كتب

أبواب السماء



أبواب السماء

أبواب
السماء

33
(1) ومضيت من هناك إلى أطراف الأرض، فرأيت فيها حيوانات كبيرة تختلف بعضها عن بعض،
وطيوراً متنوّعة تختلف بعضها عن بعض بالمظهر والجمال والتغريد. (2) شرقيّ هذه
الحيوانات رأيت أطراف الأرض، الموضع الذي تقف فيه السماء وتفتح أبواب السماء. (3)
رأيت كيف تخرج الكواكب من السماء، وعددت الابواب التي تخرج منها وصوَّرت كل
مخارجها (لكل واحد) مع عددها وأسمائها وتلاحمها وموقعها وزمن دورانها وشهور ظهورها
حسب تعليم اورئيل، الملاك القديس الذي كان يرافقني. (4) أراني كلَّ شيء وطلب مني
أن أكتبه. وكتب لي أيضاً أسماءها ونواميسها وتجمّعاتها (أو: أعمالها).

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى