كتب

ذبيحة اسحاق



ذبيحة اسحاق

ذبيحة اسحاق

 

18
(1) وقال له الرب: “إبراهيم، إبراهيم”. فأجاب: “هاءنذا”. (2)
فقال الرب: “خذ ابنك الحبيب الذي تحبّه، إسحاق، وإذهب إلى أرض عالية، وقدّمه
لي على أحد الجبال الذي أدلّك عليه”.

(3)
فنهض (ابراهيم) في الصباح الباكر، وأسرج حماره، وأخذ معه غلاميه وإسحاق ابنه، وقطع
الحطب للذبيحة.ووصل إلى الموضع في اليوم الثالث، فرأى الموضعَ من بعد. (4) ووصل
إلى حافة نبع فقال لخادميه: “إبقيا هنا مع الاتان. ونمضي أنا والولد ونعود
إليكما بعد أن نكون عبدنا الرب”. (5) فأخذ حطب الذبيحة، وحمّله على إسحاق
ابنه، وأخذ بيده النار والسكين، وسارا كليهما معًا إلى هذا الموضع. (6) فقال إسحاق
لأبيه: “يا أبي”! فأجاب: “هاءنذا يا ابني”. قال (إسحاق):
“هذه النار والسكين والحطب. ولكن أين الخروف للمحرقة، يا أبي”؟ (7)
فأجابه (إبراهيم): “الرب يدبّر خروفًا من أجل المحرقة، يا ابني”. وتقدّم
نحو الموضع من جبل الرب. (8) وبنى مذبحًا، ووضع الحطب على المذبح، وربط إسحاق ابنه
ووضعه فوق الحطب الذي كان على المذبح. ومدّ يده ليأخذ السكين ويذبح إسحاق ابنه.

(9)
ولكني وقفتُ بينه وبين الأمير مستيما. فقال الرب (لي): “لا يُنزل يده على
الولد، ولا يصنع به شيئًا، لأنني عرفت أنه يخاف الرب” (10) فدعوته من السماء
وقلت له: “إبراهيم، إبراهيم”! فتبلبل وقال: “هاءنذا”. (11)
فقلت له: “لا ترفع يدك على الولد ولا تصنع به شيئًا، فالآن علمتُ أنك تخاف
الربّ وأنك لم تمنع عني ابنك البكر”. (12) فخزي الأمير مستيما. ورفع ابراهيم
عينيه ونظر: كان هناك كبش مأخوذ في العليقة بقرنيه.فمضى ابراهيم وأخذ الكبش وقدّمه
محرقة محلّ ابنه. (13) وسمّى إبراهيم الموضع “الرب يدبّر”. وهكذا قيل:
“الرب رأى”. هو جبل صهيون.

(14)
ودعا الرب أيضًا إبراهيم باسمه من السماء، ساعة ظهرنا لنكلّمه باسم الرب. (15)
قال: “أقسمتُ بنفسي، يقول الرب، بما أنك نفّذت هذا الأمر، وما منعتَ عني ابنك
البكر، أباركك، أباركك، وأكثر وأكثر نسلك مثل نجوم السماء ومثل رمل الشاطئ. ويرث
نسلك مدن أعدائه. (16) وفي نسلك تتبارك جميع الأمم. بما أنّك أطعتَ كلمتي، أعلمتُ
الجميع أنّك أمين لي في كل ما أقول. امضِ بسلام”.

(17)
وعاد إبراهيم إلى غلاميه. فقاموا ومضوا معاً إلى بئر سبع. ولبث إبراهيم قرب بئر
الحلف. (18) واحتفل كل سنة مدة سبعة أيام مع الابتهاجات بهذا العيد الذي سمّاه
“عيد الرب” على حسب الأيام السبعة التي فيها مضى وعاد بسلام. (19) وهكذا
رُتِّب على اللوحات السماوية وفُرض على إسرائيل ونسله بأن يحتفلوا بهذا العيد خلال
سبعة أيام مع ابتهاجات العيد.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى