كتب

المديح الحادي عشر



المديح الحادي عشر

المديح الحادي عشر

 

ضيق
المضطهَد

7
(1) وأنا صمتُّ … (2)… وانقطع ذراعي من كتفي، وغطستْ رجلي في الوحل. انغلقت
عيناي لئلا تريا (3) الشرّ، وأذناي لئلا تسمعا القتال. وارتاح قلبي من مخطّط
السوء، لأن بليعال يظهر حين يظهر ميل (4) كيانهم. وكل اساسات بيتي طقطقت، وعظامي
تباعدت، وصارت أعضائي فيّ كسفينة تتقاذفها (5) العاصفة، وارتعش قلبي حتى الزوال،
وريح دوار جعلتني اترنّح بسبب شرّ خطيئتهم.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى