علم

القديس كيرلس الأورشليمي



القديس كيرلس الأورشليمي

القديس
كيرلس الأورشليمي

حياته،
مقالته لطالبي العماد، الأسرار

تعريب:
القمص تادرس يعقوب ملطي

كنيسة
الشهيد مار جرجس إسبورتنج

الطبعة
الثانية
2006

الفهرس

المقدمة

الباب الأول: القديس كيرلس الأورشليمي

حياته

كتاباته

تعليم الموعوظين وطالبي العماد

طقوس عماد الموعوظين

الباب الثاني: مقالاته
لطالبي العماد

مقال افتتاحي

المقال الأول: اغتسلوا، تنقو

المقال الثاني: التوبة وغفران الخطية

المقال الثالث: في العماد

المقال الرابع: في البنود العشر التعليمية

المقال الخامس: الإيمان

المقال السادس: وحدانية الله

المقال السابع: في الله الآب

المقال الثامن: القدير

المقال التاسع: خالق السماء والأرض ما يُري وما لا يُرى

المقال العاشر: نؤمن برب واحد

المقال الحادي عشر: ابن الله الوحيد

المقال الثاني عشر: تجسد وتأنس

المقال الثالث عشر: صلب ودفن

المقال الرابع عشر: وقام من الأموات

المقال الخامس عشر: سيأتي في مجده

المقال السادس عشر: الروح القدس

المقال السابع عشر: (تبع) الروح القدس

المقال الثامن عشر: كنيسة واحدة مقدسة جامعة رسولية

الباب الثالث: مقالاته عن الأسرار

المقال التاسع عشر: المعمودية

المقال العشرون: العماد

المقال الحادي والعشرون: المسحة

المقال الثاني والعشرون: جسد المسيح ودمه

المقال الثالث والعشرون: الليتورجيا المقدسة والتناول

 

 

المحتويات

القديس
كيرلس والكنيسة الأولى

الباب
الأول

1
حياته

كيرلس
الراهب، كيرلس الكاهن، كيرلس رئيس أساقفة أورشليم، رعايته، كيرلس والآلام، نفيه
الثاني، كيرلس في عهد يوليانوس، نفيه الثالث.

2
كتاباته

أهم
أعماله: 1. مقالاته لطالبي العماد، 2. مقالاته عن الأسرار للمعمدين حديثًا، 3.
رسالة إلى الإمبراطور قنسطنس بمناسبة ظهور الصليب المنير، 4. عظة على مفلوج بركة
بيت صيدا، 5. مقتطفات من عظات على معجزة تحويل الماء خمرًا وعلى يو 16: 28، 6.
مقال عن حضور المسيح في الهيكل ومقابلته مع سمعان… وينسبها البعض إلى القديس
كيرلس السكندري، 7. رسائل ومقتطفات وردت في الطبعة البندكتية، لم يقم الدليل بعد
علي صدق نسبتها إليه.

3
تعليم الموعوظين وطالبي العماد

أولاً:
الموعوظون
Catechumens

ثانيًا:
معلمو الموعوظين، ثالثًا: مادة الوعظ لهم.

4
طقوس عماد الموعوظين

أولاً:
تقديمهم للعماد، ثانيًا: فرز طالبي العماد، ثالثًا: حمل المشاعل ولبس الثياب
البيضاء، رابعًا: جحد الشيطان، خامسًا: الاعتراف بالإيمان، سابعًا: العماد،
ثامنًا: الغطسات الثلاث، تاسعًا: المسحة أو التثبيت، عاشرًا: منظر روحي سماوي،
حادي عشر: أسبوع الثياب البيضاء.

الباب
الثاني
:
مقالاته
لطالبي العماد

مقال
افتتاحي

أولاً:
عدم الدخول في المعمودية بنيّة غير خلاص النفس، ثانيًا: فاعلية النعمة وعملها في
حياة المؤمن، ثالثًا: المعمودية كباعثٍ للمثابرة.

مقال
افتتاحي: البنيان الروحي

1.
رائحة المعمودية الذكية، 2. مثال لمن يعتمد بنيّة شريرة، 3. مثال لإنسان يعتمد
لمجرد حب الاستطلاع، 4. لا تعتمد بنية خاطئة، 5. العماد بقصد التودد للغير، 6. يا
لعظمة المعمودية!، 7. معمودية واحدة! 8. آمن بفاعلية المعمودية، 9. المعمودية والتلاوات،
10. المعمودية والحرب الروحية، 11. المعمودية وملازمة التعليم، 12. نقدم كل تعليمٍ
في الوقت المناسب، 13. المعمودية والاهتمام بخلاص النفس، 14. آداب الحضور في
الكنيسة، 15. اقبلوا عمل الله، 17. أنتم عملنا.

 

المقال
الأول: اغتسلوا، تنقوا

1.
السماء تفرح بكم!، 2. اخلعوا الإنسان العتيق، 3. اخلعوا الرياء، 4. تأمل عظمة
المركز الجديد، 5. جاهد لتنال أكثر، 6. نصائح ووصايا.

 

المقال
الثاني: التوبة وغفران الخطية

1.
الخطية لهيب نار متقدة!، 2. اهتم بحياتك الداخلية!، 3. الشيطان يخدعنا بأفكاره، 4.
الشيطان يجرف معه البشرية، 5. الرب يردنا ويخلصنا، 6. الله يحبك!، 7. أمثلة عن
محبة الله لأناس ساقطين، 8. وفي الطوفان، 9. ترفقه براحاب الزانية الوثنية، 11.
ترفقه بداود الساقط، 13. رحمته مع سليمان واخآب ملك السامرة، 14. ومع بربعام، 15.
ومع منسى، 16. ومع حزقيا، 17. مع حنانيا وصاحبيه، 18. ماذا تظن في نبوخذنصر؟،
خاتمة.

 

المقال
الثالث: في العماد

1.
السماوات تفرح لاتحادكم بالعريس، 2. أعدوا طريق الرب، 3. استعدوا للنعمة العظيمة،
4. تقدسوا بالماء والروح، 5. لماذا اختار الماء للعماد؟، 6. العماد خاتمة العهد
القديم وبداية الجديد، 7. اعترفوا بخطاياكم، 8. ثمار التوبة العملية، 9. يا لعظمة
المسيح واهب العماد، 10. معمودية الدم، 11. في المعمودية رضض الرب رؤوس الشيطان،
12. بالمعمودية ندفن ونقوم في برّ، 13. بالمعمودية ننال سلطانًا لمقاومة إبليس،
14. بالمعمودية ننال التبني، 15. استعد مهما بلغت خطاياك، 16. تشجعوا… الرب
يطهركم!

 

المقال
الرابع: في البنود العشر التعليمية

دعوة
للتمتع بروح التمييز، الحاجة إلى الإيمان العملي، الله الواحد، سمو كمال الله،
الحفظ من عبادة الأوثان، المسيح، واحد مع الآب، ميلاده من عذراء، الصليب، دفنه،
قيامته، صعوده، قوة علامة صليب المسيح، الدينونة المقبلة، الروح القدس، ختم الروح
القدس، النفس، مسؤولية النفس وحرية إرادتها، نفوس الرجال والنساء متشابهة، حرية
إرادة النفس والمكافأة، جمال الجسم البشري، النفس هي وراء الخطية، دعوة إلى
البتولية، كرامة الزواج، شرعية الزواج، الطعام، عدم الأكل مما يقدم الأوثان،
الكساء، القيامة، جرن المعمودية، الأسفار المقدسة، تاريخ الترجمة السبعينية، أسفار
العهد القديم، أسفار العهد الجديد، حياة المسيحي في المسيح.

 

المقال
الخامس: الإيمان

1.
يا لعظمة لقبك: “مؤمن”!، 2. لتكن أمينًا أو مؤمنًا بالعمل، 3. أهمية
الإيمان حتى في الأمور الزمنية بين غبر المؤمنين، 4. بالإيمان نتحصن ضد إبليس، 5.
مثال من العهد القديم: إبراهيم، 6. إبراهيم أب لأمم كثيرة، 7. مثال من العهد
الجديد: بطرس على المياه، 8. بالإيمان يخلص الغير أيضًا، 9. أختا لعازر، 10.
الإيمان العقائدي، 11. الإيمان بحسب النعمة من الروح القدس، 12. أهمية قانون
الإيمان الكنسي، 13. الإيمان كوديعة.

 

المقال
السادس: وحدانية الله

1.
وحدانية المجد للآب والابن، 2. مجد الله لا يُنطق به!، 3. إبراهيم أدرك عجزه أمام
الله!، 4. من يدرك الله في كماله؟!، 5. إذن، كيف نتكلم عن الله؟!، 6. الملائكة ترى
الله قدر احتمالها!، 7. كماله مطلق!، 8. لا تتصور اللاهوت بشكلٍ!، 10. تركوا الله
الحقيقي وعبدوا الخليقة!، 11. تعدد الآلهة يدعو إلى مجيء الابن، الهرطقات، 12. لهم
اسم المسيح وهم أعداء له!، 13. سخافة الثنائية، 14. سيمون الساحر مصدر كل هرطقة،
15. وضع بطرس وبولس نهاية لخطأ سيمون، 16. ضلال الأبيونيين ومرقيون، 17. باسيليدس
وفالنتينوس، 18. المسيح حسب فالنتينوس، 19. اهرب من الهراطقة، 20. المبتدع ماني،
21. نشأة ماني ومعلموه، 22. سيتيانوس (سكيثيانوس) وتريبنثوس أصل المانية، 23. موت
تريبنثوس
Terebinthus، 24.
كوبريكوس
Cubricus يخلفه باسم ماني، 25. ادعى أنه الروح القدس “المعزي”،
26. ماني بعد فشله، 27. جدال بين الأسقف أرشلاوس وماني، 28. تابع الجدال حول إله
العهد القديم ويسوع المسيح، 29. لماذا تُعمى بصيرة غير المؤمنين؟، 30. إعدام ماني،
31. تلاميذ ماني والتقمص، 32. أتباع ماني يلعن بدلاً من أن يبارك، 33. تصرفات
أتباع ماني الشنيعة، 34. تحذير من المانيين، 35. بين الكنيسة وجماعات ماني، 36.
لترعَ مع القطيع، ولتهرب من الذئاب.

 

المقال
السابع: في الله الآب

مقدمة،
اليهود رافضو المسيح، الإيمان بالآب يمهد للإيمان بالابن، عدم الفصل بين الآب
والابن، أبوة طبيعية، رد على أتباع ماني المسيئين إلى إله العهد القديم، أبي
وأبيكم، بنوتنا له بالتبني، العهد الجديد يعلن عن بنوتنا له بالتبني، أبوة
بالطبيعة وأبوة بالتبني، الابن يرى الآب في كماله، لنطلب أبانا السماوي، الأشرار
يطلبون أبوة إبليس، لنسلك كما يليق بالبنوة، بنوتنا لله لا تنفي بنوتنا لوالدينا،
إكرام الوالدين.

 

المقال
الثامن: القدير

مقدمة،
قدرته وسلطانه على السماء والأرض، قدرته وسلطانه على النفس والجسد، بين قدرة الله
وطول أناته، لا يفلت شيء من سلطان الله، الغنى والذهب لله القدير، الغنى ليس خاصًا
بالشيطان، تجديف الهراطقة.

 

المقال
التاسع: خالق السماء والأرض

لا
يراني أحد ويعيش!، نراه خلال أعماله، إن كنا لا نفهم عرشه، فكيف ندرك طبيعته؟،
خالق السماء والأرض، حكمة الله خالق الجلد، جمال الخليقة يتحدث عن الله، موجد
النور والظلمة، مدبر الكون!، المهتم بالمياه والأمطار!، ما أعجب أعمالك يا رب!،
تأمل عظمة البحر!، تأمل جمال الطيور!، تأمل عجائب الحيوانات!، تمجيد الخالق مانح
الخليقة فاعليتها، تأمل داخلك، ما أعظم أعمالك يا رب!

 

المقال
العاشر: نؤمن برب واحد

مقدمة،
الآب يوصينا بالابن، رب واحد، يسوع المسيح، تبع أسماء المسيح، المسيح رب حقيقي،
الابن في العهد القديم (سفر التكوين)، الابن في العهد القديم (سفر الخروج)، الابن
في العهد القديم (تبع سفر الخروج)، الابن في العهد القديم (سفر المزامير)، الابن
في العهد الجديد، مقارنة بين يسوع وكل من هارون ويشوع، إشعياء يدعو يسوع مخلصًا،
اليونانيون يدعون يسوع طبيبًا، اليهود يرفضون المسيح، رفض اليهود له، اسم جديد
يبارك الأرض، بولس مضطهد الكنيسة يشهد لها، المضطهد يكتب أربع عشرة رسالة، الكل
يشهد للمسيح.

 

المقال
الحادي عشر: ابن الله الوحيد

يسوع
هو المسيح الوحيد، الابن الوحيد الجنس، الابن المتأنس، نور سرمدي من نور سرمدي،
تقبل البنوة حسب الجسد “لداود”، آمن بيسوع المسيح، ابن الله بالطبيعة
وليس بالتبنّي، ولادة غير بشرية، البنوة بالتلمذة، من يقدر أن يعرف كيفية الولادة
الأزلية؟، جسارة الذين يحاولون أن يفحصوا الخالق ذاته، لا تخجل من الاعتراف بجهلك،
ميلاد أزلي، نبوات عن التجسد، شهادة إشعياء عن لاهوت المسيح، تمايز بين الآب
والابن لا انفصال، لا تفصلهما، ولا تصنع تشويشًا، تفسير: “أبي وأبيكم وإلهي
وإلهكم”، مخارجه منذ القديم منذ أيام الأزل، خالق الكل، لتصمت كل هرطقة بخصوص
الخالق، عمل الآب والابن في الخلق، يسوع المسيح خالق الكل بأمر الآب.

 

المقال
الثاني عشر: تجسد وتأنس

إن
قلنا إنه لم يأخذ الطبيعة البشرية يصير الخلاص غريبًا عنا، احتقر اليهود المسيح
الحقيقي، مغالطات الهراطقة، لنتذكر ما قيل بالأمس عن ربوبيته، لماذا تجسد المسيح؟،
فساد اليهود وشرهم، انحطاط البشرية، رفض اليهود المسيح، سليمان يتنبأ عن مجيئه،
شهادة الأنبياء، أورشليم عاصمة مملكته، يفتح عيون العميان، لماذا لم ينصت اليهود
الأشرار لأنبيائهم؟، دانيال لم يحتمل رؤية ملاك، خلّصنا الرب بنفس الأسلحة التي
أراد إبليس أن يهزمنا بها، هل تأنس الله بلا سبب؟، متى يأتي هذا النبي المنتظر؟،
تحديد الزمان بالسنوات، مكان ميلاده، ولادته من عذراء، بخصوص النبوة عن ولادته من
عذراء، عائلة هذه العذراء، العذراء من نسل داود، يتجسد في أحشاء عروس الطهارة، أخذ
مكوّن الأجساد جسدًا، الرد على الوثنيين، الرد على اليهود، من الذي ولد حواء؟،
الميلاد العذري والخلق، بمجرد الوعد صار يعقوب يطلق على راحيل “زوجته”،
العذراء نفسها سبقت أن تعجبت، شهادة الأطهار والبتوليين عنه، دعوة إلى الحياة
البتولية.

 

المقال
الثالث عشر: صلب ودفن

الصليب
أعظم أعجوبة، يا لعظمة إمكانية المصلوب!، لا تخجل من الصليب، آلامه وصلبه حقيقة
وليس خيالاً، لم يصلب بسبب خطية!، تألم بإرادته، اعتراض اليهود، شهادات عن آلامه،
التنبؤ بخصوص خيانة يهوذا، ثمن الخيانة وحقل الفخاري، محاكمة الرب، المحاكمة، في
محاكمته صالحَ المتخاصمين، على من تفغرون الفم؟، صمته في المحاكمة، سخرية الجنود
به، بالشوك أزال اللعنة، بين الفردوس والبستان، الحيّة النحاسية كرمز للصليب،
الماء والدم، صلبه على الجلجثة، لا تهرب من الصليب وقت الضيق!، لا تهرب من الصليب
وقت الضيق!، الظلمة في الظهيرة، أُغيب الشمس في الظهر، اقتسام ثيابه، ألبسوه ثوبًا
أرجوانيًا، فاعل الخلاص في وسط الأرض، أنا عطشان، صلبه بين لصين، أيّة قوة قادتك
إلى النور أيها اللص؟، الدخول إلى الأقداس بدم يسوع، عاملاً الصلح بدم صليبه،
الظروف التي صاحبت الصلب، دفن المسيح، رشم علامة الصليب، عمل الصليب، راية الصليب.

 

المقال
الرابع عشر: وقام من الأموات

ليمتلئ
فمنا فرحًا وتهليلاً به، شهادة الكتاب المقدس عن قيامته، بخصوص دفن المخلص،
البراهين الخاصة بالقيامة، أتريد أيضًا أن تعرف المكان؟، شهادة صفنيا عن القيامة،
صفنيا يقدم علامة عن القيامة، صرت حرًا بين الأموات، تحديد مكان القيامة (كهف
الصخرة)، تحديد فصل السنة، تحديد مكان القيامة (في البستان)، بحث مريم عن القائم
من الأموات، فرح النسوة بالقائم من الأموات، عرف الأنبياء ضعف إيمان رؤساء الكهنة،
كيف ينكر اليهود العصاة قيامة مخلصنا؟!، القيامة ممكنة، يونان في الحوت كرمزٍ
للقيامة، بقاء يونان حيًا في بطن الحوت والقيامة، المسيح ينزل الجحيم، يونان مثال
السيد المسيح في الجحيم، شهود قيامة السيد المسيح، شهادة الأمور المادية لقيامة
المخلص، طابيثا تشهد لقيامة المخلص، صعود المخلص يشهد لقيامته، الصعود ورموزه،
الرسل ليسوا بأقل من الأنبياء، الجلوس عن يمين الآب، قال الرب لربي اجلس عن يميني،
شهادات أخرى خاصة بجلوس الابن عن يمين الآب، ربنا يسوع المسيح يملك العرش عن يمين
الآب قبل كل الدهور.

 

المقال
الخامس عشر: سيأتي في مجده

المجيئان،
شهادة الكتاب المقدس، سماء جديدة وأرض جديدة، علامات المنتهى، علامات المنتهى
(يتبع)، علامة الحروب، علامة فتور المحبة، الكرازة ببشارة الملكوت في كل المسكونة،
ظهور ضد المسيح، سيأتي ابن الإنسان على سحاب السماء، خداعً الشيطان والإعداد لظهور
ضد المسيح، مُلك ضد المسيح ونهايته، استخدام آيات وعجائب كاذبة، يجلس في هيكل
الله، مدة حكمه، شهداء عصر ضد المسيح، احذر ضد المسيح، مجيء المسيح على السحاب،
سفر الجامعة يحذرنا، مجيء الرب من خلال الكتاب المقدس، علامة الصليب في السماء،
الديان لا يحابي الوجوه، ستُدان أمام كل البشرية، ضمائركم تدينكم، مخيفة هي
الدينونة، ابغضوا الهراطقة المزدرين بالمسيح، الكتاب المقدس يعلن عن أبدية ملكوت
المسيح، يملك حتى بعد أن يضع جميع الأعداء تحت قدميه، خضوعه بالحب للآب، معنى
“حتى”، معنى “حتى” (يتبع)، خاتمة.

 

المقال
السادس عشر: الروح القدس الواحد

الحديث
عن الروح القدس أمر مخيف، حاجتنا إلى نعمة يسوع المسيح نفسه، روح قدس واحد، كنيسة
الجلجثة أفضل مكان للتحدث عن الروح القدس، البدع ضد الروح القدس، سيمون الساحر
والغنوصيون، أتباع مرقيون، أتباع فيريجيان مونتانيوس، ماني، سيمون الساحر، لنرجع
إلى الأسفار المقدسة، الماء كرمزٍ للروح القدس، كلمة “روح” في الكتاب
المقدس، الروح القدس يتكلم ويقود ويرسل بسلطان، الروح بمعنى مضاد، الروح القدس
والروح النجس، أمثلة، مثال آخر، قوة الروح القدس في التعليم، الروح القدس المعزي،
الروح القدس يسند المتألمين، يعمل في كل أحد حسب حاجته، الروح القدس المدبر الإلهي
للسمائيين، الروح القدس غير منفصل عن الآب والابن، الروح القدس في العهد القديم،
الروح القدس يوهب للجميع، الروح القدس يملأ أصحاب القلوب الحكيمة، الروح القدس عمل
في القضاة والأنبياء والملوك، الأنبياء يشهدون عن عطية الروح القدس، الأنبياء
يشهدون عن عطية الروح القدس (يتبع)، الروح الذي يقدس كل الخليقة العاقلة، ختام.

 

المقال
السابع عشر: الروح القدس

الروح
القدس في العهد الجديد، الروح القدس هو واحد، نؤمن بالروح القدس الواحد، أسماء
الروح القدس، ألقاب أخرى للروح القدس، الروح القدس وتجسد الكلمة، الروح القدس يعمل
في أليصابات، الروح القدس في يوحنا المعمدان، الروح القدس وعماد الرب، حمامة نوح
رمز لهذه الحمامة، حديث المسيح عن الروح القدس، الآب واهب الروح، حلول الروح القدس
في يوم البنطقستي، عمل الروح القدس الناري في النفس، حلول الروح القدس كما من هبوب
ريح عاصفة، يتكلمون بألسنة الأمم الحقيقية، وسيلة السقوط صارت وسيلة الشفاء، خمر
جديدة هي نعمة العهد الجديد!، إنهم سكارى، لكن ليس كما تظنون، الروح القدس في
العهد الجديد، الروح القدس يعمل في جميع الرسل معًا، عجائب بقوة الروح القدس،
الروح القدس يعضد الرسل أمام الحكام، الروح القدس يعمل في الشمامسة، الروح القدس
يعمل في فيلبس، الروح القدس يعمل في بولس، الروح القدس يعمل في بطرس، الروح القدس
وهب المؤمنين اسم “مسيحيين”، الروح القدس يقود بولس، الروح القدس يقود
بولس (يتبع)، بولس يشهد لعمل الروح القدس، الروح القدس ينبئ للرسل، أقنوم الروح
القدس، اقبلوا الروح القدس بغير رياء!، يا لخطورة من يتقدم للعماد في خداع!، لا
تحزن روح الله القدوس، ختام.

 

المقال
الثامن عشر: كنيسة واحدة مقدسة جامعة رسولية

الرجاء
في القيامة أصل كل عمل صالح، مجادلات الهراطقة، العالم كله في يده، الله عادل،
لماذا يُعاقب منتهكي المقابر؟!، البذور لا تعيش إن لم تمت!، أمثلة من عالم النبات
وعالم الحيوان، القيامة والعنقاء عند اليونانيين!، لننظر إلى خلقتنا ذاتها، الرد
على السامريين، أمثلة من أسفار الناموس، الخلق أم القيامة، لا يقوم الأشرار في يوم
الدين، أيوب والأنبياء يشهدون للقيامة، أمثلة عملية على قيامة الأموات في العهدين،
شهادة الكتاب المقدس عن القيامة، سمات الجسد المُقام، يشترك الجسد في العمل كما في
المكافأة، لنعتنِ بأجسادنا إذ هو يخصنا، حفظ قانون الإيمان، كنيسة جامعة، جامعة،
إكليسيّا” أو جماعة، رفض اليهود ونشأة الكنيسة، تجنب اجتماعات الهراطقة، غنى
الكنيسة الجامعة، الحياة الأبدية، مصدر الحياة الأبدية، كيف نربح الحياة الأبدية؟،
أبواب كثيرة بها ندخل الحياة الأبدية، التمتع بالأسرار الكنسية، الحاجة إلى عظات
عن الأسرار، الاستنارة بالعماد، مبارك هو الله!

 

الباب
الثالث

مقالاًته
عن الأسرار

(المعمودية.
سرّ الميرون. ليتورجيا الإفخارستيا)

المقال
التاسع عشر: الأسرار (1) المعمودية

فاعلية
عمادكم، كأنكم أمام الشيطان تجحدونه، بين الخروج والعماد، أجحدك أيها الشيطان، وكل
أعمالك، وكل قوتك، أطعمة باسم الشيطان، وكل خدماتك، التحول من الغرب إلى الشرق،
خلعتم الإنسان العتيق وستحفظون اليوم المقدس، إعلان عن المقالات القادمة.

 

المقال
العشرون: الأسرار (2) العماد

خلع
الثياب، مُسحتم بالزيت المصلى عليه، العماد بالتغطيس، الموت مع الرب، نِعَمْ
العماد، مشاركة في آلام المسيح، أحفظوا التعاليم في ذاكرتكم.

 

المقال
الحادي والعشرون: الأسرار (3) المسحة

قبلتم
مسحة المسيح، مسحه بالروح القدس، بالدهن المنظور تُقدس نفسك بالروح القدس المحيي،
بالمسحة السرية لبستم كل سلاح الروح القدس، نلتم اللقب الشريف، مثال المسحة في
العهد القديم، احفظوا هذه المسحة خالية من العيوب.

 

المقال
الثاني والعشرون: الأسرار (4) جسد المسيح ودمه

جسد
حقيقي ودم حقيقي، أصبحنا شركاء الطبيعة الإلهية، غضب اليهود، بين خبز التقدمة
والإفخارستيا، كن واثقًا دون شك أن الجسد والدم تنازلا لك، رتبت قدامي مائدة، يجب
أن تكون مكسوًا بالثياب البيضاء اللامعة الروحية.

 

المقال
الثالث والعشرون: الأسرار (5) الليتورجيا المقدسة والتناول

غسل
اليدين وتطهيرنا من كل عمل خاطئ، القبلة المقدسة، ارفعوا قلوبكم، فلنشكر الرب،
شركة تسبيح مع السمائيين، التحول بالروح القدس، ابتهالات وطلبات، صلاة المجمع وعن
الراقدين، الصلاة عن الراقدين، أبانا الذي في السماوات، القدسات للقديسين، الدعوة
للتناول، الحرص في التناول، الشركة في دم المسيح، لا تحرموا نفوسكم عن هذه الأسرار
المقدسة الروحية.

 

مقدمة المترجم

القديس كيرلس والكنيسة الأولى

ترسم
لنا حياة القديس كيرلس رئيس أساقفة أورشليم ومقالاته صورة حيَّة ناطقة للكنيسة في
القرن الرابع، خاصة الكنيسة الشرقية.

1.
فبالرغم من قلة ما سجّله لنا المؤرخين الأولون عن حياته لكننا خلال ما وصل إلينا
من حياته ومقالاته نستطيع أن نستشف بسهولة واقعية الكنيسة الأولى كما هي، دون أن
تمتد إليها يد لإظهارها في غير ما هي عليه.

حقًا
إن محبة الكثيرين للكنيسة الأولى دفعتهم لاشعوريًا بكل أسف أن يحاولوا إبرازها كما
هي مرسومة في مخيلاتهم، كنيسة ذات قيادات معصومة من الخطأ، أتعابها كلها من
الخارج. وهم بهذا يشوّهون الكنيسة بغير ما يدرون، لأنهم يؤلِّهون القديسين
والمجاهدين ويصورونهم في غير واقعهم.

وإنني
أجد نفسي لست أهلاً لأنحني مطوبًا آبائي القديسين الأولين في الكنيسة الأولى، فإن
سيرتهم حلوة وعذبة، تستريح لها النفس وتشتم من خلالها رائحة المسيح الذكيّة. لكن
يجدر بنا ألاّ نؤلّههم ولا نعصمهم من الضعف والخطأ، بل نحبهم ونكرمهم ونقتدي
بجهادهم ونصادقهم ونطلب صلواتهم عنّا!

إن
الكنيسة الأولى أيها العزيز، كما ستلمس بنفسك، كنيسة قويّة حيَّة عاملة عمل عريسها
ربنا يسوع الكرازي، تجتذب يهودًا ووثنيين كل يوم إلى الإيمان، دون أن تُحرم من
آلام وأتعاب من الخارج وفي الداخل، مملوءة قديسين، وتسلّل إليها أيضًا أُجراء
وذئاب!

2.
كذلك من خلال مقالات هذا القديس المتسمة بالبساطة مع الصراحة والانفتاح للناس
تتلمس المبادئ الأساسية التي تغرسها الكنيسة في نفوس الموعوظين لتبقي أساسًا لهم في
حياتهم كل أيام غربتهم. هذه المبادئ يليق بنا أن ندرسها ونحفظها ونرددها ونعيش
بها.

3.
خلالها أيضًا تتكشف مفاهيم الكنيسة الأولى وفكرها من جهة التوبة والعماد والجهاد
والأصوام والصلوات والكرازة والخدمة، في أسلوب بسيط بلا تفلسف ولا تكلف.

4.
أفاض القديس كثيرًا في الحديث عن الطقوس في حيويتها ودلالتها، كما تتذوقها الكنيسة
الأولى.

الرب
قادر أن يستخدم هذا العمل لمجد اسمه، وبركة لنا لنعيش بروح آبائنا. آمين.

القمص
تادرس يعقوب ملطي

الإسكندرية
في 1970 م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى