت يعقوب

بعد موت يعقوب

 

موت
يوسف

46
(1) بعد موت يعقوب، تكاثر بنو إسرائيل في أرض مصر، وصاروا أمّة عديدة. كانوا كلهم
واحدًا بالقلب، بحيث كانوا كلهم يحبّون إخوتهم ويتبادلون المساعدة. صاروا عددًا
كبيرًا جدًا خلال عشرة أسابيع من السنوات، كلّ زمن حياة يوسف. (2) ولم يكن شيطان
ولا شرّ كلَّ الزمن الذي عاش فيه يوسف بعد موت يعقوب أبيه. أما جميع المصريين
فاحترموا بني إسرائيل كل زمان حياة يوسف.

(3)
ومات يوسف بعمر مئة وعشر سنوات: لبث في أرض كنعان سبع عشرة سنة. وكان في العبوديّة
عشر سنوات. وقضى ثلاث سنوات في السجن. وكان خلال ثمانين سنة تحت الفرعون يحكم كل
أرض مصر. (4) مات كما (مات) جميع إخوته وكل هذا الجيل. ولكن قبل موته، أمر بني
اسرائيل بحمل عظامه، في اليوم الذي يتركون مصر. (6) جعلهم يُقسمون في هذا الموضوع،
لأنه عرف أن المصريين لن يعودوا به ليدفنوه في أرض كنعان.

حرب
بين مصر وكنعان

إن(4)
مكامارون، ملك كنعان والساكن في أرض أشور، قد حارب في الوادي ملك مصر، وقتله في
هذا الموضع ولاحق المصريّين حتى أبواب حرمون. (7) ولكنه لم يقدر أن يدخل إليها،
لأن ملكًا جديدًا تسلّم السلطة في مصر، فكان أقوى من (مكامارون) الذي عاد إلى أرض
كنعان. أغلقت أبوابُ مصر، وما كان لأحد أن يخرج منها أو يدخل فيها. (8) مات يوسف
في اليوبيل السادس والأربعين، في الأسبوع السادس في السنة الثانية. فدفنوه في مصر.
ومات جميع إخوته بعده. (9) فمضى ملك مصر يحارب ملك كنعان في اليوبيل السابع
والأربعين، في الأسبوع الثاني، في السنة الثانية. حمل بنو إسرائيل عظام جميع أبناء
يعقوب(5)، ما عدا عظام يوسف. ودفنوها في الحقل، في مغارة المكفيلة، في الجبل. (10)
وعاد كثيرون إلى مصر، ولكن عددًا قليل منهم ظلّوا في جبال حبرون، ومنهم عمرام ابيك
(= يا موسى). (11) تغلّب ملك كنعان على ملك مصر فأغلق هذا أبواب مصر.

الضيق
على بني إسرائيل في مصر

(12)
ونوى(6) (فرعون) مشروعًا شريرًا: مضايقة بني إسرائيل. فقال للمصريين: (13)
“ها إن الشعب الإسرائيلي قد نما وتكاثر أكثر منّا. فلنحتل عليهم قبل أن
يكثروا، ولنجعلهم عبيدًا قبل أن تحصل لنا حرب فيقاتلونا. قد ينضمّون إلى خصومنا
ويهاجمون أرضنا، لأن قلبهم ووجههم إلى أرض كنعان”. (14) وجعلهم تحت أيدي
الرقباء فحوّلوهم إلى عبيد،،جعلوهم يبنون المدن الحصينة لفرعون. فيتوم ورعمسيس.
وأعادوا بناء جميع الأسوار وكل التحصينات التي تهدّمت في مدن مصر. (15) وفرض
(المصريون) عليهم عبوديّة قاسية. ولكن مهما ضايقوهم كانوا يتكاثرون ويزدادون. (16)
فمقت المصريون بني إسرائيل.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى